السبت 3 ديسمبر 2022 11:15 صـ 10 جمادى أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

سقوط أقوى دبابة قتال ميدانية بترسانة الجيش الروسي في أيدي أوكرانيا

أعلنت القوات الأوكرانية أنها تمكنت من السيطرة على دبابة قتال روسية متطورة من طراز T-90M، بكامل حالتها وكفاءتها، فى منطقة خاركيف التى شهدت تقدما كبيرا لوحدات الجيش الأوكرانى فى أرض المعارك هناك، وهو ما وصفته "مجلة ميليترى ووتش" الأمريكية التى عرضت صورا للدبابة بحالة ميدانية جيدة، بأنه مكسب غير مسبوق لأنها تعد أقوى دبابة قتالية فى ترسانة الجيش الروسى.

وتؤكد المجلة فى تقريرها أن منطقة شمالى شرق أوكرانيا تحولت إلى نقطة معارك ملتهبة وساخنة فى ضوء تطور عمليات الهجوم المضاد الذى نفذته وحدات للجيش الأوكرانى فى المنطقة، ما دفع الروس أخيرا إلى تكثيف نشر طائرات مسيرة إيرانية، يعتقد أن موسكو حصلت عليها أخيراً من طهران، فى محاولة لتحييد المدفعية والمدرعات الأوكرانية وتحجيم مكاسبها فى المنطقة.

ودخلت أيقونة المدرعات الروسية الدبابة T-90M الخدمة فى الجيش الروسى فى أبريل 2020، وأظهرت أداءً متفوقاً مقارنة بجميع أقرانها من طرازات الدبابات الروسية الأخرى، فى ظل توقعات بأن تحل محلها خلال السنوات العشر المقبل بما تتمتع به من تقنيات وتحصينات وقوة نيرانية عالية.

وقالت المجلة أن الدبابة الأقوى فى الجيش الروسى تأكد نشرها فى أوكرانيا فى أبريل الماضى، رغم انتشارها بأعداد قليلة، فيما تعرضت إحداها للتدمير على أيدى القوات الأوكرانية، وأظهرت لقطات للدبابة T-90M المدمرة فى العمليات القتالية أنها تختلف اختلافاً هائلاً عن غيرها من الدبابات الروسية الأخرى، إذ أنها أقل عرضة للتفجير بالذخائر والقذائف الاعتيادية، كما أن مستويات تحصين برجها يجعل معدلات أمان طواقمها أعلى بشكل كبير.

ورغم فشل قاذفات الدبابات الأوكرانية من طرازى T-64 وT-72، على نحو شبه كامل، فى اختراق دروع الدبابة الروسية الأيقونة "تي-92 إم"، فإن حصول البلاد على كميات كبيرة من صواريخ "جافلين" الأمريكية المحمولة على الكتف والمزودة بصواريخ مضادة للمدرعات، جعلها تتمكن من مواجهة مثل هذه النوعية من الدروع التى تتحصن بها الدبابة الروسية.

وتكهن عدد من المحللين بأن ظهور الدبابة الروسية T-90M فى ميادين القتال الأوكرانية سيكون محدوداً، وعزوا ذلك إلى أن المخططين العسكريين الروس ربما آثروا الاحتفاظ بكميات كبيرة منها للدفع بها حال تصاعدت الاشتباكات مع حلف "الناتو" على الحدود الغربية لروسيا. كما تكهن البعض بأن احتفاظ الروس بها يعود لتخوفهم من أن تقع فى أيدى الغرب، خصوصاً أنه من المتوقع حال سقوطها فى حوزة القوات الأوكرانية ستبادر حكومة كييف بتسليمها إلى داعميها الغربيين لإخضاعها للفحص والدراسة.

وتكشف المجلة الأمريكية أن بعض الملامح البارزة للدبابة الروسية الأيقونة تتضمن تزويدها بمدفع من طراز 2A46M-5، ونظام سيطرة نيرانية من طراز "كالينا"، الذى يمكنها من توجيه قوة نيرانية واسعة وكثيفة من الذخائر المتخصصة، علاوة على نظام الحماية النشط "أفغانايت"، ودروع مضادة للانفجار من نوعية "ريليكت". وتتسم أجهزة الاتصالات والقيادة ومنظومة الاتصالات الرقمية فى الدبابة T-90M بأنها تحاكى وترتبط بصورة وثيقة بتلك فى الجيل التالى من الدبابات من طراز T-14.

وتعتبر الدبابة الروسية الأيقونة "تي-90إم" هى الوسيلة لتطوير وتحديث الطراز المعروف "تي-90" تكنولوجياً للوصول به إلى مستوى دبابات الجيل التالى التى يجرى إنتاجها فى روسيا حالياً من طراز T-14، رغم أنها لم تدخل الخدمة فى الجيش الروسى بعد.

من المتوقع أن يستلم الجيش الروسى نحو 500 دبابة روسية من طراز T-90M، وتجرى دفعات تسليمها على قدم وساق حيث تعتمد عليها القوات المدرعة الروسية بصورة مكثفة.