السبت 24 فبراير 2024 09:17 مـ 14 شعبان 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
محافظ القليوبية يشهد إحتفالية مديرية الأوقاف بليلة النصف من شعبان بحضور عدد من القيادات التنفيذية والشعبية وزير التربية والتعليم يترأس اجتماع مجلس إدارة المركز الإقليمي لتعليم الكبار بسرس الليان بالمنوفية بالم هيلز يشعل دورى الجولف فى «عز البرد» برشلونة يكتسح خيتافي برباعية نظيفة في الدوري الإسباني ضبط عاطل لقيامه بالنصب على المواطنين بزعم تسفيرهم للعمل بالخارج مصطفى محمد يشارك في فوز نانت على لوريان بالدوري الفرنسي ”الداخلية” تكشف حقيقة ما تم تداوله على التواصل الاجتماعي بشأن قفز سيدة من سيارة بطريق السويس مران الزمالك جلسة لـ جوميز مع اللاعبين وتدريبات استشفائية رسميًا.. يانج أفريكانز يكتسح شباب بلوزداد برباعية ويتأهل رفقة الأهلي الحجر الزراعي: مصر استوردت 9.5 مليون طن من محصول القمح في 2022 تعليمات خاصة لـ شيكابالا في مران الزمالك استعدادا لـ أبو سليم الليبي زمالك 2008 يفوز على رأس غارب بثلاثية في بطولة الجمهورية

عربي ودولي

كينيدي يدخل سباق البيت الأبيض عام 2024!

المشهد السياسي الأمريكي كان سمته الغموض الفترة الماضية بعد إعلان أكثر من مرشح جمهوري خوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2024 .

وهم "دونالد ترامب" الرئيس الأمريكي السابق الذي واجه عدة مشكلات وعقبات لمنعه من الوصول إلي تلك الانتخابات بأي شكل خوفا من فوزه وحاليا يعيش ترامب ورطة إغتصاب الكاتبة "إي جان كارول" عندما كانت في 50 من العمر وحاليا تبلغ 80 عاما ونظرت قضيتها المحكمة العليا التابعة للكونجرس في واشنطن التي لم تصدر حكما بعد في قضيتها بينما طلب "جوزيف تابوكينا" محامي ترامب التأجيل حتي 28 مايو من هيئة المحلفين في محكمة منهاتن التي تنظر هي الأخري في إدعاء "كارول" .

بينما يخوض السباق الرئاسي من الحزب الجمهوري "رون دي سانتس" حاكم ولاية فلوريدا أيضا بالإضافة لتفكير عمدة "ميامي" من نفس الولاية "فرانسيس سواريز" خوض السباق الرئاسي الأمريكي عام 2024 .

وكان سمة الحزب الديمُقراطي الغموض في إعلان مرشحه حتي خرج مؤخرا "جوبايدن" من أيرلندا ليعلن خوضه السباق الرئاسي .

لكن ظهر إسما مرتبطا بالشعب الأمريكي وهو "روبرت كينيدي" الذي قرر خوض سباق البيت الأبيض وهو مُتعلق في أذهان الأمريكيين بحادثة إغتيال "جون كينيدي" نوفمبر عام 1962 .

علي يد "هارفي أووزوالد" المُنشق من "المارينز" الأمريكي لسلوكه السئ وسافر فترة إلي" الإتحاد السوفيتي " وعاد ليطلق الرصاص علي كينيدي في سيارته المكشوفة .

لكن بعد قتل "أووزوالد" علي يد "جاك روبي" اتجهت الشكوك نحو "الكيان الصهيوني " الإسرائيلي فقد سافر "جاك روبي" إلي إسرائيل من17مايو حتي 7يونيو عام 1962 ويعود إلي الولايات المتحدة لقتل أووزوالد!