22 يونيو 2021 09:16 12 ذو القعدة 1442
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
حوادث

16و 18 فبراير موعدا لمحاكمة سفاح الجيزة المتهم بـ 4 قضايا قتل

النهار

حدد المستشار عبده عطيه الأودن رئيس محكمة استئناف القاهرة، عضو مجلس القضاء الأعلى ، جلستى 16 و 18 فبراير الجارى، لبدء محاكمة المتهم قذافي فراج المعروف بـ"سفاح الجيزة" مالك محل للأدوات المكتبية بمنطقة فيصل بالجيزة، المتهم فى 4 قضايا قتل عمد مع سبق الإصرار والترصد .

عقدت الجلسة برئاسة المستشار عماد عطيه وعضوية المستشارين وائل إدريس ويحيي عادل صادق .

وكانت النيابة العامة، أخطرت وفقا لقانون الإجراءات الجنائية، المتهم قذافى فراج الشهير بـ "سفاح الجيزة" داخل محبسه بقرار إحالته محبوسا إلى محكمة الجنايات، بعد توجيه تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد لـ 4 أشخاص هم صديقه وزوجته وسيدتين، بالجيزة والإسكندرية.

وكان تم إرسال ملف القضايا الأربعة المتهم فيها سفاح الجيزة إلى محكمة الاستئناف لتحديد جلسة عاجلة لمحاكمة المتهم، وتضمن ملف القضايا أقوال الشهود وتحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة وتقارير الطب الشرعى بالصفة التشريحية المجنى عليهم وتحاليل المعامل الكيماوية.

وكشفت تقارير الطب الشرعى الخاصة بالصفة التشريحة للمجنى عليهم فى قضية سفاح الجيزة تطابق البصمات الوراثية المأخوذة منها مع العينات المأخوذة من أسرة المجنى عليهم.

وأحال المستشار حماده الصاوي، النائب العام، الإثنين، المتهم "قذافي فراج" إلى محكمة الجنايات في أربعة قضايا بدوائر الهرم وبولاق الدكرور بالقاهرة والمنتزه بالإسكندرية؛ لمعاقبته فيما نُسب إليه من قتله عمدًا أربعة -هم زوجته وسيدتان ورجل- مع سبق الإصرار خلال عامي 2015 و2017 وإخفائه جثامينهم بدفنها في مقابر أعدها لذلك.

وقالت "النيابة العامة" إنها أقامت الدليل ضد المتهم في القضايا الأربعة من شهادة 17 شاهدًا، واعترافات المتهم في التحقيقات، واستخراج رفات جثامين المجني عليهم من الأماكن المدفونة بها، وما ثبت بتقارير الصفة التشريحية لتلك الجثامين وتطابق البصمات الوراثية المأخوذة منها مع مثيلتها المأخوذة من ذوي المجني عليهم، وما ثبت بتقارير "الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية" بشأن فحص الآثار المرفوعة من أماكن استخراج الجثامين، فضلًا عن محاكاة المتهم لكيفية ارتكابه الوقائع الأربعة ، وكشفت التحقيقات أن المتهم استخدم مادة سامة فى قتل اثنين من المجنى عليهم قبل دفنهم.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري