النهار
الأربعاء 19 يونيو 2024 12:02 صـ 12 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

فن

الناقد الفني ”رامي المتولي” عن عرض دفتر التهجير ”للنهار”: لابد من الجهات الرسمية أن تركز أكثر على تلك الأعمال الفنية

 الناقد الفني رامي المتولي
الناقد الفني رامي المتولي

"دفتر التهجير" شهد العرض مجموعة لوحات مسرحية فنية، حكت بصمتاً بالغًا عن تهجير أهالي بورسعيد بشكل حزين، ومأساوي،مما يجعلنا داعمين لهذا النوع من الفن المسرحي والفكرة التي بعث خلالها رسالة للجيل الحالي الذي لم يعلم عنها شيئاً ولا عن المعاناة التي عاشتها البلد وقتها

وبذكر التهجير نتذكر هجرة الشباب الي الخارج ونتسأل لماذا يصرون علي الهجرة رغم قسوة ومخاطر الرحيل؟ وبسؤال "النهار" عن اللوحات الفنية الخاصه بالعرض المسرحي "دفر التهجير " هل هذا النوع من الفن يمكن أن يبعث رسالة لجيل العصر؟

وعن الجانب الأخر صر الناقد الفني رامي المتولي "للنهار" ردا علي السؤال السابق بعرض دفتر التهجير؟

قائلاً : بالطبع هذه الفكرة مهمة خاصتاً اذا تحدثنا عن حرب أكتوبر وهي الحدث الأحدث بعد التهجير لسنة 1967والتي مر عليها 50 عاماً، وخلال الفترة الأخيره كان يوجد باباً كبيرا جداً مابين الأجيال الجديدة ومابين الحدث ذاته ، فمابالك بحدث أبعد واضاف بالطبع وجود أعمال فنية يؤكد علي تلك الأفكار.

واشار، لأبد من الفنانانين أومستقلين من جهات رسمية،تركز أكثر علي تلك الأعمال الفنيه عن تلك المرحلة القديمة واختتم: خاصة المرحله المتعلقة بالصراع الأسرائيلي المصري بدايتاً من 1956 وصولاً لعام 73 19 وما بعدها.

موضوعات متعلقة