31 يوليو 2021 20:11 21 ذو الحجة 1442
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
عربي ودولي

الجامعة العربية تطرح مبادرة حول تعامل الاعلام العربي مع تداعيات كورونا والعراق يستعرض تجربة الاعلام في مواجهة الاٍرهاب 

النهار

قال السفير أحمد رشيد خطابي الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية المشرف على قطاع الإعلام والاتصال أن الأمانة العامة للجامعة تقدمت بمبادرة حول تعامل الاعلام العربي مع تداعيات جائحة كورونا تدارستها اللجنة الدائمة للإعلام العربي وهي معروضة على المكتب التنفيذي مجلس وزراء الإعلام العرب.


جاء ذلك في كلمة خطابي أمام الدورة العادية (13) للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب التي انطلقت اليوم بالجامعة العربية حضورياً وذلك للتحضير للدورة الـ51 لمجلس وزراء الإعلام العرب.
ولفت الى ان عقد هذه الدورة حضوريا علامة على عودة الروح ودفء مثل هذه اللقاءات التي تعكس الإرادة المتجددة للارتقاء بالأداء المهني لمختلف مكونات وروافد اعلامنا العربي التي وجدت نفسها طوال الشهور الأخيرة في خط التماس مع جائحة غير مسبوقة كانت لها انعكاسات وخيمة على الجميع.


وأضاف أن هذا الوضع الاستثنائي يتطلب وقفة تأمل من حيث استنتاج خلاصات التجارب الوطنية في التعامل مع هذه الأزمة على المستويات الصحية والاجتماعية والنفسية، و من حيث الحاجة الماسة لمسايرة الاعلام العربي لضرورات التطور الهيكلي والتحول الرقمي، وذلك بما يؤهل الفاعلين الاعلاميين على امتداد وطننا العربي.


وأشار إلى أن أعمال اللجنة الدائمة للإعلام العربي للتحضير لهذه الدورة جرت في مناخ من التوافق بين ممثلي الدول الاعضاء المشاركة ، حيث تمكنت ، بفضل الإعداد الجيد بتنسيق محكم مع بلد الرئاسة ممثلة في المملكة العربية السعودية ، من بحث البنود المدرجة في جدول الأعمال والتي تصدرتها التطورات الراهنة للقضية الفلسطينية .


وأشار إلى أن هذه القضية المصيرية تظل أهم أولويات مجلس وزراء الإعلام انسجاما مع المحددات الثابتة والقرارات ذات الصلة لجامعة الدول العربية الداعمة للحق الفلسطيني المشروع في إقامة دولته المستقلة على حدود يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وفق قرارات الشرعية الدولية وحل الدولتين ومبادرة السلام العربية .


وقال إنه في ضوء الاعتداءات الاسرائيلية والممارسات الاستفزازية المستمرة لسلطات الاحتلال وخاصة في باحات المسجد الاقصى المبارك ، ومخططات التهجير القسري لسكان القدس حرصت الامانة العامة بقطاع الإعلام والاتصال وبتوجيهات من الامين العام ، على الاستعداد الكامل للتعاون مع مجلس وزراء الإعلام العرب لوضع الآليات الضرورية لتفعيل الاستراتيجية الإعلامية العربية، وتحديث خطة التحرك الاعلامي بالخارج باعتبار كل منهما أداتين مرجعيتين لهذا التوجه التضامني الراسخ مع القضية الفلسطينية إضافة إلى أهدافهما الأخرى المتمثلة في محاربة الإرهاب و نزعات التطرف ، وتحسين الصورة العربية لدى الآخر .


وقال إن الإعلام شريك في تنفيذ ومتابعة وتقييم البرامج المتعلقة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.

وفي هذا الإطار، أعرب عن التطلع خلال هذه الدورة الى اعتماد برنامج العمل الخاص بالخريطة الاعلامية التي أقرها مجلس وزراء الإعلام، والدليل الاسترشادي للتنمية المستدامة.


ولفت إلى اهمية البند المتعلق بإدراج مادة التربية الاعلامية ضمن المناهج الدراسية خاصة في حماية الفضاء الاعلامي العربي من المحتويات الزائفة التي ندرك جميعا مخاطرها وتأثيرها السلبي على قيمنا ومقوماتنا السيادية والوطنية.


من جانبه أشاد رئيس وفد العراق مجاهد أبو الهيل الذي ترأس اجتماع الدورة الحالية الـ13 للمكتب التنفيذي، بقدرات الدول العربية في التعامل مع التحديات الأخيرة مثل جائحة كورونا ومكافحة الإرهاب.
وقال إن العراق لديه تجربة مهمة في دور الإعلام في التصدي للإرهاب.
وأكد أهمية تنظيم مواثيق الإعلام العربية لضمان حماية السلم الأهلي وعدم التحريض على العنف، مشيرا إلى أنه هناك بعض القضايا المحورية التي تحتاج إلى وقفة عربية موحدة.


وشدد على أهمية مساندة الشعب الفلسطيني إعلامياً، وتعضيد المواقف التي تؤكد حقوق الفلسطينيين.
ودعا إلى إلى تشكيل تحالف إعلامي عربي يمكن أن يقوم بدور مهم في كثير من القضايا في مقدمتها نصرة القضية الفلسطينية والوضع في لبنان وسوريا واليمن، وكل القضايا العربية التي تتطلب خطاباً إعلامياً موحداً.
وأشاد بتطورت علاقات العراق مع الدول العربية خاصة مصر والأردن والسعودية والإمارات وغيرها من الدول العربية.


ودعا إلى اعتماد مقترح قدمه العراق لتنظيم الخطاب الديني في الإعلام العربي بحيث يجرى العمل على نزع خطاب الكراهية والحقد.


من جانبه، دعا ماجد القصبي وزير الإعلام السعودي المكلف رئيس الدورة الـ50 لمجلس وزراء الإعلام العرب إلى تحديث الاستراتيجية الإعلامية العربية بهدف التصدي إعلامياً لجائحة كورونا وتداعياتها، على أن يتم تشكيل فريق عمل إعلامي عربي لهذا العمل، مشيرا في هذا السياق إلى أهمية دور الإعلام في دحض الشائعات التي يتم ترويج لها حول لقاحات كورونا بأنواعها المختلفة.


ولفت إلى أهمية التحدي الذي مثلته جائحة كورونا، مشيرا إلى أنه من هذا المنطلق جاء قرار الرياض على اقتصار الحج هذا العام على عدد محدود من المواطنين والمقيمين بالمملكة، حرصاً على منع انتشار الفيروس.

وأكد على استمرار الجهود الرامية لتطوير العمل العربي المشترك في المجال الإعلامي، وعلى رأسها القضية الفلسطينية نظرا لمركزيتها بالنسبة للأمة العربية.


وقال "لا يخفي عليكم التطورات الخطيرة التي حدثت جراء الممارسات الإسرائيلية المستفزة في القدس كما حدث في باب العمود والمسجد الأقصى وحي الشيخ جراح، مشددا على ضرورة العمل على تحقيق السلام وفقاً لمبادرة السلام العربية.


وأعرب باسم وزارة الإعلام السعودية عن الاستعداد لدعم أي عمل أو جهد يسهم في تطوير العمل الإعلامي العربي المشترك.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري