الأربعاء 24 أبريل 2024 05:14 مـ 15 شوال 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
خالد العامري: الخطيب صاحب فكرة عمل تمثال للعامري.. وشقيقي كان يستمتع بعمله في الأهلي انطلاق فعاليات دورات تنمية سياسية للشباب بمركز شباب رأس غارب رئيس البنك الأهلي: نريد العدالة في توزيع حقوق بث المباريات مساعد وزير العدل يشارك في ندوة ”المستجدات التشريعية والعملية في قانون الشهر العقاري” بحقوق المنصورة مهرجان الأسكندرية السينمائي يكرم الناقد العراقي مهدي عباس بشير التابعي: نسبة فوز الزمالك على دريمز 60%.. و شيكابالا وزيزو الأفضل للعب أساسيا في غانا كانت راجعة من الدرس.. إصابة طالبة ثانوية برصاصة طائشة في قنا تجديد إعتماد كلية الهندسة بجامعة المنصورة بعد حملة مقاطعة الأسماك ببورسعيد.. مطالبة برلمانية للحكومة بتشديد الرقابة على الأسواق ونشر الحملات التوعوية حول تطبيق رادار الأسعار بعد نجاح تجربة البن.. مطالب بالتوسع في زراعة المحاصيل المستوردة لتقليل الطلب على العملة الصعبة طلب احاطة فى النواب لتعويض العاملين بالنقل العام عن عملهم خلال الاجازات والعطلات الرسمية فيفي عبده تتبرع بـ”جلابية حزمني يا” مقابل 100 ألف دولار لصالح جمعية راشد لذوي الهمم

حوادث

زوجة فى دعوى خلع: عصبي و بيضربني دون سبب

محكمة الأسرة
محكمة الأسرة

تقدمت سيدة 30 سنة و ربة منزل بدعوى قضائية أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة ضد زوجها وتطلب فيها التفريق بينهم مبررة طلبها "عصبي و بيضربني دون سبب و و كسر عليا عفش البيت".

قالت السيدة فى دعواها التي حملت رقم 2701 لسنة 2022: تعرفت على زوجي من خلال موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستغرام" و بعد فترة تقدم لخطبتي من أسرتي، وافقت وخلال شهرين إنتقلنا معا لعش الزوجية، كان شخص ملتزماً حسن الخلق و الأخلاق، يحاول تلبية احتياجاتي بكل الطرق و لا يزعجني اطلاقاً.

أضافت السيدة: عندما كان يلاحظ زوجي شعوري بالملل يفاجأني بالسفر معا لأي مكان لتغيير الجو و البعد عن حياة الروتين و الملل قليلاً، كان ودوداً معي طوال الوقت لم يصدر منه أي تصرف غريب لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن.

تابعت السيدة: بعد فترة بدأ سلوكه يتغير تماماً ، أصبح عصبياً يدخل معي يومياً فى شجار مستمر دون أسباب، يعود من عمله لتبدأ فقرة الشجار التي تصل احياناً للسب و التعدي بالضرب، فى احدي المرات قام بتكسير أثاث غرفة النوم على جسدي فشعرت بخطورة الحياة معه و هربت إلى منزل أسرتي.

أردفت السيدة: جاء زوجي لحل الأمر وديا مع والدي فى البداية كنت مصرة على موقفي بعدم الرجوع معه مجدداً، لكن تذكرت بداية حياتنا الزوجية السعيدة معا، فوافقت على العودة معه أملاً فى تغيير سلوكه، لكن ظل كما و أكثر عدوانية معي، عودت لمنزل أسرتي مجدداً.

أختتمت السيدة: حاول العودة مرة اخرى لكني أخذت قرار بالانفصال عنه، لكنه رفض حل المشكلة وديا، قرر اللجوء إلى محكمة الأسرة بمصر الجديدة و أقامت دعوى خلع، مازالت الدعوة منظورة حتى الآن لم يتم الفصل بها.