الإثنين 3 أكتوبر 2022 03:59 صـ 8 ربيع أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس التحريرأسامة شرشر

مقالات

الأنبا باسيليوس يتفقد نشاط الكشافة بكاتدرائية يسوع الملك بالمنيا

تفقد الأنبا باسيليوس فوزي، مطران إيبارشية المنيا للأقباط الكاثوليك، أمس، النشاط الكشفي، وذلك بكاتدرائية يسوع الملك بالمنيا.

وشارك في اليوم الأب كيرلس مكسيموس، والأب يوحنا صموئيل، راعيا الكاتدرائية. وأعطى صاحب النيافة كلمة تشجيعية للحاضرين حول "أهمية دور الكشافة لخدمة الكنيسة، والإيبارشية".

الجدير بالذكر أن مثل هذه الزيارات التفقدية تأتي في إطار حرص الأب المطران على متابعة الأحوال الرعوية لجميع الخدمات الكنسية بالإيبارشية.

استكمالًا لفعاليات الكنيسة السينودسية، وإيمانًا بأن الكنيسة هي العائلة، نظمت، أمس، كاتدرائية السيدة العذراء مريم بمدينة نصر، يومًا روحيًا ترفيهيًا لجميع أبناء الرعية، بداية من مرحلة حضانة، حتى أغنياء السن، والعائلات، وذلك تحت شعار "عائلة كنيستنا".

جاء ذلك بحضور نيافة الأنبا باخوم، النائب البطريركي لشؤون الإيبارشية البطريركية، والأب يوسف بشرى، والأب عمانوئيل صبحي، والأب يوسف عبدالنور.

بدأ اليوم بصلاة القداس الإلهي، تلاها عدد من الفقرات الترفيهية المتنوعة، بقيادة فريق "CST" الكاثوليكي، الذي يعتمد في أسلوبه على التعلم بالخبرة من خلال الألعاب الهادفة.

تضمن اليوم أيضًا العديد من الفقرات المختلفة مثل: الصلاة، والترانيم الروحية، بمشاركة كورال الكنيسة، بالإضافة إلى كلمة من صاحب النيافة، والتي جاءت بعنوان "أهمية أن تكون الكنيسة عائلة".

وأكد الأب المطران في حديثه ضرورة السعي لتكوين ذكريات، ومواقف للأجيال الجديدة، داخل الرعية، ليصبح جيلًا متمسكًا، ومنتميًا للكاتدرائية، كما عبر عن سعادته بهذا اليوم، الذي جمع كافة الفئات العمرية بالكنيسة. واختتم اليوم بحوار مفتوح، وبعض الفقرات الأخرى.

وكان قد ترأس الأنبا باسيليوس فوزي، مطران إيبارشية المنيا للأقباط الكاثوليك، وممثل مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر لدى مرشدية السجون، أمس، لقاء خدام السجون، ومرشديها، بمحافظة المنيا، وذلك بقاعة القديس بولس، التابعة لكاتدرائية يسوع الملك بالمنيا.

وشارك في الاجتماع ممثلو منظمة أخوة السجون العالمية، وهم الأخ أندي كوول، من أمريكا، والأخ روي موصللي، مسؤول أخوية السجون العالمية بالشرق الأوسط، وشمال إفريقيا، من سوريا، والأب مروان غانم، من لبنان، والأب بولس نصيف، مسؤول مكتب العمل الإيبارشي بالمنيا، ومرشد السجون بالمنيا.

شارك أيضًا عدد من قساوسة الكنيسة الكاثوليكية، والأرثوذكسية، والإنجيلية، والأخوات الراهبات. وأعطى صاحب النيافة كلمة رحب فيها بجميع الحضور الكريم، ثم تحدث حول "أهمية خدمة السجون"، مؤكدًا ضرورة الاهتمام بأسر أعضاء الخدمة روحيًا، ومعنويًا، وماديًا.

واختتم الأب المطران حديثه قائلًا: إن الرب أعطانا نعمة ورسالة خاصة، تكمن في تمثيل نشاط أخوة السجون. تضمن اليوم أيضًا تبادل بعض الخبرات المعاشة، من قبل القسوس، ومسؤولي الخدمة. وانتهى الاجتماع بالصلاة، والتقاط الصور التذكارية.

الجدير بالذكر أن مثل هذه اللقاءات التفقدية تأتي في إطار حرص الأنبا باسيليوس على متابعة الأحوال الرعوية لجميع الأنشطة الخدمية بالإيبارشية