8 مايو 2021 06:31 26 رمضان 1442
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
احتجاج لأصحاب المحلات في منوف بسبب الحظر وخسائر كبيرة تطال التجارردا على السوشيال ميديا.. قنوات أون تايم سبورتس تصدر بيانا بشأن الأهلي والزمالكتحرير ٩٤٢ محضر تمويني ضد المخالفين بدمياطمحافظ الشرقية: يُتابع تنفيذ قرارات غلق المحال التجارية والمطاعم والكافتريات والمقاهي بمختلف مراكز ومدن المحافظة.فض سرادقات ”أفراح” ورفع حالات إشغال مخالفة في حملات دورية بالشرقيةمحافظ المنوفية يوجه رؤساء المدن بتكثيف الحملات التموينية على المخابزمحافظ الدقهلية :حملات لمتابعة  الإلتزام بغلق المحلات وفقا للمواعيد المحددة،ويوجه باتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفين..نور خالد النبوى يتألق فى الحلقة الـ25 من الاختيار 2مسلسل نجيب زاهى زركش الحلقة 25..سعيد يرفع المسدس في وجه الفخرانيمسلسل اللى مالوش كبير الحلقة 25.. عابد يكتب كل ثروته لغزل قبل انتحارهارتفاع عدد الإصابات فى المواجهات بالأقصى لـ163المتحدة تهدى شهداء الواحات أغنية ”يالى رايح الواحات حاسب على خطوتك”
عربي ودولي

لماذا يخيم شبح الحرب الأهلية على تشاد بعد اغتيال ديبي 

النهار

ذكرت مجلة ”ذي إيكونوميست“ البريطانية أن رئاسة إدريس ديبي رئيس تشاد الراحل ، بدأت بتمرد وانتهت بتمرد أيضاً، ففي 20 أبريل قطعت محطات التلفاز في تشاد برامجها المعتادة، كي يظهر على شاشتها المتحدث باسم الجيش التشادي، ويعلن مقتل ديبي، بعد ساعات قليلة على إعلان فوزه بالانتخابات الرئاسية التي جرت في 11 أبريل الجاري.

وأشلر تقرير إلى أنه بالرغم من الظروف الحقيقية لوفاة ديبي التي لا تزال غير واضحة، فإن عملية انتقال السلطة التي جرت عقب مقتله عشوائية إلى حد كبير، حيث تم حلّ الحكومة والبرلمان، وتولّى محمد إدريس ديبي، النجل الأكبر للرئيس الراحل، البالغ من العمر 37 عاماً، رئاسة المجلس العسكري،وقيادة الدولة خلفاً لوالده. ويقول الجيش إنه سيحكم البلاد لمدة 18 شهراً، حتى إجراء انتخابات ديمقراطية وعادلة.

وأكدت أن الأهم من ذلك، أن وفاة ديبي تهدد بزعزعة استقرار حكومة مترنحة بالفعل، كانت تقاتل المعارضة على جبهات عديدة. فمنذ 2015، تهاجم جماعة بوكو حرام، تشاد عبر الحدود مع نيجيريا والنيجر المجاورتين. وأدى العنف إلى فرار الآلاف من منازلهم.

بالإضافة إلي ذلك ، لعبت تشاد دوراً مهماً في المنطقة، فبناءً على طلب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أرسلت مؤخراً 1200 جندي، للمساعدة في محاربة الإرهابيين في بوركينا فاسو والنيجر ومالي. ومع وجود أزمة في الداخل، فإن بقاء تلك القوات سيظل موضع شك.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري