الأحد 26 مايو 2024 08:46 صـ 18 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

1500 إرهابي إسرائيلي يحرقون المنازل الفلسطينية برام الله في حراسة قوات الإحتلال الإرهابية الإسرائيلية

حرق 40 منزل فلسطيني في رام الله علي يد المتطرفين الإسرائيليين
حرق 40 منزل فلسطيني في رام الله علي يد المتطرفين الإسرائيليين

لا يزال العالم شاهدا علي جرائم الإرهاب الإسرائيلية المتعددة ضد المدنيين من مختلف أنحاء العالم والتي كانت واضحة بقتل 7 من عمال المطبخ المركزي العالمي بالإضافة لقيام قوات الإحتلال الإسرائيلية الإرهابية بقتل 32 ألفا من المدنيين الفلسطينيين.

وقد قُلنا من قبل بإن "إسرائيل كيان قائم علي الفكر الإرهابي" فالفكر الإسرائيلي المتطرف مبني علي قتل وسلب حقوق أي إنسان آخر بسبب معتقده أوعرقه في عصرنا الحالي الذي تلتزم به جميع دول العالم بالقانون الدولي وتكافح وتحارب الإرهاب والتطرف ويظهر ذلك التعاون جليا في تعاون الشرطة الدولية الإنتربول لمكافحة الجريمة والإرهاب عالميا والتزام جميع دول الأعضاء في الأمم المتحدة بقرارات وقوانين مجلس الأمن الدولي.

لكن كما وصفنا من قبل بإن قوات الإحتلال الإسرائيلية هي قوات إرهابية وخير دليل ما وقع في مدنية رام الله الفلسطينية اليوم الجمعة فهل رأي قادة العالم من قبل أو أي دولة في العالم تحترم القانون الدولي يقوم جيشها بالإشراف علي حرق ممتلكات الغير وقتل المدنيين بالطبع لا فلا يوجد جيش في العالم يرعي الأفعال الإجرامية الحقيرة لكن يواجه الشعب الفلسطيني الأعزل كيانا إرهابيا إسرائيليا بكل المقاييس ويدفع العالم لضرورة القضاء علي الإرهاب الإسرائيلي عبر السُبل المتاحة من مجلس الأمن الدولي بتفعيل البند السابع من الأمم المتحدة حول الدول المخالفة لقرارات مجلس الأمن والمنتهكة للقانون الدولي والإنساني.

وقد قام "1500 إرهابي إسرائيلي من المتطرفين المستوطنين" في رعاية قوات جيش الإحتلال الإسرائيلي بحرق40 منزلا فلسطينيا في رام الله الفلسطينية وإطلاق الرصاص علي العُزل وقتل المدنيين فمتي يتحرك العالم لمحاكمة مجرم الحرب نتنياهو والحكومة الإسرائيلية المتطرفة التي ترعي الإرهاب والتطرف ضد العالم وتقديم 1500 إرهابي إسرائيلي لمحاكمة عاجلة؟

ونسترجع معا الاستنكار الفرنسي البريطاني من قيام الإرهابيين الإسرائيليين بمهاجمة المنازل في الضفة الغربية من قبل وقد حذر وزير الخارجية البريطاني "ديفيد كاميرون" إسرائيل من نفاد صبر لندن حول استمرار انتهاك القانون الدولي والإنساني بفلسطين وماذا يفعل هؤلاء الفلسطينيون المحروقة منازلهم والمقتولين وإلي من يلجأون في ظل إنتهاك القانون؟

لكن لايزال الضمير الإنساني العالمي حيا وأبسط ما يمكن القيام به هو وقف تصدير السلاح إلي الإرهابيين الإسرائيليين لحماية المدنيين كما فعلت هولندا وكندا والاعتراف السريع بالدولة الفلسطينية وقد وضع الرئيس الأمريكي جوبايدن خطا أحمر لحماية المدنيين الفلسطينيين فماذا يعني رعاية جيش الإحتلال الإسرائيلي للإرهاب؟

الرئيس الأمريكي جوبايدن.

موضوعات متعلقة