الخميس 25 أبريل 2024 09:45 صـ 16 شوال 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
الشباب والرياضة بالدقهلية تحتفل بيوم اليتيم بإدارة شباب طلخا بحضور ١٠٠ عالم مصرى وعربي انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لدعم صناعه الدواجن بالغردقة ”وكيل وزارة الشباب والرياضة” بالقليوبية يشهد برنامج دورة التنمية السياسية للشباب مصرع سيدة التهمتها ماكينة حصاد القمح في الفيوم إبداع تلاميذ مدرسة ساحل طهطا المتميزة لغات بسوهاج في عروض حفل نهاية العام الدراسي.. صور هيئة سلامة الدواء والغذاء الأمريكية تُحذر الأمريكيين من العثور علي عينة حليب بها أنفلونزا الطيور رئيس جامعة الزقازيق يستقبل وفد هيئة فولبرايت لبحث جهود الدمج والاتاحة لذوى الإعاقة نائب محافظ البحيرة تناقش مع مساعد وزيرة البيئة دعم منظومة النظافة والمخلفات الصلبة تكريم كورال جامعة مدينة السادات في ختام فعاليات الملتقى الفني الحادي والعشرين للجامعات بـ جنوب الوادي المشدد 5 سنوات لشقيقين لإحداثهم عاهه لشخص بسلاح نارى بشبرا الخيمة السيطرة على حريق التهم فدانين ونصف بأسيوط ملك مصر السابق أحمد فؤاد الثاني يتفقد مكتبة الإسكندرية

عربي ودولي

وثائق جديدة تُدين ”هانتر بايدن” في المال السياسي!

الورطات السياسية كانت عنوان مشهد السباق الانتخابي الرئاسي الأمريكي نوفمبر عام 2024 وقد تعرض لتلك الورطات في البداية الرئيس الأمريكي الجمهوري السابق "دونالد ترامب" .

عندما عُثرت علي وثائق سرية مسربة من البيت الأبيض في منتجع "مارالاجو" لترامب وتعرض للمحاكمة لكنه حصل علي البراءة بالإضافة لقضية التآمر التي اِتهم بها الكونجرس الأمريكي ترامب بدعوة أنصاره الجمهوريين للتظاهر واِقتحام الكونجرس يناير عام 2021 بسبب اعتراض ترامب علي نتيجة الانتخابات الرئاسية أمام بايدن الديمُقراطي عام 2020 .

ومؤخرا تعرض "ترامب" لورطات علاقاته النسائية وأخرها "قضية إغتصاب" الكاتبة الأمريكية "إي جين كارول" وكانت في الخمسين من العمر كما توجه كارول لترامب تلك الإتهامات وهي في الثمانين.

ومؤخرا لحق الرئيس الأمريكي الديمُقراطي "جوبايدن" بغريمه الجمهوري "ترامب" بعد العثور علي وثائق سرية في مكتب بايدن "بين" وسط العاصمة "واشنطن" بالإضافة للعثور علي وثائق مُخبأة في جراج منزل بايدن "ويلمنجتون" بولاية "ديلاوير" وكانت الوثائق التي عثرت عليها السلطات الفيدرالية مُتعلقة بأوكرانيا والصين .

أما الآن يواجه "هانتر بايدن" إتهامات "الإتجار الغير شرعي" في السلاح مع الصين كما ورط عمه "جيمس" في تلك التجارة ومؤخرا اكتشف عضو لجنة القضاء الجمهوري "جيمس كومر" استغلال "هانتر" لمنصب أبيه "بايدن" عندما كان نائبا للرئيس الأمريكي "باراك أوباما" من عام 2009 حتي عام 2017 .

ووجد "كومر" تورط عائلة "بايدن" في قضية "المال السياسي" وهي تأثير "بايدن" علي قرار الرئاسة الأمريكية في قضايا دولية شائكة من أجل المال !!!

ومن ضمن هذه القضايا دعم الولايات المتحدة الأمريكية بقيادة "أوباما" لثورة "الاستقلال الأوكرانية " عام 2014 ضد الرئيس الأوكراني "فيكتور يانوكوفيتش" وبعدها أصبح "هانتر بايدن" شريكا في شركة "بريسيما للغاز الأوكراني وحصل علي مليار دولار كأرباح !!!

كما لاحظ كومر المعارض الفنية " للوحات هانتر" التي كانت تبيع لوحاته الفنية لمشترين من الصين فقط بملايين الدولارات .

لكن عثرت "الإف بي أي" مؤخرا علي "وثائق بنكية جديدة" تبلغ 170 وثيقة تُظهر نقل الأموال عبر 16 حسابا بنكيا و5 بنوك مختلفة لتحويل الأموال إلي "عائلة بايدن" بالإضافة لإكتشافها بإن "هانتر" كان قد حصل علي 10 مليون دولار من 20 شركة نتيجة للقرارات السياسية التي تعلنها أمريكا في استغلال هانتر لمنصب أبيه للتربُح !