النهار
الأحد 16 يونيو 2024 05:23 صـ 10 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

المحافظات

بحضور نقيب الفلاحين والزراعين.. الناصري بالمنيا يقف دقيقة حداد علي ارواح حادث ليبيا.. خلال الاحتفال بالعيد 71 للفلاح


عقد الحزب العربي الناصري بمحافظة المنيا، أمس الأربعاء، احتفالاً كبيراً بالفلاحيين، بمناسبة مرور 71 عاماً على عيد الفلاح وقانون الإصلاح الزراعي، وذلك بحضور نقابة فلاحيين مصر، ونقابة الزراعيين بالمنيا، ولفيف من أعضاء وقيادات النقابة من القيادات الشعبية والسياسية.

حضر الإحتفال، علي عبد المنعم الامين العام للمحافظة، والمهندس اسماعيل رضوان نقيب الزراعيين بالمنيا، والحاج كارم غانم نائب نقيب عام الفلاحيين بمصر نائبا عن الحاج حسين ابو صدام نقيب فلاحين مصر، والدكتور محمد البدري نبيه ومنتصر السعدى رئيس جمعية الجلالى وومثل القبائل العربية، وعصام عيد نقيب فلاحيين المنيا، وكمال محمد نائب نقيب المنيا، وسالم محمود المسشار الاعلامى للنقابة بالمنيا، وعددا من امناء الامانات بالحزب بالمنيا، وعددا من قيادات نقابة الزراعيين ولفيف من الصحفيين و السياسين والقيادات الشعبية وادرت المؤتمر الإعلامية ندى صفوت.


بدأ المؤتمر، بالسلام الجمهوري، ثم دعا الامين العام الحضور للوقوف دقيقة حداد علي ارواح شهداء حادث " درنة " في ليبيا وقدم التعازي للاشقاء الليبيون واهالينا في مصر ممن راحوا ضحية في هذا الحادث الاليم، ولكل الشعب العربي.

وجاءت نص كلمة الأمين العام كالتالي : يتشرف الحزب العربي الناصري بمحافظة المنيا بإقامة هذا الحدث الراقي الذي أن دل فإنما يدل على تقدير المخلصين لكل مُجد، لكل من يزرع البذور ليُرينا جمال الثمار وقوة الانتاج، ليُرينا عزيمة لا تُقهر وإرادة لا تُزعزع، وسعي نحو الصلاح لا يتوقف من حزب لطالما يقدم يد العون لبناء الوطن كي يبقى شامخًا، حرًا، مصدرًا للفخر في كل مجال، الحضور والضيوف الأفاضل اننا في حفل يأخذ طابعًا مميزًا وخاصًا أن يُقيم الحزب العربي الناصري احتفالية عيد الفلاح المصري، تعبيرًا منه وتقديرًا لدور الفلاح المصري الذي نفخر على الدوام بما يُحققه في التنمية من جهود متواصلة لا تتوقف لتعظيم الاقتصاد المصري وتحقيق الأمن الغذائي، فقد وقف الفلاح المصري أمام أصعب الظروف التي مرت بها الدولة، وقف بعزيمته ليحقق لدولتنا المصرية الانتاج فتحية لكل فلاح مصري، مخلص، وفيِّ ..تحية لمن كُتبت في حقهم القصائد والاشعار وتغنى بهم الشعراء وقالوا: أنا الفلاح فى مصرا، أرُد ترابها تِبرا، فـلا تبقى يدي قـفـرا بواديها، ولا فقرا، فمن نخلي لكم رُطب، ومن كرمي لكم عـنب، فتحية لكل فلاح مصري

وفي كلمته خلال الاحتفال، قال اسماعيل رضوان نقيب زراعيين المنيا، إن الفلاحين يستحقون كل تقدير واحترام من الدولة والمجتمع، لما يبذلونه من جهدٍ كبيرٍ في زراعة الأرض وتوفير الغذاء للمواطنين.

وأضاف نقيب الزراعيين بالمنيا، أن قانون الإصلاح الزراعي، الذي صدر في عام 1952، كان ثورة حقيقية في حياة الفلاحين، حيث ألغى نظام الإقطاع ومنح الفلاحين حق ملكية الأرض التي يعملون عليها، مما ساهم في رفع مستواهم الاجتماعي والاقتصادي.

في سياق متصل، أشار محمد عبد المنعم امين مساعد الشباب المركزي، إلى أن الحزب الناصري كان حريص علي تجديد الاحتفال السنوى بفلاحيين مصر الشرفاء، تقديراً لجهودهم ومساهمتهم في بناء الوطن، ونقل تحيات المهندس محمد النمر رئيس الحزب وقيادات الحزب بمصر والوطن العربي للحضور.

اختتم الإحتفال، بتكريم جميع الفلاحيين الحاضرين والقيادات، تقديراً لجهودهم المميزة في خدمة المجتمع، وتم التقاط الصور التذكارية.