الثلاثاء 7 فبراير 2023 09:03 مـ 17 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رياضة

عاجل.. أسود الأطلس تخسر أمام الديوك في نصف نهائي كأس العالم

تأهل منتخب فرنسا إلى المباراة النهائية لبطولة كأس العالم 2022 المقامة حاليًا في قطر، بعد تغلبه على المغرب بهدفين دون رد، في المباراة التي تقام على ستاد البيت، في إطار مباريات الدور نصف النهائي من البطولة.

جاء الهدف الأول عن طريق الظهير الأيسر تيو هيرنانديز في الدقيقة الخامسة من بداية المباراة، بعد متابعته لتسديدة كيليان مبابي داخل منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 80 يحرز كولو مواني الهدف الثاني للديوك، اثر متابعته لتسديدة كيليان مبابي والتي ارتطمت في قدم عبد الصمد الزلزولي.

بدأ الشوط الأول بشكل قوي ومثير حيث سجل المتخب الفرنسي هدفه الأول في الدقيقة 5 عن طريق تيو هيرنانديز، إثر هجمة بدأت من جريزمان، الذي يمرر لمبابي الذي سدد بقوة ترتطم بالدفاع، ليتابع هيرنانديز ويضعها في المرمى.

بعدها بدأ المنتخب المغربي في الدخول في أجواء المباراة، بتسديدة قوية من أوناحي في الدقيقة التاسعة، لكن لوريس يتصدى لها ببراعة.

الدقيقة 17 شهدت هجمة عكسية فرنسية، وصلت في نهاية الأمر لجيرو الذي سددها بقوة لترتطم بالقائم الأيمن لمرمى بونو.

يضطر وليد الرجراجي المدير الفني المغربي لإجراء تبديل بخروج رومان سايس الذي كان قد شعر ببعض الألام أثناء عمليات الإحماء قبل المباراة، ونزول سليم أملاح، ليعود الرجراجي لطريقة لعبه الرقمية الرئيسة 4-3-3.

ورغم التقدم الفرنسي، إلا أن المنتخب المغربي لا يزال يشكل بعض الخطورة في الثلث الدفاعي الفرنسي بدون التهديد الحقيقي لمرمى بونو.

الدقيقة 34 تشهد فرصة خطيرة لفرنسا عندما تلقى مبابي تمريرة من تشواميني انطلق بها وسبق أشرف حكيمي، وسدد في المرمى، لكن ينقذها اليامق، لترتد إلى تشواميني ثانية الذي يمرر إلى جيرو ليسدد خارج المرمى.

وتستمر سيطرة فرنسا على الكرة من خلال الضربات الثابتة، منها وصلت من جريزمان إلى فاران على القائم القريب لكنه يسددها خارج المرمى.

بدأ الشوط الثاني بخروج نصير مزراوي ونزول يحيى عطية الله، مع سيطرة فرنسية مؤقتة، لكن سرعان ما استحوذ أسود الأطلس على مجريات اللعب، حيث قام أمرابط باستخلاص الكرة بشكل ممتاز من امام مبابي داخل منطقة الجزاء، وبعدها ضاعت هجمتين محققتين من المغرب إثر عرضيتين خطيرتين من اليمين واليسار عن طريق بوفال وعطية الله لكن الدفاع يشتتها.

محاولات المغرب لم تتوقف خاصة من الجانب الأيمن عن طريق زياش وحكيمي الذي تواجد في منطقة الجزاء لكن الكرة ترتطم بين قدميه.

مع مرور الوقت تزيد سيطرة المغرب، واعتماد المنتخب الفرنسي على الهجوم العكسي عن طريق جريزمان ومبابي.

ويجري ديشامب تبديلًا بخروج جيرو ونزول ماركوس تورام، وفي المقابل أجرى الرجراجي تبديلين بنزول عبد الرزاق حمد الله وزكريا أبوخلال بدلًا من يوسف النصيري وسفيان بوفال.

وبدأت فرنسا في استعادة زمام الأمور لبعض الوقت، لكن معظم هجماتهم إمام تنتهي بالتسديد خارج المرمى، أو باحتساب التسلل، وعند الدقيقة 75، انطلق عبد الرزاق حمد الله بشكل ناجح تجاه مرمى لوريس، لكنه تباطأ في التسديد لتضيع فرصة محتملة للتسجيل.

وفي الدقيقة 78 يخرج سليم أملاح وينزل عبد الصمد الزلزولي، وفي الناحية الأخرى يخرج عثمان ديمبلي وينزل كولو مواني، الذي سجل الهدف الثاني من اللمسة الأولى بعد نزوله بدقيقة واحدة، اثر متابعته لتسديدة مبابي والتي ارتطمت في قدم الزلزولي محرزًا هدف الاطمئنان والتأهل الإكلينيكي للنهائي.

بعدها سيطرت فرنسا على مجريات اللعب في الوقت المتبقي من اللقاء، مع محاولات مغربية قليلة من أجل الوصول للمرمى، لتنتهي المباراة بفوز فرنسا وتأهلها للنهائي أمام الأرجنتين، فيما يواجه المنتخب المغربي نظيره الكرواتي على تحديد صاحب المركز الثالث يوم السبت المقبل.