السبت 26 نوفمبر 2022 01:25 مـ 3 جمادى أول 1444 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
ثقافة المنيا تواصل مشاركتها فى أمسيات الأسرة المصرية بقرية بلنصورة بأبوقرقاصتداول 16 ألف طن بضائع عامة ومتنوعة بموانئ البحر الأحمرأسيوط: تربة زلطية كثيفة بشوارع مدينة منفلوط تمهيداً لرصفهامحافظ أسيوط يتابع جلسات الحوار الوطني بالتعاون مع بيت العائلة المصريةالمرأة الحديدية تقضي وقتها في التأليف والقراءة بعد رئاسة وزراء ألمانياجامعة المنوفية تعلن نتائج مسابقة حفظ وتجويد القرآن الكريم للطلابحصاد الدوري الرياضي لكليات جامعة المنوفية في عدد من الألعاب الفردية والجماعيةسيمون بذكرى وفاة عامر منيب وصباح: موتى عرفناهم أحياء واستمتعنا بفنهم فى الحياةنائبة بـ”تضامن النواب” للبرلمان الأوروبى: مصر توفر حياة كريمة لجميع المصريينمتحدث الخارجية: مصر حققت طفرة غير مسبوقة فى حماية وتعزيز حقوق المرأةمصرع شخص وإصابة آخر فى حادث تصادم موتوسيكل بـ”عربة كارو” بالغربيةإصابة 4 أشخاص فى حادث انقلاب دراجة بخارية بمركز سنورس بالفيوم

عربي ودولي

بريطانيا: تزايد الضغط على الحكومة لتقديم حزمة دعم جديدة بسبب ارتفاع أسعار الطاقة‎‎

ذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية اليوم الثلاثاء، أن الضغط على الحكومة البريطانية يتزايد بشأن الإعلان عن حزمة دعم جديدة للأسر المتعثرة نظرا لارتفاع أسعار الطاقة.

وأعلنت شركة استشارات الطاقة "كورنوال إنسايت" بالمملكة المتحدة، أنها تتوقع أن يصل سقف أسعار الطاقة إلى 4266 جنيه إسترليني سنويا للأشهر الثلاثة الأولى من العام 2023.

من جانبه، قال المستشار الرئيسي لدى شركة استشارات الطاقة البريطانية "كورنوال إنسايت" كريج لوري، إنه "من الضروري أن تستخدم الحكومة توقعاتنا لتحفيز مراجعة حزمة الدعم المقدمة للمستهلكين"، وأكد أنه ينبغي على الحكومة البريطانية تقديم المزيد من الدعم خلال الربعين الأولين من عام 2023 كأولوية أولى.

وأضاف المستشار الرئيسي لدى "كورنوال إنسايت"، أن الحكومة البريطانية يجب أن تستخدم التعرفة الاجتماعية أو آلية الدعم الأخرى لتوجيه الدعم للفئات الأكثر ضعفا في المجتمع.

وكان وزير المالية البريطاني السابق والمرشح السابق لرئاسة مجلس الوزراء البريطاني "ريشي سوناك"، أعلن عن حزمة دعم بقيمة 15 مليار جنيه إسترليني للمستهلكين في مايو الماضي، بما في ذلك 400 جنيه إسترليني لكل أسرة، لكن أسعار الجملة المرتفعة هددت منذ ذلك الحين بمحو تأثير هذا الدعم.

ويتعرض سوناك ومنافسته على قيادة حزب المحافظين "كليز تروس" لضغوط للإعلان عن مزيد من الإجراءات.