النهار
الخميس 20 يونيو 2024 04:24 مـ 14 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

فن

افتتاح معرض فرسان ضي الرابع بالمهندسين.. السبت القادم

يفتتح "أتيليه العرب للثقافة والفنون" برئاسة الناقد التشكيلي "هشام قنديل"، في السابعة من مساء السبت القادم، بقاعات "جاليري ضي المهندسين"، معرض "فرسان ضي الرابع"، ويستمر لمدة شهر كامل.


الجدير بالذكر أنه يضم المعرض أعمال 24 فناناً هم أوائل وأصحاب جوائز مهرجان ضي للشباب العربي الرابع والذي أقيم في ديسمبر من العام الماضي، في فروع التصوير والنحت والرسم والخزف والجرافيك، وهم "سندس محمد" و "محمد التهامي" و"أحمد سعيد" و "رحاب رشدي" و "عمر سنادة" و "بانسيه أحمد" و "دعاء عبد الواحد" و "عبير عبد الباري" و "أحمد سليمان" و "خالد العجيزي" و "روضة نور الدين" و "إيمان عامر" و "ريهام عبد الوهاب" و "مي صبري" و "سارة قنديل" و "عبد الله عصام" و "محمود عبد الغفور" و "محمد محمود عبد الله" و "أسماء محمود" و "داليا نجم" و "يوسف منتصر" و "عمرو زناتي" و "سارة رشوان".


وقال الناقد التشكيلي "هشام قنديل" رئيس مجلس إدارة "أتيليه العرب للثقافة والفنون" إن فرسان ضي يمسكون بلجام الموهبة وهم على جوادها فى أول طريق الشهرة، يصطفون بثقة وأمل حيث السباق يبدأ من جاليرى ضي وينتهى به، يبدأ باكتشاف المواهب وينتهى بهم فنانين كباراً، هم فرسان ضى وفنانوها، بدأوا مواهب تتلمس طريقها بين خوف ورجاء، ثم فازوا فى مهرجانهم الرابع، والآن ضى تكرم فرسانها وتعلن بداية السباق الحقيقية.


وأكد "قنديل" أن الفرسان مسلحون بالموهبة والعلم وضي من ورائهم تشجع المواهب الحقيقية وتعطيها أول فرصة وتتبنى المواهب وتراقب فى زهو كيف أن أبناءها يشقون طريق الفن بثقة وشغف، ولا تبخل على هذه المواهب بالنقد الهادف والتشجيع والرعاية وتقف وراءهم وتدفعهم.


ويُضيف "قنديل"، ما يخرج من القلب يجد طريقه حتما إلى القلب، لذا نشهد كل عام إقبالا متزايدا ورغبة فى المشاركة لإدراك الشباب نزاهة التحكيم ومنطقية النتائج وكرم التشجيع، وأنا أتأمل أعمال معرض فرسان ضي الرابع أشعر بالفخر بعد أن رسخ هذا المعرض أقدامه ونحت دوره الهام ورسالته القوية وواجه كل التحديات والمعوقات ووقف صلبا أمام كل محاولة لاقتلاعه وأستطاع أن يعري أولئك الذين أغضبتهم الجسارة وأحزنهم إستمرارية نجاح هذا المعرض، لذا فالسنوات الماضية لم تذهب سدي وصار بالفعل معرض الفرسان مناسبة تشكيلية هامة ينتظرها الجميع.


ونوه "قنديل" إلى أن الهدف كان منذ بداية سلسلة معارض الفرسان هو إكتشاف وتشجيع المواهب الجديدة والطاقات الواعدة، وبالفعل أفرزت الدورات الماضية مجموعة من الوجوه الفنية الشابة وجدت طريقها داخل الحركة التشكيلية المصرية، وصاروا جزءا لا يتجزأ من كيان هذه الحركة ونعتز أيما إعتزاز بمشاركة فنانين أصبحوا الآن من نجوم الحركة التشكيلية الشبابية، مثل "أحمد صابر" و "كريم حلمي" و "معاوية هلال" و "دعاء عبدالواحد" و "محمد نجيب معين" و "محمد التهامي" و "محمد عيد" و "رواء الدجوي" و "أحمد سليمان" و "عبدالرحمن العجوز" و "مني رفعت" و"عمر سنادة" و "أحمد سعيد" وآخرين، ويسرنا أن نحتفي في هذه الدورة بأعمال الفنان الشاب الراحل "يوسف رأفت" الذي لقي ربه وهو في ريعان شبابه إثر حادث أليم.


وأختتم "قنديل" حديثه قائلاً: "تبقي التحية واجبة لرئيس مهرجان ضي للشباب العربي منذ بدايته فنان مصر الكبير الدكتور "أحمد نوار" والداعم الكبير لمواهب حقيقية تتحسس طريقها لتتصدر الساحة التشكيلية خلال سنوات".

موضوعات متعلقة