النهار
الإثنين 15 يوليو 2024 07:21 صـ 9 محرّم 1446 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

منوعات

بعد نشر صوره بملابس الإحرام..مأساة وفاة الطفل يحيى «أصغر حاج»

خيمت حالة من الحزن والصدمة على مواقع التواصل الاجتماعي، إثر تداول نبأ وفاة الطفل يحيى محمد رمضان ، والذي حظى بشهرة كبيرة عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة خلال الأيام الماضية، بعدما نشرت والدته صورة له في صحن الكعبة المشرفة بملابس الإحرام كأصغر حاج مصري وكان يستعد لمشاركة أسرته أداء فريضة الحج.
وبعد ساعات من تداول صور الطفل البرئ وهو مرتديًا زي الإحرام بصحن الكعبة المشرفة، والتقطوا صور أخرى وهو ممسكًا بالمصحف بملامحه الطفولية ذو الوجه البشوش، وانتشرت هذه الصورة البريئة للطفل وخطفت الأنظار منذ اللحظة الأولى ، على نطاق واسع بين رواد السوشيال ميديا وسط أجواء احتفاء وسعادة بالطفل كأصغر حاج ، وسرعان ما تحولت وتبدلت الفرحة إلى مآتم وحزن عارم بعدما أعلنت أسرته خبر وفاته بالحرم المكي أثناء أداء والديه مناسك الحج، بسبب عدم تحمله درجات الحرارة المرتفعة، فيما ترددت أنباء آخرى أفادت بأن الطفل "يحيى" فارق الحياة بعد سقوطه من فوق أحد الأسطح أثناء اللعب واللهو ،وتم نقله إلى المستشفى ولكنه كان قد لفظ أنفاسه الأخيرة وتم دفنه في مكة المكرمة..تاركًا وراءه حسرة وآلام الفراق على قلوب أسرته وذويه .
وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بمأساة وفاة الطفل المصري "يحيى محمد "صاحب ال٣ سنوات من عمره مواليد محافظة كفر الشيخ، حيث تحولت منصات التواصل الاجتماعي إلى سرادق عزاء لنعي ومواساة أسرة الطفل المتوفي، وأنهالت التعليقات وتدوينات المواساة داعين الله عز وجل أن يربط على قلب والديه وأن يلهمهم الصبر والسلوان.
بكلمات مولمة مؤثرة أدمت القلوب وأبكت العيون، نعي والد الطفل يحيى الذي توفي أمس بشكل مفاجئ بالأراضي المقدسة بالمملكة العربية السعودية، وذلك بعد نشر صورته علي وسائل التواصل الاجتماعي ، وقال الأب المكلوم ناعيًا فلذة كبده في منشور متداول على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" : "اللهم لك الحمد علي ما انعمت علي وعلي اهلي بأن اصطفيت اغلي واجمل واعز ما انعم به عليا. ابني وفلذه كبدي يحيي ..اسميته يحيى لان الله اختار اسم يحيي لسيدنا زكريا. .يازكريا انا نبشرك بغلام اسمه يحيي.
وتابع : كنت والله وهبته حزبه في سبيل الله فكنت اعده ليكون مسلما قويا كما يحب الله ورسوله اعده ليكون خالد بن الوليد والقعقاع وصلاح الدين.
لتأتي التعليقات على هذه الواقعة المؤلمة ورجح رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن "الحسد" هو سبب وفاة الطفل البرئ مستشهدين بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم "العين تدخل القبر". ، وكتب متابعو مواقع التواصل الاجتماعي: العين فلقت الحجر .. ربنا يلهم أهله الصبر والسلوان.
وكتب متابع آخر :الحسد موجود في القرآن الكريم...العين وحشة جدا..الطفل يحيى والده نزل صورته بملابس الإحرام علي الفيس بوك، بعدها بساعات توفي الي رحمة الله العين تدخل القبر ".

موضوعات متعلقة