النهار
الثلاثاء، 2 مارس 2021 09:36 مـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

مقالات

شعبان خليفة يكتب : الفشقة و سلسلة جرائم أثيوبيا فى العدوان على دول الجوار

شعبان خليفة
شعبان خليفة

لإثيوبيا تاريخاً سيئاً ، فى الإستيلاء على حقوق دول الجوار ..تاريخاً يعرفه المهتمون بالجغرافيا السياسة ، و بالنزاعات الحدودية فى القرن الأفريقى

و ما النزاع الدائر حاليا حول منطقة "الفشقة " بين أثيوبيا و السودان سوى واحد من نزاعات عديدة لأديس أبابا من جيرانها

النزاعات الثلاثة

هناك نزاعات حدودية ثلاثة تخص اثيوبيا مع جيرانها الأول مع الصومال و قد سبق لإثيوبيا أن خاضت عام 1977 حرباً مع الصومال على منطقة أوغادين المتنازع عليها بينهما .

كما أنه وفى في عام 1998خاضت إثيوبيا حرباً أخرى ضد جار أخر هو دولة إريتريا و كانت الحرب على منطقة متنازع عليها بين البلدين تسمى بادمي.

وقتل فى هذه الحرب أكثر من 80 ألف جندي و أدت إلى مرارة عميقة بين البلدين ما زالت مستمرة حتى اليوم ، خاصة وأن إثيوبيا رفضت الانسحاب من بلدة بادمي على الرغم من أن محكمة العدل الدولية منحت معظم هذه الأراضي لإريتريا.

مؤخرا أعادت القوات الإريترية احتلال المنطقة خلال القتال في إقليم تيغراي في نوفمبر من عام 2020و بلع أبى أحمد لسانه حيث أن بلاده كانت ولا تزال مهدده بحرب أهليه كبيره .

موضوع الفشقة

و نعود إلى موضوع نزاع الفشقة الدائر بشأنها نزاع إثيوبى – سودانى و التى عرضت الإمارات نفسها كوسيط لحلها .. الفشقة اراضى سودانية تقع عند إلتقاء شمال غرب منطقة أمهرة الإثيوبية بولاية القضارف في السودان بعد حرب عام 1998بين اثيوبيا و ارتيريا و التى لولا مساعدات بالسلاح والجنود قدمها الغرب لأثيوبيا لكان النصر الحاسم فيها لصالح ارتيريا ، قام كل من السودان وإثيوبيا بإحياء محادثات الحدود بينهما بما فى ذلك منطقة الفشقة و التى كانت أزمتها قد دخلت في سبات عميق منذ أمد طويل و أسفرت المحادثات عن أن يحدد البلدين حدودهما التي يبلغ طولها 744 كيلومترا.

وفي هذا الإطار، كانت الفشقة هي أصعب منطقة لتسوية الخلاف حولها، فوفقا لمعاهدات الحقبة الاستعمارية لعامي 1902 و 1907 تمتد الحدود الدولية إلى الشرق منها.

وهذا يعني أن الأرض ملك للسودان، لكن الإثيوبيين استقروا في المنطقة حيث مارسوا الزراعة وهم يدفعون ضرائبهم للسلطات الإثيوبية كان لهم ميلشيات مسلحة .

حل وسط

فى العام 2008 وصلت المفاوضات بين الحكومتين إلى حل وسط حيث اعترفت إثيوبيا بالحدود القانونية، لكن السودان سمح للإثيوبيين بالاستمرار في العيش هناك دون مشاكل .

مع الوقت عاد المكر الإثيوبى حيث طالبت إثيوبيا بخط سيادي نهائي و أسفر الأمر عن تسوية عن طريق جبهة تحرير شعب تيغراي و لكن

وبعد الإطاحة بجبهة تحرير شعب تيغراي من السلطة في إثيوبيا في 2018، أدان زعماء عرقية الأمهرة الاتفاق، ووصفوه بأنه صفقة سرية، وقالوا إنه لم تتم استشارتهم بشكل صحيح بشأن ذلك الاتفاق حيث أن سكان الفقشة من الإثيوبيين هم من الأمهرة .

علاقات دافئه

من المعروف أن العلاقات بين السودان وإثيوبيا قد وصلت إلى أدفأ درجاتها عندما سافر آبي إلى الخرطوم في يونيو من عام 2019 لتشجيع المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية والجنرالات السودانيين على التوصل إلى اتفاق بشأن حكومة مدنية بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير.

وربح أبى أحمد كثيراً من هذه الوساطة ، و عندما وقع النزاع فى إقليم تيغراى حاول رئيس الوزراء السوداني حمدوك رد الجميل من خلال عرض المساعدة في حل الصراع الإثيوبي في تيغراي، وقد تم رفض عرضه في قمة 20 ديسمبر 2020 بجيبوتى حيث أصر آبي على أن الحكومة الإثيوبية ستتعامل مع شؤونها الداخلية بنفسها.

جرائم حرب

ومع استمرار تدفق اللاجئين من تيغراي إلى السودان، حاملين معهم قصص الفظائع هناك والجوع، وجد رئيس الوزراء الإثيوبي صعوبة أكبر في رفض الوساطة.

تزامن مع هذا تحركات لميليشات اثيوبية يدعمها الجيش الإثيوبى للإعتداء على جنود سودانيين متواجدون على الحدود و قتل بعضهم مع تكرر الإعتداء قرر الجيش السودانى فرض سيطرته على الفقشة ليتصاعد الخلاف متزامناً مع خلاف سد النهضة التى صارت السودان على قناعة تامة بأنه يمثل لها كارثة لا يمكن تحمل آثارها دون اتفاق ملزم و لا تزال الأزمة مرشحة لمزيد من التصعيد خاصة و أن طائفة الأمهرة ثانى أكبر طائفة فى اثيوبيا هى الكتلة الانتخابية المساندة لأبى أحمد الذى تراجعت شعبيته فى إثيوبيا بدرجة كبيرة فضلاً عن أنه اثبت عدم استحقتاقه لنوبل للسلام مع إفشاله المتعمد لحل أزمة سد النهضة و جرائم الحرب التى ارتكبها فى إقليم تيغراى .

شعبان خليفة اثيوبيا السودان سد النهضة