النهار
الخميس 13 يونيو 2024 11:18 مـ 7 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

فن

الناقدة ”ميرڤت عمر” لـ ”النهار”: لابد أن نترك الحرية لصناع السينما في تقديم محتويات فنية

في الفترة الأخيرة تم إختيار فيلم "ڤوي ڤوي ڤوي" بطولة الفنانين "محمد فراج، نيللي كريم" وإخراج "عمر هلال" لتمثيل مصر في مهرجان جوائز الأوسكار الدولية 2024، وذلك للمنافسة على جائزة المهرجان كأفضل فيلم أجنبي وفي نفس الوقت تم إختيار المخرج المصري "عمرو سلامة" من قبل إدارة مهرجان "Emmy" الدولي للمسلسلات التليفزيونية، كعضو في لجنة تحكيم المهرجان، ليكون هذين الحدثين هما بداية التواجد المصري في مهرجانات السينما والدراما الأمريكية، ماذا إختلف في محتوى صناعة السينما المصرية في السابق والآن حتى يتم التواجد المصري بهذا الشكل؟

ترى الناقدة الفنية "ميرڤت عمر" .. "أن صناعة السينما وصناع الفن المصرييون لم يتغيروا منذُ السابق حتى الآن، ولكن هناك عمل فني جيد يظهر إلى النور كل فترة يفرض نفسه على الجماهير والنقاد، وتابعت "عمر" إن الأختلاف ظهر في أهمية الإعلام كيف يقدم صانعي العمل الفني أنفسهم وكيف يخاطبون الآخر ويوصلون لهم ثقافتنا ولغتنا في السابق كان صناع الأفلام المصرية منغلقين على أنفسهم ولكن ليس الآن لأنه مع ظهور التكنولوچيا قدم صناع الفن محتوى جيد وهذا ما حدث مع فيلم "ڤوي ڤوي ڤوي" عندما لفت النظر إليه كعمل فني مصري جيد سيُمثل مصر في مهرجان الأوسكار 2024".

وأختتمت "ميرڤت" حديثها قائله: "أنه لكي يتم تواجد الأفلام وصناع السينما بصفة دورية في مهرجانات السينما والدراما الأمريكية لابد أن نترك الحرية لصناع السينما في تقديم محتويات فنية وفقاً لرؤيتهم ولا يجب تقيدهم، نظراً لوجود أفكار وطموحات يُريدون تنفيذها، وأشارت "عمر" إلى أنه لابد أن تُدعم الدولة صناعة وصناع السينما، وذلك بالتعاون مع شركات الإنتاج الصغيرة والكبيرة، ويجب تقديم الدعم المادي لهم سنوياً لصناعة الأفلام الجيدة وإعطاؤهم مساحة لتقديم أعمالهم، ومن ثم ستتواجد مصر دائماً في أي محفل ثقافي عالمي.