الأربعاء 22 مايو 2024 05:27 مـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
توقعات بتثبيت البنك المركزي لأسعار الفائدة غدا الخميس توقعات بتثبيت البنك المركزي لأسعار الفائدة غدا الخميس «EIFA» توقع بروتوكول تعاون مع (FISL/WVB) لدعم الوعي بصناعة المصرفية الإسلامية بعد حكم حبسه 5 سنوات..تحديد جلسة 2 يونيو لنظر استئناف المتهم في مصرع 3 طلاب جامعة وسيدة ببورسعيد كلية الدراسات الأفريقية العليا تنظم مؤتمرا حول فرص وتحديات البريكس وإفريقيا قادة الدول العربية يقرون اختيار الرياض مقرًا لـ‎مجلس وزراء الأمن السيبراني العرب خلال القمة العربية ال (33) في البحرين قطر : اعتراف النرويج وإيرلندا وإسبانيا بدولة فلسطين خطوة مهمّة لدعم حل الدولتين وتحقيق السلام والاستقرار بالمنطقة أبو الغيط يُرحب بإعلان إسبانيا وايرلندا والنرويج الاعتراف بفلسطين ..ويؤكد: خطوة مهمة نحو تجسيد الدولة المستقلة 2 يونيو.. بدء محاكمة السيدة المتهمة بتخدير وتصوير نجلها للاتجار بأعضائه ببورسعيد رئيس مدينة القصير يتفقد الأعمال بمشروع إنشاء المدفن الصحى مصرع شاب في حادث تصادم دراجة نارية وسيارة بشبين القناطر محافظ الإسكندرية استمرار التسجيل لتقديم للمشروعات الخضراء الذكية

فن

مريم نعوم: «سجن النسا» أصابني بالاكتئاب وأتمنى العمل مع كريم عبدالعزيز

مريم نعوم
مريم نعوم

كشفت المؤلفة والسيناريست، مريم نعوم عن أنها تتمنى العمل مع الفنان كريم عبدالعزيز، مُشيرة إلى أن هنذ صبري، هي الفنانة الوحيدة التي لم تتعامل معها من أبناء جيلها، في أي عمل سينمائي أو درامي.

وقالت «نعوم»، خلال لقائها مع الإعلامي خيري رمضان في برنامج «حديث القاهرة»، المعروض عبر فضائية «القاهرة والناس»: "أنا من بيت فني وكان العنصر الأساسي في منزلنا، وكان هناك اهتمام بالقراءة والموسيقى، هذا ما شكل هويتي وتكوين مخزون ثقافي جيد لدي، كنت محظوظة بالعمل مع نجوم ومخرجين كبار، مثل المخرجة كاملة أبو ذكري".

ووصفت السيناريست مريم نعوم، تجربة مسلسل «سجن النسا»، بالقاسية، قائلة: "تجربة (سجن النسا) كانت تجربة قاسية للغاية، خرجت منها مصابة بالاكتئاب، دخول السجن والجلوس مع السجينات، ثم الخروج وتقديم مسلسل حقق نجاحا كبيرا، بينما الناس الذين جلست معهم ما زالوا داخل السجن، هذا الأمر أصابني بربكة، حسيت أن في حاجة مش عدل".

واختتمت المؤلفة مريم نعوم حديثها، بالإشارة إلى أن مسلسل «تحت السيطرة»، تناول حكايات قاسية جدا، قد تكون أكثر قسوة من «سجن النسا»، ولكن مردوده كان إيجابيًا وساهم في مساعدة الناس، لذلك قد يكون هذا سبب عدم وجود نفس الشعور تجاهه.