الأحد 29 يناير 2023 10:01 مـ 8 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
غادل عبد الرازق تنافس في الموسم الرمضاني المقبل بـ”تلت التلاتة”مُهاجم منزل رئيسة الكونجرس السابقة : كنت سأكسر عُنقهاالرئيس السيسى يعود إلى أرض الوطن بعد زبارة شملت الهند وأذربيجان وأرمينياعاجل.. الزمالك يستعيد نغمة الانتصارات بفوز صعب على فيوتشربالصور.. الجمهور يحتشد حول فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب في رابع أيامهتعرف على فعاليات معرض الكتاب الـ 54.. غدًا الاثنينبحضور وزيرة الثقافة..معرض الكتاب ينظم ندوة للكاتب الفرنسي ”رولان لومباردي” وعرض لأول كتاب بالفرنسية عن الرئيس عبد الفتاح السيسيعاجل.. القبض على مسجل خطر قتل وإصاب 3 أشخاص فى إطلاق نار عشوائي بالخصوصتوقيع مذكرة تفاهم بين اللجنـة البارالمبيــة الآسيويـــة والاتحاد الرياضي المصري للإعاقات الذهنيةالأندية ترفض ضمه.. أزمة تهدد بفسخ عقد نجم الأهلي خلال ساعاتممثلي الاندية يطالبون بمنحها امتيازات في تعديلات الرياضة .. وشباب النواب : تتعرض لظلم مادي وندعمها حتي لا تندثرمؤتمر ”خطوة على الطريق” لتأهيل الطلاب لسوق العمل بصيدلة المنصورة

عربي ودولي

مخلوف يكشف عن تشكيل قوة جديدة في الشرق الأوسط بقيادة مصر والسعودية

كشف الكاتب محمد مخلوف، نائب رئيس تحرير جريدة أخبار اليوم، عن تفاصيل زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للسعودية.

أوضح الكاتب الصحفي محمد مخلوف، أنه من خلال القمة العربية الصينية في السعودية سوف يكون هناك تطلعات أكبر من الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس الصيني شي جين بينغ للإرتقاء بعلاقة البلدين بشكل أكثر في جميع الاتجاهات سواء كانت سياسية أو اقتصادية تنموية.

وتابع مخلوف: "حضور القيادة السياسية المصرية القمة العربية - الصينية يأتي كون مصر أول دولة في العالم أقامت علاقة طيبة مع الصين واعترفت بالصين الشعبية أيام "ماو تسي تونغ"، في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، ووقتها مصر دفعت ثمنا باهظا جدًا لهذه العلاقة لأن جميع دول العالم دخلت في عداء مع مصر وعلى رأسهم أمريكا، وقيل أن العدوان الثلاثي على مصر سنة 1956 كان أحد أسبابه اعتراف مصر بالصين، وبمرور الأيام والسنين كل من خالف مصر سار على نهج الدولة المصرية، وأقام مع الصين شراكة تجارية".

وأشار إلى أن هذه تعد قمة المستقبل والقضاء على القطب الواحد، وتمثل شراكة استراتيجية سياسية واقتصادية والشرق الأوسط بقيادة مصر والسعودية يرسم مستقبل الاقتصاد العالمي، موضحا أن هناك عالم جديد يولد والشرق يشكل فيه قوة عظمى.

ونوه بأن السيسي نجح في إعادة الريادة العالمية لمصر، واستعادت مصر قدرا كبيرا من التوازن في علاقتها مع القوى الكبرى، من خلال استمرار العلاقة الاستراتيجية مع الولايات المتحدة، وفى الوقت نفسه فتحت آفاقاً جديدة للعلاقات مع قوى كبرى أخرى، مثل روسيا والصين والاتحاد الأوروبي، وقد أوضحت أزمة غزة في مايو 2021، حدود الدور الذى يمكن أن تقوم به الولايات المتحدة، وأنه بدون الاستعانة بقوة إقليمية مهمة، هي الدولة المصرية، ما كان يمكن التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار بين حماس وإسرائيل، وهو ما أعاد الدفء إلى العلاقات المصرية - الأمريكية، وأكد أن العلاقات الدولية تقوم بالأساس على المصالح، وليس على الاعتبارات الأيديولوجية.