النهار
السبت 22 يونيو 2024 07:27 مـ 16 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
منتخب سيدات الطائرة الشاطئية يتخطى موريشيوس ويتأهل لنصف نهائي البطولة الأفريقية واشنطن تُرسل حاملة الطائرات أيزنهاور لشرق المتوسط لحراسة تل أبيب أثناء إبادة لبنان الشقيق! مصرع اثنين من أبناء العمومة بحادث إنقلاب سيارة بترعة بسوهاج 49 جولة مرورية على المستشفيات و الكشف على 35 ألف حالة خلال العيد لاعب الأهلي السابق يقود سموحة أمام طلائع الجيش في الدوري الممتاز عبد الحميد ببسيوني يعلن تشكيل طلائع الجيش لمواجهة سموحة في الدوري الممتاز يورو 2024.. لاعب الميرينجي يفوز بجائزة أفضل هدف في الجولة الأولى لاعب الريال احتياطيًا.. تشكيل تركيا الرسمي أمام البرتغال في يورو 2024 تشكيل منتخب البرتغال أمام تركيا في يورو 2024.. رونالدو يقود الهجوم برنامج مكثف لتجهيز وسام أبو علي لمباراة القمة بعد اقتراب رحيله.. ماذا قدم موديست مع الأهلي هذا الموسم؟ بأي ذنب قُتل؟.. القصة الكاملة للعثور على جثة طفل مبتور اليدين ومسكوب على وجهه مادة كاوية بأسيوط

فن

الناقدة الفنية سلوى عثمان: الجمهور جزء من رسائل المسرح

الناقدة الفنية سلوي عثمان
الناقدة الفنية سلوي عثمان

بمهرجان مسرح الهواة بدورته التاسعة عشر جمعية تنوير للتنمية الثقافية والإبداع، والذي تترأسه الفنانة القديرة سميرة عبد العزيز، قدمت عرضا مسرحيا تحت عنوان حكايات من "دفتر التهجير" شهد العرض عدد لوحات مسرحية، حكت بصمتاً عن تهجير أهالي بورسعيد بشكل حزين،مما يجعلنا داعمين لهذا النوع من الفن المسرحي والفكرة التي بعث خلالها رسالة للجيل الحالي الذي لم يعلم عنها شيئاً ولا عن المعاناة التي عاشتها البلد وقتها.

وبذكر التهجير نتذكر هجرة الشباب الي الخارج ونتسأل لماذا يصرون علي الهجرة رغم قسوة ومخاطر الرحيل؟

بسؤال "النهار" عن اللوحات الفنية الخاصه بالعرض المسرحي "دفر التهجير " هل هذا النوع من الفن يمكن أن يبعث رسالة لجيل العصر؟

صرحت الناقد سلوي عثمان للنهارردا علي سؤال العرض المسرحي "دفتر التهجير" وتأثيرة علي الجيل الحالي؟

قائلة: عادتًا مسرح الهواه يقدم رسائل قريبة من الشباب، بجانب الأفكار التي تمسه، فكرة عرض دفتر التهجير، فكرة مهمة من الفنانانين كما أشارت ان الجمهور جزءً من رسائل المسرح لتعريف الجيل الحالي بتاريخة العريق

واضافت : اذا لم يكن لي تاريخ لم يبقي لي شيئاً، يجب أن يعلم الجيل الحالي بالإحداث القديمة

واختتمت :بذكر التهجير عن سبب الدوافع التي تجعل الشباب بمختلف الثقافات تقدم للهجرة للخارج؟

قالت: انا كشاب بمقتبل العمر وليس لدي عمل وطموحاتي كبيرة وأحلام لها علاقة بالثراء، توجد ظروف أجتماعية وغيرها، ولكن لدي مجموعة طرق يمكنني بها أن اطور من حالي من كورسات وتدريبات، العالم أمامي عبر السوشيال ميديا وابقي في بلدي

وأشارت، توجد جهود توعيات بمصر لمنع الهجرة الغير شرعية وخاصه بالقري والسؤال هنا هل تعلم هذه الشباب مخاطر تلك الهجرة بالتأكيد لأ

موضوعات متعلقة