الخميس 25 أبريل 2024 01:11 مـ 16 شوال 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

صحة ومرأة

الصحة: النساء أكثر عرضة للإكتئاب والقلق من الرجال

النساء أكثر عرضة للإكتئاب والقلق من الرجال
النساء أكثر عرضة للإكتئاب والقلق من الرجال
الإكتئاب من أشهر الاضطرابات النفسية والمزاجية، فهو يسبب شعورًا دائمًا بالحزن وفقدان الاهتمام، وهو يؤثر على شعور الأشخاص وتفكيرهم وسلوكهم ويمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من المشاكل العاطفية والجسدية.
يؤدي الإكتئاب إلى صعوبة في القيام بالأنشطة اليومية العادية، والنفور من النشاط وفقدان الاهتمام أو فقدان الشعور بالمتعة في بعض الأنشطة التي عادة ما تجلب الفرح.
وكشفت الصفحة الرسمية لوزارة الصحة والسكان، أن النساء أكثر عرضة للإصابة بالإكتئاب والقلق من الرجال.
وذكرت الوزارة، أنه عالميا يوجد حوالي ٧٦ مليونًا من النساء في سن البلوغ تعانين من نوبة إكتئاب كبيرة كل عام.
ونشرت وزارة الصحة والسكان الخط الساخن لطلب مساعدة الأطباء النفسيين: ١٦٣٢٨
ويعود ذلك إلى اختلافات عدة بينهما، يرصدها موقع "النهار"

-التغيرات الهرمونية:

فالهرمونات تكون مستقرة لدى الرجال في الغالب، على عكس النساء التي تتغير مستويات الهرمونات لديهنّ باختلاف الوقت من الشهر ومرحلة الحياة (حمل، ولادة، سن اليأس)، والجدير بالذكر أن الهرمونات تؤثر في عمل الناقلات العصبية المسؤولة عن الحالة المزاجية في الدماغ.

-التنشئة الاجتماعية:

فغالباً ما يتم تربية الذكور على مبدأ الصلابة والثبات وعدم إظهار المشاعر والحزن أمام للآخرين، لذلك فنجدهم يخفون أو يتجاهلون مشاعر الحزن واليأس وغيرها، وعدم إيلائها أهمية قد ينعكس إيجاباً على الحالة النفسية وتحسّنها، لذلك فقدرتهم على تداركها تكون أكبر.
ونشرت وزارة الصحة علي صفحتها الرسمية "فيسبوك" أعراض الإصابة بالاكتئاب وهي:
-فقدان الرغبة في ممارسة الأنشطة المعتادة
-الإرهاق المستمر
-الحزن المستمر
-عدم تناول الطعام بشكل متوازن
-قلة المشاركة الاجتماعية
-قلة الثقة بالنفس
-الإحساس بالذنب
-اضطراب النوم
-ضعف التركيز
(تستمر هذه الأعراض فترة لاتقل عن أسبوعين)
طرق لعلاج الاكتئاب عند المرأة
عادة ما تتضمن الخطة العلاجية للتخلص من الاكتئاب مزيج من الأدوية والعلاج النفسي ( العلاج بالكلام)، ويشمل:-
•العقاقير الطبية
يصف الطبيب مضادات الاكتئاب التي تؤثر على الناقلات العصبية في الدماغ ( السيروتونين)، وتعمل على تحسين الحالة المزاجية، وعلاج أعراض الاكتئاب.
•العلاج النفسي
أو ما يطلق عليه العلاج بالكلام
وهو أكثر الطرق العلاجية شيوعاً في علاج الاكتئاب، ويشمل الآتي:
العلاج المعرفي السلوكي
هو عبارة عن جلسات علاجية بين المريض والطبيب، والتي تستهدف كيفية التعامل مع محفزات الإكتئاب، وإدارة الأعراض بشكل جيد، والسيطرة عليها والتعامل معها.
العلاج السلوكي الجدلي
يعد من أحدث التقنيات الحديثة التي يتبعها الأطباء في علاج الإكتئاب، حيث يهدف إلى تعلم المريض كافة الأدوات والسبل الحديثة في التعامل مع الاكتئاب، وما هي المشاكل التي يعاني منها، وكيف يتعرف عليها، من خلال وضع الحلول والتعامل معها.
•الدعم الأسري
عادة ما يشمل جلسات علاجية مع المراة المصابة بالإكتئاب، ويتضمن حل كافة المشاكل الأسرية، وكيفية التعامل مع مريضهم المصاب حتى يصل إلى التعافي، لأن الأسرة تعد جزءا في رحلة علاج الاكتئاب عند المرأة.