الجمعة 24 مايو 2024 12:50 مـ 16 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

فن

خاص.. تعليق ”طارق الشناوي” على وضع السيرة الذاتية لسميحة أيوب بالمناهج الدراسية

قررت وزارة التربية والتعليم المصرية مؤخراً وضع السيرة الذاتية لسيدة المسرح العربي الفنانة القديرة "سميحة أيوب"، وتدريس مشوارها الفني في المناهج الدراسية للصف السادس الإبتدائي للأطفال، ولكن عقب إعتماد هذا القرار من قبل المسؤولين تعددت الآراء وردود الأفعال من قبل الجماهير على مواقع التواصل الإجتماعي مابين مؤيد ومعارض حتى أنه فازت "أيوب" بالتريند الأول على محرك البحث "جوجل"، ولكي يتضح هذا الأمر سألنا الناقد الفني الكبير "طارق الشناوي" للتعبير عن وجهة نظره في هذا القرار، ورأيه في نجمة المسرح "سميحة أيوب".

رأي الناقد الفني الأستاذ الكبير "طارق الشناوي" عن "سميحة أيوب":

قال الناقد "طارق الشناوي" أن ترشيح الفنانة القديرة "سميحة أيوب" لتدريس مشوارها الفني ووضع نبذة لطيفة عن سيرتها الذاتية في المناهج الدراسية للصف السادس الإبتدائي هو قراراً في محله وله منطقه، وتابع "الشناوي" أنه يُحيي من كل قلبه من أصدر هذا القرار وأختارها.

موضحاً "الشناوي" أن الفنانة "سميحة أيوب" هي سيدة المسرح العربي وهو لقب نالته منذُ فترة الستينيات بالإضافة إلى أنه نالت "أيوب" العديد من أرفع وأقيم الجوائز في مصر والوطن العربي، وخصوصاً فوزها بجائزة "النيل" وهي أهم جائزة فنية في مصر.

التعليقات السلبية و ردود الأفعال المعارضة على قرار تدريس مشوارها الفني بالمدارس:

فيما يخص إعتراض بعض الجماهير على مواقع التواصل الإجتماعي بوضع السيرة الذاتية للفنانة "سميحة أيوب" في المناهج الدراسية للصف السادس الإبتدائي، أوضح الناقد "طارق الشناوي" أن موجة الإعتراض وردود الأفعال السلبية من قبل الجماهير على هذا القرار جاءت بسبب إحساس بعض الجماهير بأن الفن ورموز الفن هم شئ ثانوي لا يستحق الإهتمام بهم، على الرغم من أن قوة مصر الناعمة تكمُن في هؤلاء المبدعون من رموز الفن والمسرح.

من الفنانين الذين يستحقون التكريم ووضع سيرتهم الذاتية في المناهج الدراسية أيضاً؟

أكد الناقد "طارق الشناوي" أنه لا يُحب المفاضلة بين الفنانين، ولكنه يرى ويتمنى أن يتم تكريم هؤلاء الفنانين ووضع نبذة عن سيرتهم الذاتية في المناهج الدراسية بالمدارس مثل "سيد درويش" و "نجيب محفوظ" و "أحمد زويل" و "سيف وانلي"، مُشيراً "الشناوي" إلى أنه يجب أن يشعر الطالب أنه لا يدرس فقط مواد الرياضيات والتاريخ و الجعرافيا، ولكنه لابد من أن يدرس أيضاً معلومات مفيدة عن حياة المُبدعين في الفن وكافة المجالات الهامة والقوة الناعمة، ربما يتردد هؤلاء الأسماء من الفنانين والمُفكرين المذكورين على الطالب من قبل عائلته ولكنه في أمس الحاجة إلى أن يعرف من هم هؤلاء.