النهار
الثلاثاء 23 يوليو 2024 01:48 مـ 17 محرّم 1446 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
الأهلي يفحص طاهر محمد طاهر طبيا قبل مران اليوم وفاة المطرب النوبي سيد السمان بعد صراع مع المرض .. والمهن الموسيقية تنعيه مؤشر البورصة «EGX30» يتخطى مستوي 29 ألف نقطة في منتصف تعاملات الثلاثاء وزيرة التخطيط والتعاون الدولي: التغيرات المناخية تُفاقم التحديات أمام الوصول المنصف لموارد المياه في العديد من دول العالم إشادة برلمانية بالإفراج عن المحبوسين احتياطياً: يعزز الإصلاح السياسي الشامل محافظ كفر الشيخ يتابع حالة الشواطئ بمصيف بلطيم ماييلي متصدرًا ووسام أبو علي يدخل المنافسة.. ترتيب هدافي الدوري المصري إصابة 3 أشخاص في مشاجرة بين عائلتين بالفيوم المشدد 6 سنوات لنجار مسلح وغرامة 100 ألف جنيه لاتجاره في الهيروين بشبرا الخيمة ضبط تشكيل عصابى قبل ترويجه ل10 كيلو حشيش و3 آلاف قرص مخدر ببنها المشدد 10 سنوات لحداد وغرامة 100 ألف جنيه لإتجاره في الهيروين بشبرا الخيمة افتتاح أول ناد للتمريض فى مصر بمشاركة وزارة الصحة واتحاد المستشفيات العربية

سياحة وآثار

الكشف عن مجموعة من المخازن داخل هرم ساحورع بأبو صير والتصميم الأصلي للغرفة الأمامية لحجرة الدفن

نجحت البعثة الأثرية المصرية الألمانية المشتركة من جامعة فورتسبورغ برئاسة الدكتور محمد إسماعيل خالد والعاملة بمنطقة أبو صير، في الكشف لأول مرة عن سلسلة من المخازن داخل هرم الملك ساحورع.

وأكد د. مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار على أهمية هذا الكشف، خاصة وأنه يساهم في كشف النقاب عن فلسفة الهندسة المعمارية لهرم الملك ساحورع ثاني ملوك الأسرة الخامسة (2400 قبل الميلاد) وأول ملك يُدفن في أبوصير.

وأضاف د. مصطفى وزيري أنه سيتم إتاحة المخازن المكتشفة للدراسة المستقبلية فور إنتهاء البعثة من أعمالها، كما سيتم فتحها لاستقبال الزائرين من المصريين والأجانب في القريب العاجل.

ومن جانبه قال د. محمد إسماعيل خالد رئيس البعثة أنه بلغ عدد المخازن المكتشفة نحو ثمانية مخازن، لافتا إلى أنه علي الرغم من تضرر الأجزاء الشمالية والجنوبية من منطقة المخازن بشدة وخاصة السقف والأرضية، إلا أنه لا يزال من الممكن رؤية بقايا الجدران الأصلية وأجزاء من الأرضية.

وأضاف أنه تم ترميم المخازن المكتشفة وتوثيقها توثيقا أثريًا دقيقا، الأمر الذي ساهم في فهم التصميم الداخلي لهرم الملك ساحورع بشكل كبير.

هذا وقد نجح فريق العمل كذلك في الكشف عن الأبعاد الأصلية والتصميم الأصلي للغرفة الأمامية لحجرة الدفن الخاصة بالملك ساحورع، والتي تعرضت لأضرار مع مرور الوقت حيث عاني الجدار الشرقي لها من أضرار بالغة، ولم يكن بالإمكان اكتشاف سوى الركن الشمالي الشرقي و 0.30 متر من الجدار الشرقي، إلا أن البعثة قامت ببناء جدران داعمة جديدة بدلا من الجدران المهدمة.


واستطرد د. محمد إسماعيل خالد قائلا أن البعثة نجحت أيضا في الكشف عن آثار ممر منخفض كان قد ذكرها المعماري الإنجليزي "جون بيرينج" والذي يعد من أوائل المستكشفين للتصميم الداخلي للهرم عام ٬1836 حيث ذكر أن هذا الممر كان مليئًا بالحطام والقمامة وأنه لم يكن قادرًا على الدخول نظرا للحالة الانشائية المتهدمة للهرم. ومع ذلك، فقد اقترح أن هذا الممر المنخفض قد يؤدي إلى مجموعة من المخازن الخاصة بتخزين الأثاث الجنائزي.

وقد قامت البعثة المصرية الألمانية بتنظيف الممر باستخدام أحدث التقنيات، بما في ذلك المسح بالليزر ثلاثي الأبعاد باستخدام الماسح الضوئي ZEB Horizon م GeoSLAM ، وأجرى الفريق المصري الألماني بالتعاون مع فريق 3 D Geoscan مسح للمناطق المكتشفة داخل الهرم، الأمر الذي سمح برسم خرائط شاملة لكل من المناطق الخارجية الشاسعة والممرات الضيقة والغرف بداخلها.

تجدر الإشارة إلى أن البعثة الأثرية المصرية الألمانية العملة بالموقع بدأت عملها في عام 2019 من خلال مشروع الحفظ والترميم لهرم الملك ساحورع، بدعم من صندوق وقف الآثار (AEF) التابع لمركز البحوث الأمريكي في مصر (ARCE) ، بهدف حماية الاجزاء الداخلية من هرم ساحورع.