النهار
السبت 15 يونيو 2024 09:53 صـ 9 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
الرئيس السيسي يزور المتحف الدولي للسيرة النبوية بالمدينة المنورة ”الدفاع السعودية” تستضيف ذوي الشهداء والمصابين في عمليات «عاصفة الحزم» و «إعادة الأمل» لأداء فريضة الحج ضيوف الرحمن يتوافدون إلى صعيد عرفات لأداء ركن الحج الأعظم عامر حسين: أتفق مع الغاضبين من عدم اختيار عبد الله السعيد رجل مباراة سيراميكا كولر: سعداء بالفوز على فاركو.. ونتبع سياسة التدوير لحل مشكلة ضغط المباريات رفع درجة الاستعداد بالمستشفيات بالتزامن مع احتفالات عيد الاضحى المبارك نواب: ثورة 30 يونيو 2013 غيرت التاريخ في مصر القائم بأعمال سفارة السعودية يودع الدفعة الثانية من ضيوف خادم الحرمين الشريفين حجاج فلسطين من ذوي الشهداء والجرحى جوميز: سعيد بأداء وفوز الزمالك رغم سوء أزضية الملعب مجموعة السبع تدعم خطة بايدن لوقف فورى لإطلاق النار فى غزّة صواريخ حزب الله تستهدف تجمعا لجنود الاحتلال في خلة وردة ما هي تفاصيل التقرير الكندي الذي حذر من ”حرب أهلية” في أميركا

مقالات

”خليها تعفن” مطالبات بتنفيذ حملات مقاطعة الأسماك بالبحيرة

يشن أهالي البحيرة حملات مكبرة على منصات التواصل الإجتماعي لمقاطعة الأسماك بعد ارتفاع أسعارها، خاصة بعدما بدأت في 10 محافظات اليوم الثلاثاء، كبورسعيد والإسماعيلية ودمياط والإسكندرية وكفر الشيخ والشرقية وبني سويف والسويس والغربية والفيوم بمقاطعة شراء الأسماك للضغط على التجار بانخفاض الأسعار لأكثر من 50% من سعرها الأساسي.

وبدأت تنتشر المنشورات على صفحات محافظة البحيرة، بالمطالبات بتنفيذ وشن حملات مقاطعة الأسماك خاصة في مركزي رشيد وإدكو مصدر بيع وتوريد الأسماك لباقي مراكز المحافظة.

وجاءت بعض التعليقات على مطالبات شن حملة خليها تعفن بمقاطعة الأسماك بالبحيرة ومنها: "والله برافو عليهم عقبال البحيرة وخصوصا في إدكو" "احنا في البحيرة رفعنا كل السلع بسبب الشراء سيبو السمك ينتن" وغيرها من التعليقات، وهناك توقعات بتنفيذها في المحافظة.

"خليها تعفن" حلم بدأ تنفيذه لمحاربة غلاء أسعار السمك بالسوق المصري

حيث تواجه صناعة الأسماك في مصر تحديًا كبيرًا في ظل ارتفاع أسعارها، حيث تعاني الأسواق من نقص العملاء والرواد، ويتم إتلاف الأسماك التي لا يوجد من يشتريها، وفي ظل هذا الوضع، قام سعيد الصباغ، مؤسس حملة "خليها تعفن"، بإطلاق حملة لمواجهة هذا الارتفاع وخفض الأسعار.

تأتي هذه الحملة استجابةً لارتفاع الأسعار إلى مستويات غير مسبوقة، مما يجعلها غير متاحة للمواطنين ذوي الدخل المحدود. وتهدف الحملة أيضًا إلى تحقيق الاستقرار في الأسواق ومراقبة الأسعار.

تجني الحملة ثمارها، حيث تم تحقيق انخفاض كبير في أسعار الأسماك. فقد وصل سعر البلطي إلى 30 جنيهًا مقابل 100 و200 جنيهًا الأسعار السابقة، وما زال المواطنون يستمرون في مقاطعة شراء الأسماك حتى يتم استجابة مطالبهم وعودة الأسعار إلى مستويات معقولة.

والجدير بالذكر أن الأسماك تعتبر مصدرًا هامًا للبروتين للمصريين، وكانت أسعارها في السابق في متناول الجميع كبديل لارتفاع أسعار الدواجن واللحوم، ومع ارتفاع أسعارها أصبح من الواجب مقاطعة شرائها حتى يتم تحقيق العدالة في الأسعار وتوفيرها لمستويات تناسب الجميع.