السبت 18 مايو 2024 09:32 صـ 10 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

المحافظات

محافظ الإسماعيلية يشهد الاحتفالية السنوية للأزهر الشريف


أُقيمت الاحتفالية السنوية بذكرى نشأة الأزهر الشريف، تحت عنوان "مائة عام من العطاء"، بمناسبة مرور أكثر من ١٠٨٣ عام على إنشاء الأزهر الشريف، والتي أقيمت بالمسرح الكبير بقصر ثقافة الإسماعيلية، تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف واللواء أركان حرب شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية.

وذلك بحضور اللواء أركان حرب شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية، المهندس أحمد عصام الدين نائب محافظ الإسماعيلية، والسكرتير العام للمحافظة وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ عن المحافظة وفضيلة الشيخ أحمد البيومي وكيل المنطقة الأزهرية بالإسماعيلية وفضيلة الشيخ أشرف السعيد رئيس منطقة الوعظ بالإسماعيلية، ولفيف من قيادات الأزهر الشريف والكنيسة وجامعة قناة السويس والجهاز التنفيذي بالمحافظة، وطلبة المعاهد الأزهرية بالمحافظة.

بدأ الاحتفال بتلاوة أيات من الذكر الحكيم، وتلاه كلمات لممثلي المنطقة الأزهرية بالمحافظة، وكذلك مشاركة طلبة المعاهد الأزهرية بتقديم فقرة للإنشاد الديني عن مدح النبي محمد صلَّى الله عليه و سلم، بالإضافة إلى إلقاء بعض من الأبيات الشعرية والتي تحث وتعظم من دور الأزهر الشريف الذي يُعد أقدم جامعة في العالم، الذي كان دائمًا وأبدًا شاهد صدق ولسان عدل على سماحة الإسلام ووسطيته.

واستهل الاحتفال بعرض رسالة ترحيبية للإمام الطيب أرسل فيها أطيب التهاني للأمة الإسلامية أجمع بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك لعام ١٤٤٤ه‍ أعاده الله علينا بالخير واليمن والبركات.

تلا ذلك كلمة دكتور "أحمد بيومي" عن دور الأزهر الشريف في نشر سماحة الدين الإسلامي ومنهاجه في تعليم أبناءه من المصرين والوافدين، وكان ذلك مُدعمًا بفيلم وثائقي عن الأزهر الشريف.

وأضاف دكتور "محمد فاضل" دكتور بجامعة الأزهر الشريف، أنه تم إضافة مادة جديدة عن المواطنة للمناهج الدراسية الأزهرية، تحثُّ على المواطنة وحقوق الإنسان وكيفية بناء حوار بنَّاء بين أبناءه، وأيضًا تم إضافة كتب تتحدث عن موقف الإسلام من التنظيمات الإرهابية التي شوهت صورة الإسلام وأساءت إليه.

وتحدث الشيخ "أشرف السعيد" مدير عام منطقة وعظ الإسماعيلية، عن الدور الذي يقوم به وعاظ وواعظات المنطقة في نشر تعاليم الدين السمحة، والعمل من خلال برامجهم على التوعية بدور الأسرة وتعظيم الفهم الصحيح للدين والدعوة لترابط الأسر من خلال التعاون المثمر مع الجهاز التنفيذي للمحافظ، مؤكدًا على دعم محافظ الإسماعيلية للقوافل الدعوية التي تجوب جميع مراكز ومدن المحافظة.

وأوضح الشيخ "ممدوح الدالي" دور أروقة الأزهر الشريف التي دعا لها شيخ الأزهر في الأهتمام بالنشء والشباب من خلال ٢٧ رواق تم تدشينهم خلال العام الماضي حيث استقبلت أروقة الازهر أكثر من ١١٠٠ طفل لتحفيظ القرأن ونحو ٩٠٠ دارس لعلوم الدين والتجويد والفقه.

وأكد القس "بنيامين فريد" على تقديره لدور الأزهر الشريف كمنارة للعلم ومنهجًا للدين الوسطي، مُشير أن العلاقة بين الأزهر الشريف والكنيسة المصرية؛ علاقة تاريخية يكفلها التعاون والود لوحدة الوطن ضد أي عدوان أو تشويه لأفكار الشباب.

واُختتم الاحتفال بكلمة اللواء أركان حرب شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية والتي جاء بها
"بدايةً أُوجِّه تحيتي وتقديري لفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب.
وأرحب بكم على أرض محافظة الإسماعيلية، في هذه المناسبة الجليلة؛ لنحتفل سويًا بيوم تاريخي، ذكرى نشأة مشيخة الأزهر الشريف، هذا المعقل التاريخي لتعليم ونشر الدين الإسلامي".

ودعا بشارة شيوخ وقساوسة الإسماعيلية أن يواصلوا بث رسالتهم السامية من أجل الوطن والمواطنين وحق الجميع في عيش مشترك من أمن ومساواة في المواطنة والحقوق والواجبات دون الالتفات إلى الدعاوى المغرضة.

وفي نهاية الاحتفال تم تكريم انتصار أحمد كساب لفوزها في مسابقة دور الأزهر الشريف في حفظ الدين والوطن
والشيخ أشريف السعيد لجهوده الكبيرة في منطقة وعظ الإسماعيلية.