النهار
الأحد 23 يونيو 2024 05:26 صـ 17 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رياضة

تعليق ناري من عمر جابر عن انضمامه لمنتخب مصر بسبب محمد صلاح

تحدث عمر جابر لاعب فريق الزمالك عن كواليس رحلة فوز فريقه ببطولة الكونفدرالية، كما تحدث عن حديث البعض بأنه يلعب في المنتخب نظرا للصداقة التي تجمعه مع محمد صلاح قائد الفراعنة.

وقال عمر جابر إنه من بداية بطولة الكونفدرالية، والجميع كان يقول إن الزمالك سيفوز باللقب، وكانوا يقولون إن الفرق المشاركة ليست قوية، وكان هذا يُسبب ضغطا علينا، ولكن حدثت مفاجآت في مباراة أرتا سولار التي كانت سهلة على الورق، ولكنها سيناريوهات الزمالك.

وأضاف جابر في تصريحات تليفزيونية: في بداية البطولة، خسرنا أمام أرتا سولار بهدفين في الذهاب، وفي مباراة الإياب تأخرنا بهدف في الشوط الأول، مباراة كانت غريبة، قبل اللقاء شعرت بتعب وسخونية، ولم ألعب وشاهدت اللقاء وخسرنا بثنائية، وكانت مفاجأة، وفي مباراة الإياب كنا نقول سنفوز والمباراة سهلة، ولكن المفاجأة أننا تأخرنا بهدف، لكن كان عندي يقين بين الشوطين أننا سنعود في النتيجة، خاصة وأن جمهور الزمالك ظل مساندا للفريق حتى ونحن متأخرون.

وأكمل: في مباراة نهضة بركان، اللاعبون كان عندهم حالة لم أرها منذ فترة، اللاعبون نزلوا الملعب وشاهدوا الجمهور قبل بداية اللقاء، وقالوا إننا سنفوز بالمباراة، وأول 20 دقيقة كانت من أفضل الفترات كلعب في تاريخ فريق الزمالك، كنا نضغط بشكل عالٍ والكرة يتم قطعها سريعًا، كان عندي يقين أننا سنفوز".

وأردف: جمهور الزمالك معروف أنه دائمًا داعم للاعبين، طبيعي ونحن قريبون من الخروج من البطولة أن يهاجم الجمهور الفريق، ورغم ذلك ظلوا مساندين، وحضور الجماهير ودعمهم فرق معنا جدًا، ونحن في طريقنا للاستاد كنا نشاهد الجمهور وكنا نتعاهد على عدم عودتهم وهم في حالة حزن، وخلال عملية الإحماء من كثرة حماسنا تدخلنا أنا وفتوح في كرة مشتركة وتعرضنا لإصابة، ولكن الأدرينالين كان مرتفعا ولم نشعر بها، في اليوم التالي قدماي أنا وفتوح كانت متورمة.

وواصل: في أجيال تعرضت للظلم لأنها لم تلعب أمام جماهير، أنا لعبت في 2010 وكان الدوري المصري في القمة، وعندما ذهبت إلى بازل، كانوا قد دفعوا مليونا و600 ألف يورو في صفقتي، وكان مبلغا كبيرا، وكان اللاعب الذي يلعب في مركزي هناك كبيرا ويلعب في المنتخب، وكان المفترض أنه سيرحل، ولكنه استمر ولعب، ولعبت أنا بعدها مباراة سيون وأديت لقاء كبيرا، وعندما عاد للفريق بعد مشاركته مع المنتخب، كان له الأفضلية، ونحن الاثنان كنا نلعب بشكل جيد، وبعدها لعبت في مركز الظهير الأيسر لكي يشارك هو في مركز الظهير الأيمن، ولكن لم أشارك كثيرًا، وهذا أثر علي.

واستكمل: أحب أخذ رأي محمد صلاح، هو لديه خبرات كثيرة على الرغم من أنه في نفس العمر، ولا أنزعج من حديث الناس عن أنني صديق محد صلاح وأنه يتم مجاملتي في المنتخب بسببه، لأنه ليس حقيقيًا، هذا الكلام ممكن يحدث في عالم سمسم، ومحمد صلاح لن يفعل ذلك، ومدربو المنتخب لن يقبلوا ذلك، وأمر ثالث أنني بالتأكيد لن أضع نفسي في هذا الموقف.