النهار
الثلاثاء 25 يونيو 2024 05:51 مـ 19 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

منوعات

قصفوني وقصفوا أمي.. مشهد مأساوي لطفلة صغيرة بعد استشهاد والديها بسبب القصف الإسرائيلي الغاشم

قصفوني وقصفوا أمي.. مشهد مأساوي لطفلة صغيرة بعد استشهاد والديها بسبب القصف الإسرائيلي الغاشم
قصفوني وقصفوا أمي.. مشهد مأساوي لطفلة صغيرة بعد استشهاد والديها بسبب القصف الإسرائيلي الغاشم

انتشر مقطع فيديو مأساوي لطفلة فلسطينية صغيرة، من قطاع غزة، المحاصر من قبل قوات الاحتلال الإسرئيلي، التي مازالت تقصف المدنيين في غزة بدون توقف في كل مكان، وهي تتفوه بكلمات مبكية وصعبة.

وأوضح مقطع الفيديو الطفلة وهي داخل أحد المستشفيات، بعد أن عثر عليها من قبل صديق والدها بعد استشهاده هو وأمها، إثر القصف الإسرائيلي الغاشم على المدنيين في غزة.

وكانت الطفلة تبكي بحرقة وتتمتم بهذه الكلمات القاسية: "قصفوني.. وقصفوا أمي"، ليرد عليها أحد الأشخاص الذي كان يواسيها، قائلا: بدك اضربهم؟، لتهز الطفلة رأسها بـ إيماءه ببراءة شديدة.

وتفاعل جمهور مواقع التواصل الاجتماعي من كل مكان، مع مقطع الفيديو الخاص بالطفلة، متأثرين بالأوضاع الحالية في فلسطين، ومتعاطفين مع أطفال قطاع غزة بسبب ما يعيشوه الآن.

وعلى جانب آخر أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد 39 رضيعًا، بأقسام العناية المركزة داخل قطاع غزة، وذلك لعدم وجود أوكسجين، ووفقا لخبر عاجل لقناة "القاهرة الإخبارية".

جدير بالذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي الغاشم تواصل لليوم الـ36 على التوالي، عدوانها على قطاع غزة، بقصفها جوًا وبحرًا وبرًا، مخلفًا آلاف الشهداء والجرحى، أغلبهم من الأطفال والنساء وكبار السن، كما لا يزال هناك المئات تحت الركام، لم يتم انتشالهم حتى الآن، بسبب الأوضاع الميدانية الخطيرة، حتى أن سيارات الإسعاف تواجه صعوبة شديدة، في نقل الجرحى وجثامين الشهداء، بسبب استمرار القصف الإسرائيلي، على قطاع غزة، كما أن القصف حول مستشفيات القطاع لا يتوقف على الإطلاق، والقناصة تعتل الأبراج السكنية المجاورة للمستشفيات.

موضوعات متعلقة