الثلاثاء 21 مايو 2024 12:24 مـ 13 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

فن

هوليود .. إبنة مالك شركة ديزني تفضح سياسة الشركة على الملأ

ظهرت "أبيجيل ديزني" في أحد اللقاءات التلفزيونية بالولايات المتحدة الأمريكية مؤخراً، وقد قالت "أبيجيل" بعض التصريحات التلفزيونية النارية عن سياسة شركة "ديزني" العالمية الغير آدمية مع العاملين بها، مما أعتبره البعض بمثابة فضيحة عالمية للشركة المذكورة التي لها مليارات من الجماهير والمتابعين حول العالم، ويعشق أفلامها ومسلسلاتها ملايين الأطفال والكبار.

قالت "أبيجيل ديزني" إبنه كلاً من "روي إي ديزني" رسام الرسوم المتحركة وأحد مُلاك شركة "ديزني" العالمية، و "باتريشيا آن دايلي" أن آلاف العمال والموظفين الصغار الذين يعملون بشركة "ديزني" العالمية لم يشهدوا تحسنًا في أوضاعهم المادية على الرغم من عملهم بها لمدة 40 عاماً، في الوقت الذي كانت تجني به الشركة أرباحًا كبيرة أمتدت لمليارات الدولارات.

وبحسب تصريحات تلفزيونية أشارت "أبيجيل ديزني" إلى أن شركة والدها وأعمامها نموذجًا يعبر عن إختلال التوازن الاقتصادي في المجتمع الأمريكي وغياب مبدأ تقاسم الثروة والتخلي عن دعم الطبقة الوسطى، وتابعت "أبيجيل" أن الحلم الأمريكي كان فكرة عشوائية قد أغرت الكثيرين، حيث تؤكد هذه الجملة أن أي شخص يمكنه أن يصبح ثريًا، وذلك ما يتناقض مع ما حدث مع عمال شركة "ديزني" العالمية، الذين عانوا من الأقساط والديون التي عجزوا عن سدادها خلال فترة عملهم بالشركة.

وأستكملت "أبيجيل ديزني" حديثها أن سياسة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية السابق "رونالد ريجان" ساهمت بالفعل في إنقسام المجتمع الأمريكي إلى أثرياء وفقراء.

وأختتمت "أبيجيل" حديثها قائلة "رونالد ريجان أُطلق على سياسة الحلم الأمريكي شعار الثورة الجديدة، وهي التي قدمت إعفاءات ضريبية لكل رجال الأعمال بأمريكا، كما كفت الدولة يدها عن التدخل فيما يكسبه رجال الأعمال، وأعتمدت هذه السياسة على تقليص عدد العمال وزيادة نسب البطالة، مما أدى إلى خراب الولايات المتحدة الأمريكية وزيادة عدد المواطنين الفقراء".