النهار

الأربعاء، 21 أغسطس 2019 11:04 صـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

استشارات

دراسة: ارتفاع معدلات الوفاة المبكرة الناتجة عن الأزمات القلبية بسبب السمنة

النهار

كشفت صحيفة "The sun" البريطانية، فى تقرير لها اليوم الإثنين، أن الوفيات المبكرة الناجمة عن الأزمات القلبية والسكتات الدماغية إرتفعت فى بريطانيا لأول مرة منذ 50 عامًا بسبب السمنة.

وقال تحليل أجرته مؤسسة القلب البريطانية، عن ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية لدى الأشخاص دون سن الـــ75 بشكل مطرد خلال السنوات الثلاث الماضية.

وأضافت الصحيفة، ارتفعت معدلات البدانة بنسبة 14% بين عامي 2012 و 2017، حيث أصبح أكثر من ربع البالغين يعانون من السمنة المفرطة.

ويظهر التقرير زيادة بنسبة 2 % في عدد الذين قتلوا في وقت مبكر، بسبب مشاكل في القلب في نفس الفترة.

ولكن في السنوات الخمس الماضية بين عامي 2007 و 2012 ، انخفضت هذه الوفيات بنسبة 19%.

وقال تام فراي من المنتدى الوطني للسمنة: "هذه النتائج كارثية حقًا ،فارتفاع مستويات السمنة يعني أيضًا أن صحة القلب في المستقبل لأكثر من ربع البالغين في بريطانيا معرضة للخطر.

وقالت الصحيفة نحن نحصد ما زرعناه، بفضل العلاجات الأفضل، مثل استخدام ادوية ستاتين على نطاق واسع، انخفض معدل وفيات القلب المبكرة بنسبة ثلاثة أرباع منذ عام 1971.

وأشارت الصحيفة إلى أن البدانة والظروف المرتبطة بالدهون، مثل السكري من النوع الثانى، وارتفاع ضغط الدم  تؤدى الآن لحدوث وفيات القلب والسكتة الدماغية .

وفي جميع الفئات العمرية، تباطأت وتيرة التقدم التاريخية في خفض معدلات الوفيات، وأصبحت في طريق مسدود.

وأضافت أن معدلات الوفيات المبكرة بسبب أمراض القلب والدورة الدموية أعلى بـ3 أضعاف في بعض أجزاء البلد مقارنة بالآخرين ،فلا تزال أمراض القلب والدورة الدموية هي السبب الرئيسي للوفاة في بريطانيا، حيث يتعرض الملايين للخطر بسبب حالات مثل ارتفاع ضغط الدم، والسكري.

ارتفاع مستويات السمنة يعني أيضًا أن صحة القلب في المستقبل لأكثر من ربع البالغين في بريطانيا معرضة للخطر، ويقدر الخبراء أن ما يقرب من 5 ملايين شخص في بريطانيا يعانون من ارتفاع ضغط الدم غير المشخص، مما يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية وجلطة دماغية خطرة.

النهار, أسامة شرشر