الجمعة 24 مايو 2024 01:50 مـ 16 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

فن

أبرزهم حلاوة العنتبلي.. تعرف على أسماء شخصيات الجزارين في الأفلام المصرية

حلاوة العنتبلي
حلاوة العنتبلي

بدأ عيد الاضحى المُبارك في مصر يوم 28 يونيو 2023 ومُستمر حتى يوم 1 يوليو 2023، ويعد عيد الأضحى من أكثر المناسبات الدينية والإجتماعية المُبهجة في مصر ابتداء من ذبح الأضحية كما أمرنا الله سبحانه وتعالى حتى قضاء العيد برفقة الأهالي والأصدقاء والأقارب، لذلك حرص صناع السينما المصرية على تناول شخصية الجزار في الكثير من الأفلام الكلاسيكية المصرية، وإحتفالاً بمناسبة عيد الأضحى المبارك سنرصد لكم أشهر أسماء شخصيات الجزارين في الأفلام المصرية لكي تشاهدوا هذه الأفلام على النحو التالي:


1- المعلم "حلاوة العنتبلى":

فى فيلم "على باب الوزير" الذي تم إصداره في عام 1982، جسد الفنان الراحل "صلاح نظمي" شخصية الجزار "حلاوة العنتبلى" المُلقب بالمليونير ملك اللحم، حيث أذهل وأقنع الجميع بأدائه، واستطاع تجسيد شخصية الجزار القاسى ببراعة شديدة وأسلوب فكاهى جذاب، حيث كان صلاح نظمى يجسد شخصية جزار ذى سلطة ونفوذ ثرى ثراء فاحش عن طريق بيعه وتجارته للحوم غير المشروعة وإستغلاله أموال الفقراء والمساكين، وعندما وقعت إبنته "نورا" فى حب "كمال" يقوم حلاوة العنتابلى بمطاردته وتدمير مستقبله ومستقبل أسرته البسيطة، لذلك كان "حلاوة العنتابلي" أشر الجزارين في السينما المصرية.


https://www.youtube.com/watch?v=MPjGXGXXtqA&t=27s


2- المعلم "لولو":

فى فيلم "الأيدى الناعمة" الذي تم إصداره في عام 1963، قام الممثل الراحل "كامل أنور" بتجسيد شخصية الجزار "لولو" تاجر الخراف والكباش والأغنام الذى كان يقوم ببيع اللحوم خارج نطاق تسعيرة الدولة، حتى يتم القبض عليه، وتحل محله فى دكان اللحوم زوجته "ظاظا" الفنانة الرائعة الراحلة "وداد حمدي"، وبعد أن يخرج "لولو" من السجن يسكن مع زوجته ظاظا فى قصر سمو البرنس "شوكت حلمى"، ويتم الصراع الطبقى بين سمو البرنس و "ظاظا" و "لولو".


https://www.youtube.com/watch?v=wITXWZlaAts&t=149s



3- المعلم "عباس":

فى فيلم "السفيرة عزيزة" الذي تم إصداره في عام 1961، لعب الممثل الراحل "عدلي كاسب" شخصية "المعلم عباس" الجزار شقيق "عزيزة" الفتاة الجميلة البسيطة التى تُلقب بالسفيرة "عزيزة" بسبب شدة جمالها ورشاقة جسدها والتي لعبت دورها الفنانة الراحلة "سعاد حسني"، ثم تقع "عزيزة" فى حب جارها "أحمد"، ولكن المعلم "عباس" جزار لا يعرف الرحمة فقد، استولى على أموال وورث عزيزة، وكان يقف حائلاً أمام حبها لأحمد، ولكن بعد محاولات عديدة يوافق عباس على زواجهما، ولسوء الحظ لا يسلم أحمد ولا الناس من بطش المعلم عباس وإستيلائه على أموال الفقراء.


https://www.youtube.com/watch?v=jE1zcka_3vI


4- المعلم "عاشور":

فى فيلم "الزوج العازب" الذي تم إصداره في عام 1966، جسد الممثل الراحل "فريد شوقى" شخصية المعلم "عاشور" تاجر اللحوم والكباش، وعلى الرغم من أنه كان طيب القلب إلا أنه كان يتزوج كثيراً، وكان لديه أكثر من 3 زوجات، ليقع فى حب المعلمة "أزهار" أرملة أحد الجزارين التي لعبت دورها الفنانة الراحلة "هند رستم"، ثم يتزوج "عاشور" من "أزهار" بعد إخفائه عليها زواجه من ثلاث سيدات أخريات، وتقع في حبه وتُقرر تلقينه درساً لا ينساه، ثم تتوالى الأحداث.


https://www.youtube.com/watch?v=Zzstq_cMuXQ

5- المعلم "حمدان":

فى فيلم "لمدبح" عام 1985، جسد الممثل الراحل "صلاح قابيل" شخصية المعلم "حمدان"، أحد الجزارين وتجار اللحوم فى منطقة "المدبح" التى تشتهر بتجارة وذبح الكباش والجاموس والأبقار، حيث يتنافس "حمدان" مع المعلم "زينهم" على الزواج من المعلمة "أفكار" التي جسدت شخصيتها الفنانة "نادية الجندي"، حتى يُقتل "حمدان" المعلم "زينهم" ظنًّا منه أنه سيستطيع الزواج من "أفكار"، وتتوالى الأحداث، فكان المعلم "حمدان" جزاراً ذا سمعة وأفعال سيئة داخل "المدبح".


https://www.youtube.com/watch?v=2a4kcpYNafE


6- شخصية الجزار فى فيلم "عصابة حمادة وتوتو":

فى فيلم "عصابة حمادة وتوتو" عام 1982، قام الفنان الراحل "محمد متولى" بتجسيد شخصية الجزار الجشع، حيثُ كان يستقطب الجزار أموال الفقراء والمساكين، ويدخر أموالا كثيرة جراء نهب أموالهم، فعندما كان يذهب "حمادة" (عادل إمام) الموظف البسيط إلى ذلك الجزار لشراء اللحمة، يقوم الجزار بمطالبة "حمادة" بضعف سعر كيلو اللحمة المسعر لدى الدولة، ولا يرضى أن يعطيه اللحوم إلا بعد تسديد "حمادة" لثمن اللحمة من الشهور الماضية، بسبب مروره بضائقة مالية، فلا يسلم "حمادة" من بطش الجزار إلا بعد أن يقوم "حمادة" وزوجته "توتو" بسرقة دكان الجزار بطريقة كوميدية.

http://https://www.youtube.com/watch?v=w977kglnMgw


7- المعلم "بوحة الصباح":

فى فيلم "بوحة" الذي تم إصداره في عام 2005، جسد النجم "محمد سعد" شخصية "بوحة" عند قدوم عيد الأضحى وعرض الفيلم المذكور يتذكر المصريون كلمة واحدة فقط من فيلم "بوحة" وهي "جزار نضيف .. العيد فرحة ماء ماء .. العيد فرحة يا سلام"، "بوحة" هو شاب فقير قادم من إحدى القرى، يبحث عن شخص يدعى "محروس الضبع" ليأخذ منه ميراثه من والده، ويتشتت "بوحة" فى مدينة القاهرة إلى أن يصل إلى منطقة المدبح وتضطره الظروف إلى العمل جزارا يذبح المواشى والكباش والأبقار، حتى يصل إلى المعلم محروس الضبع فى النهاية، ويأخذ بوحة ميراثه منه، ويصبح بوحة من الأثرياء حتى يكمل مسيرته فى تجارة وذبح اللحوم، حتى أصبحت شخصية "بوحة الصباح" من فيلم بوحة من علامات السينما المصرية فى عيد الأضحى المبارك.

https://www.youtube.com/watch?v=QzviOkPl35Q