الأربعاء 21 فبراير 2024 01:29 مـ 11 شعبان 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

سياسة

خبير إعلامى: إطلاق قناة القاهرة الإخبارية يمثل نقلة نوعية عالمية

قال الدكتور حسام النحاس، الخبير الإعلامى، وأستاذ الإعلام بجامعة بنها، إن إطلاق قناة القاهرة الإخبارية يمثل حدثا مهما فى تاريخ الإعلام المصرى بشكل عام، ونقلة نوعية عالمية للإعلام المصرى فى الجمهورية الجديدة بشكل خاص.

وأضاف حسام النحاس فى تصريحات له، أن القناة كانت مطلبا أساسيا للجمهور المصرى فى الداخل والخارج وللخبراء والمختصين على حد سواء، مشيرا إلى أنه من المخطط أن تمثل قناة القاهرة الإخبارية صوت مصر بالداخل والخارج وأن تنقل صورة حقيقية وواقعية وتغطية إخبارية لحظية على مدار الساعة لمختلف الأحداث والقضايا والمستجدات العالمية عبر شبكة مراسليها فى جميع أنحاء العالم ومختلف مناطق الصراع وذلك بشكل عصرى وإحترافى ومهنى من خلال ما تملكه من أحدث التقنيات التكنولوجية الحديثة فى مجال نقل وصناعة المحتوى الإخبارى الإحترافى شكلا ومضمونا، وما تضمه من كفاءات فى مختلف مجالات الإدارة والتقديم والإعداد والتحرير والتصوير والتنفيذ والإخراج التليفزيونى والإخبارى مع الإلتزام التام بكافة الأكواد والمعايير المنظمة للتغطية الإخبارية فى العالم.

وتابع:" وبذلك تستطيع قناة القاهرة الإخبارية أن تكون عنصرا وشريكا فاعلا ومؤثرا فى صياغة وصناعة وقياس توجهات الرأى العام العالمى تجاه أهم القضايا والأحداث، وأن تمثل أحد أهم ركائز وأدوات القوة الناعمة والذكية للدولة المصرية عالميا، وبما يضمن تقديم صورة ذهنية حقيقية عن الدولة المصرية على مختلف الأصعدة، خاصة فى ظل تفاعل وتأثير النظام السياسى والدبلوماسى المصرى فى مختلف القضايا والأحداث فى محيطه العربى والإفريقى والإقليمى والدولى وفى ظل العلاقات الإستراتيجية المصرية الفاعلة مع مختلف دول ومنظمات العالم فى إطار مبدأ التوازن والحفاظ على المصالح الإستراتيجية المتبادلة".

وأشاد الدكتور حسام النحاس، بإهتمام القائمين على إدارة القناة بعمليات التدريب والتأهيل المستمر لرفع كفاءة العاملين، وإختيار طواقم العمل من الكفاءات والخبراء والمختصين بعناية تامة فى مختلف المجالات وكذا إطلاق الخدمة الصوتية باللغة الإنجليزية وكذلك إختيار إسم القاهرة باللغتين العربية والإنجليزية؛ وبذلك تستطيع القناة مع بداية البث فى الأول من نوفمبر المقبل وفى ظل المنافسة الشديدة أن تجد لها تصنيفا وموقعا هاما على خريطة القنوات الإخبارية العالمية، وأن تحقق أهدافها بأقصى درجات الكفاءة والفاعلية وفق رؤية وإستراتيجية واضحة ومحددة وطبقا للمعايير العالمية .

موضوعات متعلقة