السبت 4 فبراير 2023 03:50 صـ 14 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

الجيش الأوكرانى: قصف روسى على مؤسسة صناعية فى كراماتورسك بمنطقة دونيتسك

أعلن الجيش الأوكرانى، اليوم الخميس، أن القوات الروسية قصفت مؤسسة صناعية فى كراماتورسك بمنطقة "دونيتسك" شرقى أوكرانيا خلال الساعات الماضية، مؤكدا استعداده لصد أى هجمات على منطقة "خيرسون".

وقال رئيس بلدية كراماتورسك أولكسندر هونشارينكو- وفقا لوكالة أنباء "يوكرينفورم" الأوكرانية- "كانت ليلة مضطربة في كراماتورسك، قصف الروس مؤسسة صناعية أخرى في المدينة، لم يقع ضحايا، لكن القصف تسبب في أضرار جسيمة".

على صعيد متصل.. أكد الجيش الأوكراني أنه مستعد لصد أي تقدم للجيش الروسي في المناطق التي أجبر فيها الجيش الروسي على المغادرة في إقليم خيرسون.

من جانبه.. أكد مسؤول أوكراني رفيع أن السلطات التي عينتها روسيا في المنطق تعمل على إجلاء السكان من خيرسون إلى الضفة الشرقية وتمارس ضغوطا على السكان لمغادرة منازلهم.

وقال رئيس الإدارة العسكرية الإقليمية في مدينة "زابوريجيا" الأوكرانية أولكسندر ستاروخ- وفقا لوكالة أنباء "يوكرينفورم" الأوكرانية، اليوم- إن قصفا روسيا استهدف منشأة بنية تحتية في ضواحي المدينة الواقعة جنوب شرقي البلاد.

وأضاف ستاروخ: أن القصف تسبب في نشوب حريق إلا أنه لم يسفر عن سقوط ضحايا، مشيرا إلى أن نوافذ عشرة مباني سكنية ومؤسسات تعليمية تحطمت جراء هذا القصف.

وتابع: "في الليل، هاجمت روسيا أطراف المركز الإقليمي، ووفقًا للمعلومات الأولية، تم إطلاق ثلاث ضربات من ميلرز ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات، لكن تم تدمير منشأة للبنية التحتية، واندلع حريق ولكن تم إخماده في الوقت المناسب من قبل خدمة الطوارئ الحكومية".
في المقابل.. قال حاكم مدينة سيفاستوبول بشبه جزيرة القرم ميخائيل رازفوزايف- في تصريح، أوردته قناة "روسيا اليوم" الإخبارية اليوم- إن طائرة مسيرة استهدفت محطة لتوليد الكهرباء في المدينة، الليلة الماضية.

وأضاف رازفوزايف أن النيران اشتعلت بأحد محولات المحطة، مشيرا إلى أن موظفيها تمكنوا من السيطرة على النيران قبل وصول قوات الطوارئ.

وأكد أن الحادث لم يخلف ضحايا ولم يؤثر على إمدادات الكهرباء في سيفاستوبول وشبه جزيرة القرم، لافتا إلى أن الدفاعات الجوية حيدت المسيرة عن هدفها، مما سمح بتجنب أضرار كبيرة بالمحطة.

تجدر الإشارة إلى أن روسيا بدأت منذ 24 فبراير 2022 عملية عسكرية خاصة في إقليم "دونباس" جنوب شرقي أوكرانيا، في أعقاب طلب إقليمي "دونيتسك" و"لوجانسك "رسميا دعم موسكو التى اعترفت بكل منهما "جمهورية مستقلة" ودخلت فى مواجهات عسكرية مع الجيش والقوات الأوكرانية.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة، 30 سبتمبر 2022 في كلمة ألقاها بالكرملين أمام المئات من كبار السياسيين الروس، عن ضم أربع مناطق شرقي أوكرانيا هي :لوجانسك ودونيتسك وخيرسون وزابوريجيا ؛بعد "استفتاءات" رفضت نتيجتها كييف وعواصم الدول الغربية، والأمم المتحدة التي قال أمينها العام: إن "الضمّ يتعارض مع مبادئ الأمم المتحدة وما يمثّله المجتمع الدولي".