النهار
الخميس 18 يوليو 2024 04:49 مـ 12 محرّم 1446 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
مصر في المجموعة الثانية.. نتائج قرعة بطولة العالم لكرة اليد للكراسي المتحركة ترتيب هدافي الدوري المصري قبل مواجهة الأهلي وبيراميدز بالأسماء.. إيهاب جلال يطيح برباعي الإسماعيلي نهاية الموسم ”خاص” وزارة الشباب والرياضة تعلن بدء أعمال تطوير وإنشاء 1056 مركز شباب أوباميانج لاعباً في القادسية السعودي رسمياً قادماً من مارسيليا أبو الغيط يدين اعلان الكنيست الاسرائيلي رفضه إقامة الدولة الفلسطينية سفير السعودية لدى مصر يلتقي نظيرته الكولومبية ورشة عمل «تطبيقات نظم المعلومات الجغرافية GIS في حفظ وتوثيق التراث» بمكتبة الإسكندرية ندوات وورش غير تقليدية في معرض مكتبة الإسكندرية الدولي للكتاب نائب وزير الصحة: البرنامج الموسع للتطعيمات يحقق نسب تغطية أعلى من 95 % وكيل الشباب والرياضة بالقليوبية يشهد ختام فعاليات برنامج ”قادة التغيير لأعضاء نادى القيادات الشبابية” هربا من الحرارة... مصرع طفل غرقا بإحدى ترع أثناء استحمامه بشبين القناطر

تقارير ومتابعات

تكتب بفمها.. «رحمة عادل» تقهر المستحيل وتتحدى ظروفها الصعبة

«رحمة عادل» تقهر المستحيل وتتحدى ظروفها الصعبة
«رحمة عادل» تقهر المستحيل وتتحدى ظروفها الصعبة

كل يومًا نسمع قصصًا تثبت لنا أن أرادة الإنسان تستطيع الانتصار على أي شيئًا مهما كان صعبًا، «رحمة عادل»، فتاة لم يتجاوز عمرها الـ20 عامًا، تعاني من ضمور في العضلات، جعلها غير قادرةً على تحريك أطرافها أو القيام بأبسط الأشياء، لكن عزيمتها مكنتها من الوصول إلى المرحلة الجامعية، على الرغم من أنها تجيد الكتابة بفمها.

تحكي «رحمة عادل» لـ«النهار»، معاناتها منذ الولادة بعد إصابتها بمرض ضمور العضلات، قائلة إنها أصيبت بتلك المرض في عضلاتها ولا تقوى على الحركة منذ صغر سنه، مشيرة إلى أنه لا تستطيع أن تتناول طعامها أو قضاء حاجتها إلا بمساعدة من والدتها أو أشقائها.

وأكدت، أنها لم تستسلم للقدر الذي كُتب عليها، وطلبت استكمال تعليمها، وبالفعل التحقت بإحدى المدارس وعمرها 7 سنوات، حتى وصلت إلى المرحلة الجامعية، بعد أن استطاعت اجادة الكتابة بفمها، لتقهر ظروفها الصعبة وتصبح من المتميزين.

فيما أضاف والد عادل عليوة والد رحمة، أن أطباء كثيرون تابعوا الحالة المرضية لابنته، وأكدوا بوجود علاج ولكن التكلفة ستكون كبيرة، موضحًا أن الظروف المادية تمنعهم من ذلك.

وناشد «عليوة»، المسؤولين في الدولة تقوم بالخضوع للعلاج الطبيعي بشكل دوري حتى تستطيع الكتابة بفمها، ولكن ظروفها الصحية تحتاج للعلاج خارج مصر على نفقة الدولة.

موضوعات متعلقة