النهار
الأربعاء 19 يونيو 2024 12:44 صـ 12 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

تكنولوجيا وانترنت

تقرير: الفيروسات يمكن أن توجد في مكان آخر من الكون لكنها لن تشكل تهديدًا

بينما تواصل البشرية بحثها عن الحياة في الكون، يقول بول ديفيز، عالم الفيزياء النظرية والأحياء الفلكية، إنه يجب أن نتوقع العثور على فيروسات في حالة وجود كائنات فضائية.

 

وأضاف مدير مركز بيوند في جامعة ولاية أريزونا: "تشكل الفيروسات في الواقع جزءًا من شبكة الحياة".

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، أوضح العالم الفلكى، "أتوقع أنه إذا كان لديك حياة ميكروبية على كوكب آخر، فلا بد أن يكون لديك القوة التي ستصاحب القدرة على تبادل المعلومات الجينية.

 

وقال بيل نيلسون، مدير وكالة ناسا، إن البشرية ليست وحدها في الكون بعد مراجعة تقرير البنتاجون الذي رفعت عنه السرية عن الظواهر الجوية غير المبررة.

ويعتقد ديفيز، أن الفيروسات على الكواكب الأخرى ستكون عديدة وليس من المحتمل أن تكون مجرد حفنة، مؤكدا، " لا أعتقد أن الأمر يتعلق بالذهاب إلى كوكب آخر، فسيكون هناك نوع واحد من الميكروبات وسيكون مشكلا لنظام بيئي كامل ".

وقالت الأمم المتحدة، إن هناك ما يصل إلى 1.7 مليون فيروس غير مكتشف في الطبيعة، نصفها يمكن أن يصيب البشر ويؤدي إلى جائحة جديدة.

وعلى الرغم من أن الكثير حذروا من احتمال وجود فيروسات خارج كوكب الأرض، بما في ذلك التعليقات التي أدلى بها سكوت هوبارد، مدير ناسا السابق لوكالة ناسا العام الماضي، إلا أن ديفيز قال إنه لا يوجد ما يدعو للقلق.

وأوضح ديفيز أن الفيروسات الخطيرة هي تلك التي تتكيف بشكل وثيق مع مضيفيها، فإذا كان هناك فيروس فضائى حقًا، فمن المحتمل ألا يكون خطيرًا عن بُعد.