الإثنين 3 أكتوبر 2022 04:59 صـ 8 ربيع أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

بلينكن: الحرب الروسية تشتت انتباه نظام الأمم المتحدة بأكمله عن العمل على القضايا الجادة

قال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، إن حرب روسيا على أوكرانيا تشتت انتباه مجلس الأمن، بل ونظام الأمم المتحدة بأكمله، عن العمل على القضايا الجادة التي يرغب الجميع في التركيز عليها.


وأضاف بلينكن - خلال كلمة ألقاها أمام اجتماع مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة اليوم الخميس، أن من بين تلك القضايا التي يتشتت المجلس عن النظر فيها هي السعي للحيلولة دون وقوع كارثة مناخية، وإطعام عشرات الملايين من الأشخاص الذين على شفا المجاعة، والوفاء بتنفيذ أجندة التنمية المستدامة 2030، وكذلك دعم الأمن الصحي المترابط.

وأعرب بلينكن عن امتنانه للجهود المبذولة للتحقيق بموضوعية ومهنية في "الأعمال التي ارتكبتها القوات الروسية في أوكرانيا" /على حسب تعبيره/، والدعم والتنسيق مع المحققين الأوكرانيين.

وتابع بلينكن: "سمعنا عن العديد من الانقسامات بين الدول في الأمم المتحدة، لكن ما هو ملفت للأنظار خلال الفترة الأخيرة هي الوحدة الرائعة بين الدول الأعضاء عندما يتعلق الأمر بالحرب الروسية في أوكرانيا".

وأوضح أن الدول المتقدمة والنامية والكبيرة والصغيرة والتي تقع في الشمال أوالجنوب تحدثت في الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن الآثار المترتبة على تلك الحرب، والحاجة إلى إنهائها، موضحًا أن جميع الدول دعت - أيضًا - إلى إعادة التأكيد على التمسك بميثاق الأمم المتحدة، بما في ذلك السيادة ووحدة الأراضي، وحقوق الإنسان.

وقال إن "النظام الدولي الذي نجتمع حاليا لدعمه يتعرض للتهديد، ولن نسمح للرئيس بوتين بالإفلات من ذلك بدون عقاب؛ الأمر لا يتعلق فقط بسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها، بل بأكثر بكثير من الدفاع عن حق دولة واحدة، ويتعلق أيضًا بحماية النظام الدولي حيث لا يمكن لأي دولة تجاوز حدود دولة أخرى بالقوة".

وأكد "في حالة الفشل في الدفاع عن تلك المبادئ، فإننا نعرض كل دولة للخطر ونفتح الباب إلى عالم أقل أمانًا وسلامًا"، وشدد على أنه يتعين على كل فرد في مجلس الأمن إرسال رسالة واضحة مفادها بأنه يجب وقف التهديدات النووية المتهورة على الفور.

ونبه إلى أن الهجوم الروسي رفع تكلفة الغذاء في كل مكان، وأنه "لا أحد منا اختار تلك الحرب لكننا نشعر بالآثار المترتبة على ذلك... هو رجل واحد اختار شن هذه الحرب وهو الذي بإمكانه وقفها... وسنواصل تحقيق الحلول الدبلوماسية بشروط عادلة تُطرح على طاولة المفاوضات".

ولفت إلى أن الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، قال كثيرًا إن الدبلوماسية هي السبيل الوحيد لإنهاء تلك الحرب، لكن بلينكن شدد أيضًا على أنه "لا يمكن استغلال الدبلوماسية لفرض تسوية أوكرانية تكون ضد ميثاق الأمم المتحدة أو تكون فيها مكافأة لروسيا".

وفي ختام كلمته، شدد وزير الخارجية الأمريكي على أن العالم تقع عليه مسؤولية حث الرئيس بوتين على وقف الحرب، داعيًا إلى اتخاذ القرار الصحيح من أجل "العالم الذي نرغب فيه وما تستحقه الشعوب بشدة.