الإثنين 5 ديسمبر 2022 12:52 مـ 12 جمادى أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
ضبط عاملي قمامة ألقيا زجاجة مشتعلة على صديقهما في إمبابةبكين: الصين وروسيا تتعاونان في مجال الطاقة على أساس الاحترام والمنفعة المتبادلةحبس متهم بتعذيب كلب في الجيزة.. والنيابة تستمع للشهودأولاف شولتس: ألمانيا تسعى لتصبح الطرف الضامن لأمن أوروباالشمشمون الكوري لم يفز علي منتخبات أمريكا الجنوبية في كأس العالممباريات اليوم..اليابان ضد كرواتيا والبرازيل أمام كوريا الجنوبية بكأس العالم قطر 2022مستشار رئيس مركز البحر الأحمر: المملكة رائدة العمل الإنساني عالميا.. ومشروع مسام يعكس الإنسانية السعودية الرائدةبيان هام من ”الأرصاد”بشأن تساقط الأمطارملك البحرين: الحوار ضرورة لتسوية الصراعات الإقليمية والدوليةأبو مازن يؤكد أهمية إجراء الانتخابات في كامل الأراضي الفلسطينيةدونيتسك الشعبية : القوات الأوكرانية قصفت مقاطعة فوروشيلوفسكايا بـ10 صواريخ جرادالبحرين تؤكد دعمها الجهود الدولية لتعزيز مساعي الاستقرار والتنمية المستدامة

عربي ودولي

جوتيريش: نصف البشرية معرضون لخطر الجفاف والحر والفيضانات وحرائق الغابات

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش من أن التوقعات الاقتصادية العالمية محفوفة بالمخاطر، وسط أزمات غير مسبوقة يمر بها العالم مع تزايد فرص حدوث كارثة مناخية ومواجهات نووية.


وأشار أنطونيو جوتيريش في تقرير قدمه مساء اليوم /الخميس/ أمام الجمعية العامة للمنظمة الدولية، إلى أن أربعة دول قد تخلفت بالفعل عن سداد ديونها في الوقت الذي تواجه فيه العديد من الدول الأخرى مخاطر التخلف عن السداد، لافتا إلى أن التمويل من أجل التنمية آخذ في النضوب أو يتم تحويله إلى مكان آخر.


وفيما يتعلق بتأثير الأزمة الأوكرانية على الأمن الغذائي العالمي، أكد الأمين العام للمنظمة الدولية أن البلدان النامية تتعرض للضغط بالرغم من نجاح المفاوضات التي أدت إلى الاتفاقات التي تم التوصل إليها في إسطنبول الشهر الماضي وأدت إلى انخفاض أسعار المواد الغذائية والأسمدة بشكل تدريجي باتجاه المستويات التي كانت عليها قبل الحرب، مشيرا إلى أنه بدون موارد للاستثمار في التعافي من وباء كورونا والتعامل مع تأثير الحرب في أوكرانيا فإن خطة عام 2030 وأهداف التنمية المستدامة قد يتم إلقاؤها بعيدا عن مسارها.


ونوه الأمين العام إلى أن المنافسة الجيوسياسية قد اشتدت وأن خطر المواجهة النووية بات أكثر حدة مما كان عليه قبل عقود، ومن ناحية أخرى تتزايد الأدلة على حدوث كارثة مناخية يوما بعد يوم.


وقال إن نصف البشرية الآن في منطقة الخطر من الجفاف وموجات الحر والفيضانات وحرائق الغابات وغيرها من الظروف المناخية القاسية خاصة وأن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بلغت أعلى مستوياتها في تاريخ البشرية وآخذة في الازدياد.


وذكر جوتيريس أنه سيقدم خلال الدورة المقبلة للجمعية العامة للأمم المتحدة خطة لإصلاح الهيكل المالي الدولي وذلك لمعالجة نقاط الضعف والتفاوتات التاريخية، وأشار إلى أن ذلك سيشمل إجراءات قصيرة الأجل لتوفير الإغاثة الفورية للبلدان النامية المثقلة بالديون وتدابير طويلة الأجل لضمان المرونة والقدرة على تحمل الديون، مؤكدا أن هذه الخطة ستكون حاسمة للمضي قدما في صفقة عالمية جديدة وللدول النامية للاستثمار في خطة عام 2030 .


وأضاف جوتيريش أن العالم دفع ثمنا باهظا للاستجابة المخصصة للصدمات العالمية الأخيرة من وباء كورونا إلى الحرب في أوكرانيا، وأنه لا توجد منظمة واحدة لجمع أصحاب المصلحة في حالة حدوث مثل هذه الأزمة العالمية، وأكد أن الأمم المتحدة هي المنظمة الوحيدة القادرة على أداء هذا الدور.


وأشار الأمين العام إلى أن المنظمة قامت في الأسابيع الأخيرة بدعوة أطراف النزاع في أوكرانيا وصناعة النقل البحري وشركات التأمين والغرف التجارية حول مبادرة حبوب البحر الأسود ولكن على الرغم من هذا النجاح إلا أن الآليات المطلوبة غير متوفرة حتى الآن وأعرب جوتيريس عن أمله في أن تتفق الدول الأعضاء على ترتيبات لإدارة الأزمات العالمية في المستقبل بطريقة سريعة ومنسقة.