الخميس 25 أبريل 2024 12:20 مـ 16 شوال 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
حاولت افادي عربية خبطت فيهم..حيثيات حبس المتهم بقتل الفنان أشرف عبد الغفور مياه أسيوط.. متابعات دقيقة لمعوقات العمل بمنظومة الصرف الصحي والدفع بتنفيذ خطط للصيانة المنوفية تعلن شروط ومستندات التقديم على التصالح بمخالفات البناء رئيس غارب يوجه باستمرار الحملات التموينية على المطاعم والاسواق رئيس مدينة سفاجا يكريم معلمات ومديري الحضانات الفريق أسامة ربيع يبحث سبل تعزيز التعاون العلمي مع جامعة كوريا البحرية في مجالات التدريب والبحوث البيئية والمحاكيات محافظ أسيوط يعلن تركيب بلاط الإنترلوك بشوارع مدينة البداري مراقبة الجودة متطلب لضمان الجودة”.. دورة تدريبية بجامعة أسيوط لزيادة التوعية بثقافة ضمان الجودة والاعتماد بحضور ممثلى دار الهندسة.. محافظ أسيوط يعقد اجتماعًا لمتابعة المراحل النهائية لمشروعات حياة كريمة في ذكري التحرير 42.. انفاق قناة السويس هدية الرئيس والتي اعادت الحياة لسيناء ”بسبب الخلاف على عقار” شاب يطلق نار بعز الضهر لترويع المواطنين بالخصوص ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز قبل مباراة مانشستر سيتي وبرايتون

عربي ودولي

كامالا هاريس: الولايات المتحدة ستتجنب اختبار صواريخ مضادة للأقمار الصناعية

أعلنت نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس، أن الولايات المتحدة ستتجنب اختبار صواريخ مضادة للأقمار الصناعية، وحث الدول الأخرى على اتباع نهج إدارة الرئيس جو بايدن بعد أن تسببت تجربة روسية، في نوفمبر الماضي، في حدوث حقل من الحطام في الفضاء.

وذكرت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية، اليوم الثلاثاء، أن ذلك جاء خلال زيارة قامت بها هاريس لقاعدة القوة الفضائية في فاندنبرج بولاية كاليفورنيا، الليلة الماضية.

وأضافت الصحيفة، أن هذا الإعلان يأتي بعد أن طلبت هاريس، التي ترأس المجلس الوطني للفضاء، من مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، في ديسمبر الماضي، العمل مع وكالات حكومية أخرى؛ لتطوير مقترحات لمعايير أمنية في الفضاء.

وتعتقد الإدارة الأمريكية أن الحد من تجارب الصواريخ في الفضاء سيقلل من مخاطر الصراع في الفضاء الذي سيظل أكثر نظافة من الحطام والمواد التي من شأنها أن تحظر الاستكشاف أو تضر بالبيئة.

وظهر تهديد الاختبارات الصاروخية المضادة للأقمار الصناعية في دائرة الضوء، في نوفمبر الماضي، عندما اختبرت روسيا صاروخا أصاب قمرا فضائيا لم يعد له وجود، تاركا ما لا يقل عن 1500 قطعة من الحطام الفضائي القابل للتعقب ومئات الآلاف من القطع الصغيرة في أعقابه.