الثلاثاء 16 أبريل 2024 08:01 مـ 7 شوال 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
انخفاض أسعار الخبز السياحي 25 % في الأسواق بالإسماعيلية محافظ الدقهلية يستقبل رئيس الهيئة العامة للنقل النهري رئيس النواب الأمريكي جونسون: لا سُلطة للرئيس الأمريكي بايدن علي المساعدات العسكرية الأمريكية الخارجية ولا أخشي العزل محافظ الدقهلية يقدم التهنئة لنيافة الانبا إكسيوس الاسقف الجديد لابراشية المنصورة وتوابعها بسبب خلافات بينهما.. تأجيل محاكمة شخصين لقتلهم عاطل بالقناطر الخيرية ل11 يونيو المقبل «رئيس سنورس بالفيوم» يعقد اجتماعاً برؤساء القرى لبحث عدداً من الملفات أون تايم تعلن إذاعة نهائى السوير الافريقى بين الزمالك والاهلى جامعة المنوفية الأهلية تنظم ندوة عن مكافحة الفساد والحوكمة الغربية تناقش إجراءات التصدي لمحاولات التعدي على الأراضي الزراعية والبناء المخالف بمراكز ومدن المحافظة إعلام إسرائيلي: سقوط صواريخ على جبل ميرون بالجليل الأعلى تأجيل محاكمة طالب إنهاء حياة شقيقة وإصابة والدته وأشقائه الأثنين بطوخ ل11 يونيو المقبل منتخب مصر لكرة اليد فى مجموعة الموت بـ أوليمبياد باريس 2024

عربي ودولي

استطلاع رأي أمريكي: 42% من الأمريكيين يدعمون فلسطين

الجندي الأمريكي آرون بوشنل ضحية العنصرية الإسرائيلية
الجندي الأمريكي آرون بوشنل ضحية العنصرية الإسرائيلية

يتعرض الشعب الفلسطيني البرئ للإبادة الجماعية علي يد إسرائيل في عصرنا الحديث المبني علي احترام القيم الإنسانية والحفاظ عليها فهو ميثاق تطبقه كل دول العالم وتحترمه وتلتزم به بموجب عضويتها في الأمم المتحدة عدا إسرائيل!

فلم يكن الشعب الفلسطيني والمنطقة العربية سببا في تعرض اليهود تاريخيا للإبادة في أوروبا علي يد "أدولف هتلر" أثناء أحداث الحرب العالمية الثانية وذلك الحادث التاريخي لا يعتبر سببا لقيام إسرائيل بقتل المدنيين الفلسطينيين اليوم بسبب الاختلاف في العقيدة فبهذا تُطبق إسرائيل الإرهاب والعنصرية في المنطقة فهو نفس الفكر الذي لايحترم القانون الدولي وحقوق الإنسان بينما يمُكن لتحقيق الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وإقامة دولة فلسطينية بجوار إسرائيل عاصمتها القدس الشرقية بموجب قرار رقم 242 لمجلس الأمن الدولي أن يحقق السلام الدائم للمنطقة ويعيش الجميع في سلام.

لكن بسبب وجود بعض الشخصيات بالإدارة الإسرئيلية متطرفة وتشجع وتنمي "الفكر الإرهابي بإسرائيل" عن طريق قتل المدنيين الفلسطينيين وعدم احترام الشعائر الدينية المختلفة للغير بفلسطين سواء مسلمين أو مسيحيين وظهر ذلك في هدم دور العبادة بفلسطين سواء مساجد أو كنائس خلال أحداث السابع من أكتوبر واعتناق ذلك الفكر لدي إسرائيل يعبر عن "اعتناقها الإرهاب والتطرف" لعدم إلتزامها بالقانون الدولي فضلا عن ارتكاب مجازر ضد الفلسطينيين المدنيين فقد راح ضحية العنصرية والتطرف الإسرائيلي 30 ألفا من المدنيين وقد أكد علي ذلك وزير الدفاع الأمريكي "لويد أوستن" خلال الإدلاء بشهادته أمام الكونجرس الأمريكي اليوم الخميس حول مجريات أحداث الحرب بفلسسطين.

وتشاهد كافة شعوب الأرض تلك العنصرية والتطرف ضد الشعب الفلسطيني وضد "ميثاق حقوق الإنسان العالمي" وتساءل استطلاع رأي أمريكي عن نسبة تأييد الشعب الفلسطيني والإسرائيلي بين المواطنيين الأمريكيين وكانت النتيجة مفاجئة بعكس التوقعات السياسية التي كانت تظهر بين أواسط الجيل الأمريكي السابق فقد أظهر أن 42% من الأمريكيين يدعمون فلسطين وأغلبهم منتمي للجيل "زد Z" وهم من الشباب الذين كان ميلادهم في الفترة مابين عامي 1997 وحتي عام 2012 وذلك الجيل مؤمن بتحقيق العدالة عن طريق القانون واحترام حقوق الإنسان ويشجع علي القيم السلوكية والأخلاقية الجيدة كالصدق علي سبيل المثال وهو عكس الجيل الأمريكي الأكبر سنا الذين كانو يدعمو إسرائيل بالسابق ويعتبر الجيل Z أكثر عرضه للإصابة بالإكتئاب عن غيره من الأجيال الأخري وفقا لفوكس نيوز الأمريكية.

وكانت واقعة انتحار الجندي الأمريكي "آرون بوشنل" البالغ من العمر 25 عاما وينتمي لحقبة الجيل زد أمام السفارة الإسرائيلية بواشنطن بسبب العنصرية والتطرف الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني وقد كانت آخر كلماته الحرية لفلسطين وعدم رغبته بالمشاركة في الإبادة الجماعية للشعب الفلسطيني بمثابة تحذير ونداء للإنسانية بضرورة مراجعة جميع المواقف الدولية تجاه دعم العنصرية والتطرف الإسرائيلي والعمل علي تحقيق العدالة للشعب الفلسطيني التي أقرها مجلس الأمن الدولي التابع لمنظمة الأمم المتحدة.

موضوعات متعلقة