الأربعاء 21 فبراير 2024 02:20 مـ 11 شعبان 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

فن

في ذكرى وفاة فيروز.. تعرف على المشوار الفني لأشهر طفلة في تاريخ السينما

فيروز
فيروز

تعد أشهر طفلة في تاريخ السينما المصرية، تنبأ لها الجميع بأن تكون نجمة شباك لسنوات نظرًا لمواهبها المتعددة وخفة ظلها وطلتها المميزة على الشاشة السينمائية، هي من شارك أنور وجدي في "الريال" وهي من غنت "مبروك عليكي عريسك الخفة"، هي الطفلة فيروز التي تحل اليوم ذكرى وفاتها السابعة حيث توفيت في يوم 30 من يناير لعام 2016.

ولدت "بيروز آرتين كالفيان" في يوم الخامس عشر من شهر مارس لعام 1943 في القاهرة لأسرة مصرية ذات جذور أرمنية، أسرتها فنية يظهر بها خفة الظل والقبول على الشاشة فهي الأخت الكبرى للفنانة نيللي وابنة خال الفنانة لبلبة، اكتشفها صديق والدها الفنان السوري إلياس مؤدب حين كان يعزف لهم على الكمان في زيارة عائلية بمنزلهمأ وكانت ترقص على الموسيقى التي يعزفها إلياس مؤدب ولفتت انتباهه ولاحظ موهبتها وحاول تطويرها فقام بتأليف وتلحين مونولوج لتغنيه وحدها، ولأنه كان يغني في حفلات منزلية اصطحبها معه لتؤدّي المونولوج في إحدى المرات، أثارت إعجاب الحضور ولاقى مونولوجها نجاحاً باهراً، فقرر إدخالها مسابقة مواهب في ملهى الأوبيرج الليلي حيث نجحت نجاحًا باهرًا ايضًأ والتف حولها المنتجون السينمائيون، فاختارها الفنان أنور وجدي من بينهم، ليوقع معه والدها عقد احتكار تتقاضى عنه ابنته ألف جنيه عن كل فيلم.

وكان أول عمل لها بسن السابعة من عمرها فيلم الأول "ياسمين" في عام 1950، وفي عام 1951 قدمت فيلم "فيروز هانم"، و من ثم في عام 1952 قدمت فيلم "صورة الزفاف"، وفي عام 1953 قدمت فيلم "دهب" برفقة أنور وجدي وفيلم "الحرمان" برفقة عماد حمدى، أما في عام 1955 قدمت فيلم "عصافير الجنة" وفي عام 1957 قدمت فيلم "إسماعيل ياسين للبيع"، وفي عام 1958 قدمت فيلم "إسماعيل ياسين طرزان" وفيلم "أيامي السعيدة"، والخاتمة كانت بعام 1959 حينها قدمت أخر أعمالها الفنية وهو فيلم "بفكر في اللي ناسيني" لتترك التمثيل حتى وفاتها، وكان آخر ظهور لها تكريمها في «مهرجان القاهرة السينمائي» في عام 2001.

حياتها الأسرية

تعرفت أثناء عملها مع "فرقة إسماعيل ياسين" على الفنان بدر الدين جمجوم، الذي تزوجها بعد فترة قصيرة من اعتزالها وأنجبا ابن وابنة هما "أيمن" و"إيمان"، واستمر زواجهما لأكثر من ثلاثين عامًا حتى وفاته.