1 يوليو 2022 13:20 2 ذو الحجة 1443
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
الدقهلية: شاب بالثانوي الأزهري ينتحر بإلقاء نفسه بالبحر الصغير بسلامون القماشالشرقية: ” تموين بلبيس” يشن حملات تفتيشية على محال الجزارة والمخابزتطور الحرب: أسراب الطائرات بدون طيار تسيطر على سماء المعاركوول ستريت جورنال: كيف تحقق الصين استفادة من الصراع الروسي الأوكراني؟البنتاغون يراجع مقترحات قدرات أسلحة جديدة لقتال أوكرانيا ضد روسياتعرف على حكام مباراة المقاولون والجونة بكأس مصروول ستريت جورنال: كيف تحقق الصين استفادة من الصراع الروسي الأوكراني؟فايننشال تايمز: ارتفاع قيمة الدولار تؤثر على الاقتصادات الناشئة وتجعل العالم أكثر فقرًاوزير خارجية فنلندا :سنتعاون قريبا مع تركيا في مجال مكافحة أنشطة المنظمات الإرهابيةرئيس الوزراء المجري: نرفض أي مقترحات تجعل من الصعب علينا الحصول على الغاز الروسياندلاع «حرب أشباه الموصلات» بين الصين والولايات المتحدةلافروف لطلاب جامعة بيلاروسيا: ”الادعاءات بأن الناتو تحالف دفاعي بحت تبدو غبية ومحرجة اليوم”
عربي ودولي

مستشار الرئيس الأوكراني: أوروبا مازالت ترسل مليار يورو يوميًا إلى روسيا

النهار

استمرارًا للمطالب الأوكرانية بوقف الدول الأوروبية عن شراء الغاز والنفط بشكل دائم من روسيا ، ردًا على العملية العسكرية التي أطلقتها في أوكرانيا ، جددت كييف ، اليوم الاثنين ، الطلب ذاته.

واعتبر ميخائيل بودولاك ، مستشار رئيس أركان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ، أنه على الرغم من اقتراب الصراع من شهره الرابع ، لا تزال أوروبا ترسل مليار يورو يوميًا إلى موسكو لشراء النفط والغاز.

ومنذ بدء العملية العسكرية الروسية على أراضي جارتها الغربية في فبراير الماضي ، بدأت العديد من دول الاتحاد الأوروبي في وضع خطط لتقليل اعتمادها على الوقود والغاز الروسي ، خاصة بعد أن فرضت موسكو الدفع بالروبل.

لكن المسؤولين الأوروبيين أوضحوا أن هذه الخطوة (الاستغناء عن الطاقة الروسية) قد تتطلب بضع سنوات، وأعلن الاتحاد الأوروبي رسميًا الجمعة الماضي (20 مايو) أن الدول الأعضاء ستتخلص من واردات الغاز الروسي بحلول عام 2027.

يشار إلى أنه منذ انطلاق العملية الروسية في أوكرانيا في الرابع والعشرين من فبراير الجاري ، فرضت الدول الأوروبية وأمريكا آلاف العقوبات المؤلمة على موسكو ، طالت قطاعات مختلفة ، وكذلك رجال الأعمال والأثرياء ، ومئات السياسيين، كما دفع مئات الشركات العالمية الأجنبية إلى مغادرة البلاد وإغلاق فروعها هناك.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري