الثلاثاء 7 فبراير 2023 08:08 مـ 17 رجب 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

المحافظات

الحرف اليدوية والصناعات التقليدية يتفقا علي معارض مشتركة بين مصر والدار البيضاء 2023

التقي حماد العادلي رئيس غرفة الحرف اليدوية باتحاد الصناعات المصرية، وسمير زقزوق عضو مجلس الإدارة وممدوح الشربيني المدير التنفيذي للغرفة، بجليلة مرسلي مستشارة برلمانية بالبرلمان المغربي، رئيس غرفة الصناعات التقليدية بالدار البيضاء بالمغرب " سطات"، حيث ناقش اللقاء سبل دعم العلاقات بين الطرفين ودعم الصناعات الحرفية التقليدية بين مصر والمغرب من خلال الغرفتين.

وأكد العادلي، في بيان أن اللقاء تناول أقامه عدد من المعارض المشتركة بين البلدين علي أن يتم عقد تلك المعارض في الربع الأول من 2023، فيما اتفق الطرفان علي توقيع مذكره تفاهم مشتركة بين الطرفين خلال الفترة المقبلة، حيث كشف العادلي علي رغبة الجانب المغربي استخدام الحرفيين المصريين في الاستفاده من الحرفيين المصريين في بعض المنتجات المواد الحرفية الغير مستغلة في المغرب لاستخراج منتجات حرفية يتم تسوقيها بين البلدين خلال الفترة القليلة المقبلة.

من جانبه قال ممدوح الشربيني المدير التنفيذي للغرفة، أن الاتفاقيات التي سيجري العمل بها بين الطرفين ليست وليدة اليوم، حيث كانت غرفة الحرف اليدوية ومجلس إدارتها سابقآ قد اتفقا مع جهات مغربية علي تعزيز سبل التعاون بين كافة الأطراف لدعم الحرف اليدوية والتقليدية بين البلدين، وتحقيق الاستفادة لدعم العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر والمغرب، مشيراً إلي أن مجلس إدارة الغرفة يستهدف توسيع دائرة التعاون مع كافة البلاد العربية ودول التعاون الخليجي كخطة تم وضعها منذ انتخاب المجلس الحالي لتوسيع دائرة الاستفادة للحرفيين المصريين وتسويق المنتجات المصرية وخلق فرص عمل ومعارض مختلفة بين كافة البلاد، والمغرب أول الدول التي يسعي مجلس إدارة الغرفة لدعم التعاون بينهم.

واضاف الشربيني، أن الغرفة قد شاركت في وقت سابق في معرض تراثنا وقدم من خلالة الحرفيين أعضاء عمومية الغرفة كافة المنتجات الحرفيه في حضور ومشاركة وفود من دول عربية مختلفة علي رأسهم السعودية والكويت والإمارات وهو مالاقي استحسان المشاركين العرب في معرض تراثنا وقتها .

الجدير بالذكر، أن غرفة الحرف اليدوية كانت وقعت في وقت سابق بروتوكول تعاون مع غرفة الصناعات التقليدية بمراكش بالمغرب لتبادل الخبرات التدريبية والتسويقية والعمل على زيادة الصادرات بين البلدين وتطوير قطاع الحرف اليدوية، حيث دعت الغرفة وقتها مستوردي الحرف اليدوية بالمغرب لاستيراد المنتجات التى يمكن أن تدخل السوق المغربى، ومبادلة ذلك مع المستوردين المصريين للتعرف على المنتجات المغربية واستيرادها للسوق المصرى.