النهار
الثلاثاء 18 يونيو 2024 12:55 مـ 12 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
إصابة 7 أشخاص في حادث انقلاب ميكروباص في الفيوم الرائحة كشفت وفاته.. العثور على جثة شاب متعفنة داخل منزل في قنا شاب يلفظ أنفاسه الأخيرة متأثرًا بإصابته في حريق التهم 4 منازل بقنا الصحة: فرق الحوكمة والمراجعة الداخلية تنفذ 454 زيارة مفاجئة للمستشفيات ومراكز الرعاية بـ23 محافظة الصحة: نقل 27 حالة من الحجاج المصريين إلى مستشفيات المشاعر المقدسة في عرفات ومنى فنادق الغردقة تنظم «مولد شعبي» للسائحين احتفالا بعيد الأضحى فوز كلية حاسبات القاهرة بالمركز الأول فى الابتكار والسحابة والحوسبة فى المسابقة التكنولوجية بالصين أحلام تلتقي بجمهورها بحفلاً غنائيًا في الكويت.. رابع أيام عيد الأضحى تعرف إلى تفاصيل حفل المطرب اللبناني ”ملحم زين” فى قبرص مقتل واصابة عدد مت التجار استهدفتهم اسرائيل شرقي رفح قوات الاحتلال: الوقف التكتيكي للنشاط العسكري بغزة لا يحتاج موافقة الحكومة شيخ الأزهر يهنئ خادم الحرمين الشريفين وولي العهد السعودي بنجاح موسم الحج

عربي ودولي

فرار الآلاف إلى مخيمات النازحين بالكونغو الديمقراطية بسبب الاشتباكات

فر آلاف الأشخاص من قراهم خلال الأسابيع القليلة الأخيرة في شرق الكونغو الديمقراطية التي كانت مسرحا للاشتباكات بين الجيش الكونغولي ومتمردي حركة "23 مارس".

وذكرت قناة "فرانس 24" الإخبارية اليوم الأحد، أن الفارين من هذه الاشتباكات توجهوا إلى مدينة جوما شرقي الكونغو الديمقراطية، حيث لجأوا إلى مخيمات النازحين حيث تزداد صعوبة الظروف المعيشية هناك.

من جانبهم، أعرب العاملين في المجال الإنساني في البلاد عن قلقلهم إزاء الازدحام المتزايد في المخيمات في الوقت الذي ارتفع فيه عدد حالات الإصابة بالكوليرا بشكل حاد خلال الأيام العشرة الماضية، مشيرين إلى أنهم فتحوا مراكز علاج هذه الأمراض والتي أصبحت ممتلئة بالفعل.

وأفادت القناة بأن هذه الحركة احتلت مدينة "جوما" لنحو عشرة أيام في نهاية عام 2012، قبل أن تهزم في العام التالي على يد الجيش الكونغولي بدعم من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

يذكر أن تحقيق أولي للأمم المتحدة أكد أن حركة "23 مارس" (أم 23) أعدمت 131 مدنيا على الأقل. و"أم 23" هي مجموعة تمرد يهيمن عليها التوتسي الكونغوليون هزمت عام 2013، واستأنفت القتال في نهاية العام الماضي واحتلت في الأشهر الأخيرة أجزاء كبيرة من الأراضي شمالي جوما عاصمة مقاطعة شمال كيفو.