النهار
الأربعاء، 21 أكتوبر 2020 09:08 صـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

أهم الأخبار

اهتمام عالمي بكلمة السيسي في الأمم المتحدة وإشادة بتحذيره من ”رعاة الإرهاب”

النهار

سلطت العديد من وسائل الإعلام العالمية، الضوء على كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي ألقاها مساء الثلاثاء، مؤكدة أن مصر باتت لاعباً رئيسياً في أهم ملفات الشرق الأوسط. وأبرزت وكالة رويترز للأنباء ملامح خطاب الرئيس، مشيرة إلى تصريحاته المتعلقة بمساعدة ودعم الشعب الليبي حيث قال الرئيس: "إن مصر ملتزمة بمساعدة الليبيين على تخليص بلادهم من المليشيات المسلحة والمنظمات الإرهابية، ووضع حد للتدخل السافر لبعض الأطراف الإقليمية".

رويترزرويترز

بدورها، قالت وكالة أوروبا برس الأسبانية إن الرئيس عبد الفتاح السيسي وضع مجلس الأمن الدولي أمام مسئولياته بعد انتقاده لعدم اتخاذه الإجراءات الكافية للتصدي للإرهاب، والتعامل مع الدول والمنظمات الداعمة للجماعات الإرهابية التي توفر الدعم المالي والأسلحة والمساعدات.

وأعرب الرئيس السيسى خلال كلمته أمام الدورة اـ75 للجمعية العامة للأمم لمتحدة، عن اسفه لاستمرار المجتمع الدولى فى غض الطرف عن دعم حفنة من الدول للإرهابيين سواء بالمال والسلاح أو بتوفير الملاذ الآمن والمنابر الإعلامية والسياسية، بل وتسهيل انتقال المقاتلين الإرهابيين إلى مناطق الصراعات خاصة إلى ليبيا وسوريا من قبلها.

صحيفة اسبانية

ووفقا للوكالة تعهد الرئيس السيسي بإنهاء التدخلات الخارجية في المنطقة، كما شكر الرئيس الجهود الأمريكية في المفاوضات مع اثيوبيا فيما يتعلق بملئ خزان النهضة قائلا: " بذلت حكومة الولايات المتحدة الأمريكية جهودا مقدرة لتقريب مواقف الدول الثلاث من خلال المحادثات التى رعتها بمعاونة البنك الدولى، على مدى عدة أشهر.

وتحدث الرئيس السيسى خلال كلمته عن الأزمة في ليبيا، وقال إن تداعيات الأزمة لا تقتصر على الداخل الليبى لكنها تؤثر على أمن دول الجوار والاستقرار الدولى، وإن مصر عازمة على دعم الأشقاء الليبيين لتخليص بلدهم من التنظيمات الإرهابية والمليشيات ووقف التدخل السافر من بعض الأطراف الإقليمية التى عمدت إلى جلب المقاتلين الأجانب إلى ليبيا تحقيقا لأطماع معروفة.. وأوهام استعمارية ولى عهدها، مشيراً إلى ما سبق وأعلنته مصر بأن مواصلة القتال وتجاوز الخط الأحمر ممثلا فى خط "سرت – الجفرة" ستتصدى مصر لـه دفاعا عن أمنها القومى وسلامة شـعبها.