الإثنين 20 مايو 2024 05:34 صـ 12 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
”غرفة الإسكندرية” تبحث سبل التعاون مع الجانب الأمريكي لزيادة حجم الاستثمارات بمصر مصدر أمني ينفي زعم جماعة الإخوان حدوث سرقات بالمطار الداخلية: استحداث دوران بشارع الماكينة لتيسير حركة المرور في ابو صوير بالإسماعيلية الأهلي يعلن إصابة علي معلول بقطع جزئي في وتر أكيلس.. ويخضع لجراحة طبية غدًا سبوتنيك: التليفزيون الإيراني يقطع البث ويذيع القرآن الكريم حسام وإبراهيم حسن يقدمان التهنئة لنادي الزمالك بعد التتويج بالكونفدرالية الزمالك يعلن تفاصيل إصابة أحمد حمدي في مباراة نهضة بركان الأهلي يهنئ الزمالك بالتتويج بلقب الكونفدرالية للمرة الثانية في تاريخه ممدوح عباس: زيزو مُستمر مع الزمالك.. والجمهور هو صانع البطولات الخارجية: مصر تتابع بقلق بالغ ما تم تداوله بشأن مروحية الرئيس الإيرانى وزير الرياضة يهنئ الزمالك وجماهيره بحصد الكونفدرالية.. ويؤكد: ننتظر فرحة الأهلي توقيع بروتوكول تعاون بين اتحاد المستثمرات العرب والاتحاد النسائي الروسى ….واختيار ” هدى يسي ” سفيرة سيدات أعمال تتارستان

سياسة

إسكان النواب تناقش توجه الدولة نحو البناء الأخضر وإنشاء المدن الذكية المستدامة

تبحث لجنة الإسكان بمجلس النواب، خلال اجتماعها اليوم الثلاثاء، موضوع توجه الدولة نحو البناء الأخضر وإنشاء المدن الذكية المستدامة.

وكان الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ترأس الاجتماع الأول للمجلس المصرى للبناء الأخضر والمدن المستدامة، بعد إعادة تشكيله، وذلك بحضور الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، وأعضاء المجلس، سواء بالحضور الفعلى، أو بالفيديوكونفرانس.

وقال الدكتور عاصم الجزار: نهدف من خلال المجلس المصرى للبناء الأخضر والمدن المستدامة، لوضع سياسات وقواعد قابلة للتطبيق فى مجال العمران الأخضر والمدن المستدامة على أرض الواقع، وهذا أمر مهم جداً فى ضوء رؤية مصر 2030، واستضافة مصر للمؤتمر العالمي للمناخ Cop 27، موضحاً أن تحديات التغير المناخى كبيرة جداً، وفى مقدمتها، التصحر وقلة المياه، والإنتاج الزراعى، بالإضافة إلى تأثيراته على مجالات الطاقة والصناعة وغيرها.

وأضاف وزير الإسكان، أن مفهوم البناء الأخضر، هو أمر هام جداً، فى ظل حجم التوسع العمرانى الكبير على مستوى الدولة المصرية، والكم الكبير من المنشآت المختلفة التى تم ويجرى تنفيذها، فى إطار تحقيق مخرجات المخطط الاستراتيجى القومى للتنمية العمرانية، وأهمها، التوسع العمرانى، ومضاعفة رقعة المعمور، فلدينا أكبر خطة بناء فى التاريخ المصرى، ففى وقت واحد نعمل فى تنمية 37 مجتمعا عمرانيا جديدا (22 منها جارٍ العمل بها – والباقى جارٍ تخطيطها)، والهدف من تلك المجتمعات العمرانية الجديدة "مدن الجيل الرابع"، ليس استيعاب الزيادة السكانية فحسب، بل الهدف الرئيسى، هو فتح مناطق تنمية اقتصادية جديدة، لأن العمران القائم أصبح غير قادر على إعالة قاطنيه اقتصادياً.