الثلاثاء 23 أبريل 2024 12:39 مـ 14 شوال 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

فن

آخرهم طارق عبد العزيز.. نجوم رحلوا عن عالمنا قبل استكمال أعمالهم الفنية

نجوم رحلوا عن عالمنا قبل استكمال أعمالهم الفنية
نجوم رحلوا عن عالمنا قبل استكمال أعمالهم الفنية

هناك العديد من نجوم الوسط الفني الذين رحلوا عن عالمنا أثناء تأديتهم الأعمال الفنية، سواء في العرض المباشر أو في الكواليس، وكان آخر هؤلاء النجوم الفنان الراحل طارق عبد العزيز، الذي توفى أمس الأحد عن عمر يناهز 55 عامًا، بعد تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة أثناء تصوير مشاهده في مسلسل "بقينا اتنين"، مع الفنان شريف منير، المقرر عرضه قريبًا.

وفي السطورالتالية تستعرض"النهار" أبرز الفنانين الذين رحلوا عن دنيانا أثناء تقديمهم عملا فنيا:

طارق عبد العزيز

رحل عن عالمنا اليوم الفنان طارق عبد العزيز أثناء تصوير مسلسل "بقينا اتنين" من بطولة شريف منير ورانيا يوسف وعدد آخر من النجوم، وكانت وفاته مفاجأة حيث توفى اثر أزمة قلبيه أودت بحياته في الحال.


مصطفى درويش

رحل عن عالمنا مصطفى درويش منذ عدة أشهر، وكانت بمثابة صدمة بالوسط الفني وخيم الحزن بسببه حينها على كل الفنانين والجمهور ولم يستكمل تصوير مشاهده بفيلم "شماريخ" الذي من المقرر أن يعرض خلال الفترة القادمة وقام مخرج الفيلم عمرو سلامة اهداء الفيلم لروحه وقال اثناء ترويجه للفيلم: "ولا ننسى ذكرى حبيبنا الفنان الراحل مصطفى درويش أحد أبطال الفيلم اللي صعقنا خبر وفاته بين أيام تصوير الفيلم، وكلنا بنهديله الفيل

رشدي أباظة

كان رحيل الفنان رشدي أباظة أثناء تصوير فيلم "الأقوياء"، وحينها ولم يكن في كامل لياقته فقد كان المرض أقوي منه ولم يتمكن من استكمال مشاهده بالفيلم الذي كاد أن يقترب من نهايته، ليرحل رشدي أباظة يوم 27 من شهر يوليو عام 1980 عن عمر ناهز 54 عاما، مما اضطر المخرج أشرف فهمي مخرج الفيلم للاستعانة بفنان آخر يجسد المشاهد الباقية للفنان رشدي حيث وقع الاختيار علي الفنان صلاح نظمي وتم استخدام زوايا بعيدة حتي لا يلاحظ الجمهور وجود فرق واضح بينهما، كما قام الفنان أحمد زكي بتقليد صوت الفنان الراحل في المشاهد المتبقية حيث أن احمد زكي كان معروفا عنه في الوسط الفني بقدرته وموهبته الفائقة علي تقليد أصوات نجوم الزمن الجميل.

محمود المليجى

رحل الفنان محمود المليجى أثناء تصويره أحد المشاهد، في صدمة ومفاجأة لكل الحضور، والصدفة جعلته يجسد مشهد الموت للشخصية التي يؤديها فيموت في التصوير، فقد كشف المخرج هانى لاشين كواليس مشهد موت الفنان الراحل "محمود المليجي" في فيلم "أيوب"، حيث قال: كان يستعد للماكياج، وطلب كوبًا من القهوة، وفجأة وبدون مقدمات بدأ يتحدث مع الفنان عمر الشريف قائلاً: الحياة دي غريبة جدًا، الواحد ينام ويصحى وينام، وفجأة استغرق في النوم وهو يتحدث، وبدأ المحيطون يضحكون على دقة المليجى في التمثيل بعد أن استغرق في النوم، حتى اتضح لهم في النهاية أن هذا المشهد لم يكن مشهدا تمثيليا لكن كان تمثيل المشهد الأخير لشرير السينما المصرية الذى فارق الحياة وهو يمثل مشهدا للموت.

صلاح ذو الفقار

يعد الفنان صلاح ذو الفقار أيضا من ضمن الفنانين الذين توفوا أثناء كواليس عمل فني، حيث وافته المنية أثناء تصوير مشهده قبل الأخير في فيلم "الإرهابي" مع الفنان عادل إمام، وذلك في 22 ديسمبر 1993، إثر أزمة قلبية مفاجئة، عن عمر ناهز الـ67 عامًا، ولهذا ظهر جميع أفراد الأسرة في المشهد الختامي للفيلم ولم يظهر الفنان صلاح ذو الفقار.

عبد الله غيث

كانت وفاة الفنان الراحل عبد الله غيث، أثناء تصوير مسلسل "ذئاب الجبل" عن عمر ناهز 63 عاما، ليتم تغيير أحداث المسلسل لكي تتناسب مع غيابه عن العمل، بعد ما لم يجد فريق العمل بديلا له لاستكمال الدور، وكان قد رحل من قبله وهو يؤدى نفس الدور الفنان الكبير الراحل صلاح قابيل.

مصطفى متولي

كان الفنان مصطفى متولي يؤدي دوره في مسرحية "بودي جارد"، آخر أعماله أمام الزعيم عادل إمام، ووقع متولى على خشبة المسرح إثر أزمة قلبية مفاجئة أدت لوفاته في عام 2000، وعلى الرغم من وفاة متولي على خشبة المسرح، ولكن العرض لم يتوقف، وظهر إمام على المسرح واستبدل متولي بالفنان محمد أبو داوود، وفي أول مشاهد أبو داوود أمام الفنانة رغدة، انهارت بالبكاء وسقطت على الأرض فجأة، ليتم غلق الستار بشكل مؤقت، ويصرخ الفنان عادل إمام بعد انتهاء العرض "متولي .. يا متولي".

الضيف أحمد

يعد الفنان الضيف أحمد، أحد أفراد فرقة ثلاثي أضواء المسرح، مع سمير غانم وجورج سيدهم، وسافر الثلاثي إلى الأردن لمشاهدة العرض الأول لفيلم "المجانين الثلاثة"، ويُقال إنهم شاركوا هناك في حفل زفاف شقيقة الملك حسين، في نفس الوقت، وعادوا إلى المسرح لعمل بروفات حول مسرحية "الرجل اللي جوز مراته"، وهي مسرحية كانت من إخراج الضيف أحمد، وكان من ضمن مشاهد المسرحية مشهد يقوم الحانوتي بوضع الضيف أحمد في تابوت لأخذ مبلغ التأمين على حياته، مات الضيف أحمد أثناء عمل بروفات المشهد وكأنه أدى مشهد وفاته على المسرح.

رشدي أباظة

صلاح ذو الفقار

مصطفى متولي

الضيف أحمد

عبد الله غيث