النهار
الإثنين، 1 مارس 2021 08:57 مـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

برلمان النهار

انطلاق الجلسة العامة للبرلمان بحضور وزير التربية والتعليم..وطارق شوقي يوزع فلاشات علي النواب

النهار

انطلقت فعاليات الجلسة العامة لمجلس النواب، برئاسة المستشار حنفي جبالي للاستماع لبيان وزير التربية والتعليم طارق شوقي، عن برنامج الحكومة، حيث وجه في بداية الجلسة جبالي الأعضاء بعدم الجلوس على مقاعد الحكومة، قائلا: ممثلي الحكومة لا يجدون أماكن للجلوس، اتركوا المكان لهم و دعوا الفرصة لضيوفنا أن يجلسوا في مقاعدهم بنية اللون.

من جانبه ووزع الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، فلاشة تحتوي كافة مخرجات العملية التعليمة وإنجازات وزارة التربية والتعليم الفني، ونموذج من كتب الوزارة، ورحلة تطوير التعليم خلال الأربع سنوات الماضية، على أعضاء مجلس النواب، مؤكدا في بداية حديثه بأن دول عربية طالبت من مصر اعتماد مناهج التعليم المصري لديها بدل من المناهج القائمة.

ودعا خلال الجلسة العامة أعضاء مجلس النواب، للإطلاع علي المناهج الجديدة للصفوف الدراسية، وخصوصًأ من كي جي 1 وحتي الصف الرابع الابتدائي، مؤكدا أن الفلاشة التي تم توزيعها علي النواب، تضم 24 كتاب من الجلدة للجلدة، مطالبًا النواب بالاطلاع عليها سواء كان لهم أبناء بالتعليم أم لا.
ولفت إلي أن الوزارة عملت على بناء نظام تعليمي جديد لصعوبة تعديل النظام القديم وذلك على عدة محاور رئيسية، مؤكدا إن توجيهات القيادة السياسية ومنذ اللحظة الأولى تتمثل في كيفية بناء نظام تعليمي جديد.
ولفت إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أشرف بنفسه على الفكرة ومنذ عام 2014 وتم تنفيذ التجربة الجديدة من خلال المرحلة الأولى في 2018 .
ونوه إلى أن أي تنفيذ لنظام تعليمي جديد يستغرق في أي دولة 10سنوات، منوها إلى أن مناهج التعليم الجديدة انتهت حتى مرحلة (رابعة ابتدائي) كتنفيذ والإطار انتهى إلى المرحلة الأخيرة من التعليم الأساسي ( سادسة ابتدائي).
وأشار إلى أن الوزارة تسير بالتوازي في تنفيذ النظام التعليمي الجديد مع العمل في مراحل التعليم القديم حتى لا نفوت الفرصة على المراحل الانتقالية، مؤكدا أن الوزارة تسير في الاتجاه الأصعب ولم نسير في مسألة التعديل.
وأوضح أن نظام التعليم الياباني الذي يسعى الرئيس السيسي إلى تنفيذ في مصر يسير بنجاح كبير جدا حيث تم فتح 41 مدرسة يابانية وتعمل على مدار اليوم وبكفاءة كبيرة وتم إحضار مديرين من اليابان للإشراف على هذه المدارس لإنجاح التجربة والرئيس السيسي يتابعهم ويعقد اجتماعات كل 3 شهور .
وأضاف أن المناهج التعليمية يتم تطويرها بشكل يحتذى به في الدول العربية، كاشفا عن أن هناك بعض الدول العربية طلبت المنهج المصري من أجل تطبيقه
أكد أيضا أن الدولة وفرت 1.8 مليون جهاز تابلت، قائال: هي حاليا في يد الطلاب لإتاحة المناهج عليها، وأن هذه الأحهزة في يد الطلاب لا فرق فيها بين غني أو فقير.
وتابع وزير التربية والتعليم: وفرنا أجهزة التابلت علشان أفقر طالب في أفقر قرية، يشوف نفس المحتوى ونفس الامتحانات.
وأشار الوزير، إلى أنه تم تزويد 3 آلاف مدرسة ثانوية ببنية اتصالات تحتية، وهناك 36 ألف شاشة ذكية في الفصول.
ولفت إلي أن التعليم الأونلاين اصعب من الورقي لان ذلك يتطلب الاستثمار في بنوك الأسئلة، موضحا بأنه تم تجربة ذلك في الصف الأول الثانوي و الثاني الثانوي بالامكانيات التي نمتلكها مضيفا " أجرينا 10 مليون امتحان على الشبكات و نجحت فيها مصر و لذلك نشكر وزارة الاتصالات
وقال وزير التربية و التعليم أن هناك فريق ضخم يبني التعليم الجديد و فريق يبني التحول الرقمي بخلاف فريق اخر يقوم ببناء الأبنية وكشف أن الدولة المصرية تحتاج مايقرب من 130 مليار جنيه لتحقيق ما يحتاجه ملف التعليم من ابنية و فصول و أضاف " نحصل فقط على عشر هذا الرقم و أضاف نحتاج " 250 الف فصل و يتم بناء 15 فقط في العام الواحد و يتأكل كل هذا في الزيادة السكانية موضحا ان هناك زيادة 800 الف طفل سنويا متسائلا " يقعدوا فين "
وكشف عن أن الدولة تبني فكرة تدشين الفصول الذكية التي يمكن استخدامها كمدارس او حضانات او غير ذلك مستطردا " لدينا نموذج و سيتم انشاء المصانع التي تبني الفصول الذكية في مصر مضيفا " الفصل يتم تسليمة جاهز على المفتاح و ينتج مئات الالاف من الفصول المتكاملة موضحا ان هذا مشروع موازي لمشروزع البناء التقليدي .