الخميس 1 ديسمبر 2022 08:27 صـ 8 جمادى أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
”الأمم المتحدة” تعتمد قرارا يطالب إسرائيل بالانسحاب من الجولان السورى المحتلوالد أنغام: الفنانة حالتها الصحية جيدة.. واهتمام الناس ساهم فى تسريع الشفاءكلية الطب جامعة المنصورة تحتفل بروادهامنتخب الأرجنتين يفوز على بولندا بهدفين ويتأهل لمواجهة أسترالياكأس العالم 2022.. المكسيك تهزم السعودية 2-1 ويودعان المونديال60 دقيقة.. المكسيك تتقدم على السعودية بهدفين × 5 دقائقبولندا ضد الأرجنتين.. أليستر يسجل هدف التانجو الأول في كأس العالم”معا لمواجهه التغييرات المناخيه ”في معرض فني بكلية تكنولوجيا العلوم الصحيه التطبيقيه بجامعه المنوفيهرئيس جامعة السادات يصدر قرارا بتعيين الدكتور أحمد تابت وكيلا لكلية التربية والدكتور ممدوح عرفة عميدا لمعهد البحوث الصحراويةالتحقيق في بلاغ خطف طفل من باص مدرسته بالجيزةالاتحاد العالمي للاسكواش : ١٠ أيام فقط تفصلنا عن انطلاق بطولة العالم في مصرلأحكام تأديبية.. نقابة المحامين تسقط قيد 26 عضوًا

المحافظات

الكاتبة الهولندية مينيكة شيبر بمكتبة الإسكندرية

تنظم مكتبة الإسكندرية من خلال قطاع التواصل الثقافي لقاء مع الكاتبة والروائية الهولندية مينيكة شيبر، وذلك يوم الإثنين الموافق 28 نوفمبر من الساعة السادسة وحتى التاسعة مساءً بمركز المؤتمرات بالمكتبة.

يدير اللقاء الكاتبة هند جعفر، ويترجمه ويعلق عليه المترجم والكاتب عبد الرحيم يوسف والذي قام بترجمة عدد من أعمال الكاتبة.

جدير بالذكر أن مينيكة شيبر كاتبة وأكاديمية وروائية هولندية من مواليد 1938. درست اللغة الفرنسية والفلسفة في جامعة أمستردام الحرة، ودرست النظرية الأدبية والأدب المقارن في جامعة أولتريخت. بدأت حياتها العملية بتدريس اللغة الفرنسية والأدب الأفريقي وكانت أطروحتها التي تقدمت بها للحصول على درجة الدكتوراه عام 1973 أول رسالة دكتوراه في هولندا عن الآداب الأفريقية. صدر لها بالعربية: (إياك والزواج من كبيرة القدمين: النساء في أمثال الشعوب) 2008 "المكشوف والمحجوب.. من خيط بسيط إلى بدلة بثلاث قطع" 2017، و "ومن بعدنا الطوفان.. حكايات نهاية البشرية" 2018، و"تلال الفردوس.. تاريخ الجسد الأنثوي بين السلطة والعجز" 2020.

في عام 1994 نشرت مينيكه روايتها الأولى Conrads rivier (نهر كونراد) والتي تدور أحداثها في الكونغو الحافلة بالأحداث والتي عاشت فيها سنوات. ثم نشرت عام 1998 روايتها الثانية De zieleneters (آكلو الأرواح) ذات الأحداث السحرية في سياق أوروبي. وبعد تسعة أعوام جاءت روايتها الثالثة Vogel valt vogel vliegt (طائر يقع طائر يطير) عام 2007 لتصطحب فيها شخصيتين غربيتين في رحلة إلى هونج كونج وفييتنام.

إلى جانب كتبها الروائية والبحثية، كتبت مينيكه للعديد من الجرائد والمجلات في هولندا وخارجها. لكن شهرتها جاءت من دراساتها حول أدب المرأة والدراسات الأدبية.

ومن بين هذه الكتب التي بلغت ما يقرب من 20 كتابا وحدها أو بالاشتراك مع آخرين: (المسرح والمجتمع في أفريقيا، 1982)، (ماوراء الحدود: النص والسياق في الأدب الأفريقي، 1989)، (أصل كل الشرور: أمثال ومقولات أفريقية عن النساء، 1991)، (في البدء لم يكن هناك أحد: كيف جاء أول الناس إلى العالم، 2010)، (آدم وحواء في كل مكان: أول شخصين في اليهودية والمسيحية والإسلام، عام ٢٠١٢.