النهار
الخميس 20 يونيو 2024 02:08 مـ 14 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

توك شو

شقيقة السندريلا سعاد حسني تفتح خزائن أسرارها: عارفين مين قتلها واتجوزت العندليب وكان نفسها تخلف

سعاد حسني وعبد الحليم حافظ
سعاد حسني وعبد الحليم حافظ

حلت السيدة "جيهان عبد المنعم" شقيقة الفنانة الراحلة "سعاد حسني" ضيفة مع الإعلامية "منى الشاذلي" ببرنامجها "معكم، وفتحت قلبها وتحدثت عن حياة السندريلا وكشفت العديد من الأسرار والخبايا التي ملأت حياتها وقصة زواجها من العندليب "عبد الحليم حافظ" ووفاتها الغامضة.

وأكدت "جيهان" أن شقيقتها لم ترغب في دخول مجال التمثيل ولكنها عشقت الغناء وتمنت أن تصبح مطربة شهيرة مثل شقيقتها "نجاة الصغيرة"، حتى حالفها الحظ بتقديم أغنية بالإذاعة في عمر الـ 5 سنوات والتمثيل أمام الفنان "محرم فؤاد" في فيلم "حسن ونعيمة" بعمر الـ 14 عام بدلا من الفنانة "شادية".

وعن قضية مقتل شقيقتها قالت "جيهان": "القضية أغلق التحقيق فيها، لكن أسرة سعاد حسنى متأكدة أنها قُتلت، ونعرف من قتلها"، رافضة الإفصاح عن هوية قاتلها.

وأوضحت "جيهان" أن شقيقتها سعاد تلقت دعم من "كمال الجنزوري" رئيس الوزراء حينها حينما قرر علاجها على نفقة الدولة، فقالت :"كانت فاكرة إنها هتتعالج 3 شهور وترجع لكن علاجها طول جدا، وكانت العلاقات الأسرية بيننا قوية جدا".

أما عن بداية معاناتها المرضية فقالت "جيهان": "سعاد جالها العصب السابع من التكييف والمروحة، ولم تذهب إلى الطبيب وأهملت، فزاد المرض، واضطرت إلى اللجوء إلى الكورتيزون فزاد وزنها، وتآكلت أسنانها، وعانت ألما شديدا فى ظهرها، وكانت حزينة لأن التمثيل قائم على ريأكشنات الوجه".

وكشفت "جيهان" في تصريحاتها التليفزيونية أن "سعاد" شاركت بفيلم "الراعى والنساء" مجاملة لعلى بدرخان.

ونفت شقيقة "سعاد حسني" أن يكون هناك صلة قرابة بين السندريلا وعازف الناي الشهير "محمود عفت" قائلة: "ليس أخ سعاد ولا تربطه صلة قرابة بها كما يتردد، أما عن نجاة الصغيرة فهى أخت سعاد حسنى من الأب"، موضحه أن لسعاد 16 أخا وأخت بينهم 2 أشقاء لها والـ 14 غير أشقاء.

وعن قصة انهيار "سعاد حسني" بعد وفاة شقيقتها "صباح" قالت "جيهان" : "صباح ماتت وهي عندها 16 سنة وانهارت بعدها سعاد فذهبت للعيش معها فى الزمالك".

وطرحت "منى الشاذلي" تساؤلا عن الأفلام الأقرب لقلب "سعاد حسني" فقالت "جيهان": "كانت بتحب خلى بالك من زوزو، والزوجة الثانية"، والتي روت به موقف طريف حدث لسعاد خلال التصوير فتابعت حديثها قائلة: "عمدة القرية فى فيلم الزوجة الثانية كان عايز يتجوز سعاد حسنى، وقال لها قبل ما تمشي من هنا تتجوزيني، بالرغم من أنها كانت متزوجة، واضطر المخرج صلاح أبو سيف لتغيير القرية التي يصورون بها الفيلم".

أما عن قصة حب وارتباط السندريلا بالعندليب الأسمر "عبد الحليم حافظ" فقالت السيدة جيهان: " العندليب عبد الحليم حافظ كان جار سعاد حسنى فى منطقة الزمالك، وكانا ينظران إلى بعضهما من الشرفة، وكنت أراه كثيرا خلال فترة زواجهما التي استمرت 6 سنوات ونصف".

وكشفت السيدة "جيهان" عن آخر أمنيات السندريلا قائلة: "كان نفسها تتجوز وتخلف.. فى مسلسل أنا وهو وهى وزنها تقل شوية وكانت مش بتاكل عشان تخس"، لتقوم "منى الشاذلي" بعرض مقطع فيديو لآخر مناسبة حضرتها "سعاد" قبل وفاتها وهي عيد ميلاد ابنة أختها وقالت أخت السندريلا: " كانت راجعة من فرنسا واشترت قبعات من هناك، وكانت مثل أمنا، لم يكن لديها أي مشكلة مع عائلتها، وكانت حنينة على الناس كلها".