السبت 18 مايو 2024 09:55 صـ 10 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

المحافظات

الفنان محمد رمضان يستجيب لوالدة الطفلة حورية المصابة بالسرطان.. صور

كلمات كتبتها والدة الطفلة حورية على صفحات الفيسبوك من دينة المنصورة بمحافظة الدقهلية تسأل «بنات حد عنده فكرة محمد رمضان لسه في المنصورة ولا مشي؟ بنتي مريضة كانسر وبتحبه جدا، وكانت عايزة تشوفه ومش مبطلة عياط».

هذه الكلمات التي دونتها والدة الطفلة حورية مصابة بالسرطان والتى انتشرت بسرعة على صفحات الفيسبوك، لتلقي مردود من الفنان محمد رمضان والذي تزامن وجوده بالمنصورة لتصوير عدة مشاهد من فيلمه الجديد «ع الزيرو».

وكشفت أسماء المغربي، والدة الطفلة، تفاصيل لقاء محمد رمضان، على صفحات الفيسبوك قائلا : «ابنتي حورية عمرها 5 سنوات ومصابة بسرطان الدم، وعندما خرجنا من المستشفى وركبنا تاكسي تفاجأنا بزحام في الشوارع، وعندما سألت سائق السيارة، أخبرنا أن الفنان محمد رمضان متواجد بالمنصورة يقوم بتصوير عدد من المشاهد برفقة الفنانة نيللي كريم، وعندما سمعت ابنتي الحديث بكت بشكل هيستيري، رغبة في مقابلة (عمو محمد)، وحينها كل ما فكرت فيه هو كيفية الوصول إليه بأي شكل حتى أحقق أمنية ابنتي».

وأضافت والدة الطفلة، أنها كتبت بإحدى مجموعات المنصورة الشهيرة الخاصة بالبنات فقط «بنات حد عنده فكرة محمد رمضان لسة في المنصورة ولا مشي؟ بنتي مريضة كانسر وبتحبه جدا وكانت عايزة تشوفه ومش مبطلة عياط من وقت ما سواق التاكسي قال إنه موجود هنا واحنا راجعين من المستشفى، أنا عارفة إنه طلب تافه بس أنا بحاول أحقق ليها أي حاجة تخليها مبسوطة»، ووجد منشورها تفاعلا وتعاطفا كبيرا.

وبدأ الجميع في التحرك لمعرفة مكان تواجد «رمضان» في المنصورة، وبالفعل تمكنت والدة حورية من التوصل لمكان استراحة الفنان بالمنصورة، وتوجهت إليه، وأنها عندما وصلت مكان استراحة محمد رمضان، سردت قصتها لرجال الأمن، ووجدت تعاملا راقيا جدا من رجال الشرطة، بحسب حديثها، «وصلت رسالتي بسرعة للفنان، وعاملوني معاملة استثنائية بالرغم من الزحام الشديد وشدة التأمين على المكان، واستطعت الدخول إلى الاستراحة، وتمكنت من مقابلة محمد رمضان الذي استجاب فورا وقابل ابنتي بصدر رحب وسعادة بالغة، وحملها وقال لها أنا مبسوط إني شوفتك، أنا ربنا بيحبني عشان أنتي بتحبيني»، وهو ما منح الشعور بالسعادة لابنتها.

وتشير والدة الطفلة : ان «الفنان محمد رمضان الذي قابلناه منذ سنتين ونصف في أحد المولات بالقاهرة وانها لن تنسى ، موقفه مع ابنتها، و وجهت له الشكر وعبر صفحات الفيسبوك لرقي أخلاقه الحسنة وتواضعه».