النهار
الجمعة، 29 مايو 2020 12:17 صـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

صحافة المواطن

لكِ يا مصر السلامة

اميرة محمد حسن
اميرة محمد حسن

بقلم : أميرة محمد حسن

من تدابير الرب العظيمة لمصر أنه ضبط بعظمة جيشها و نضج شعبها مسارها بثورة 30 يونيو لتتجهز فى بضع سنوات لمواجهة كوارث و أزمات لولا فضل الله و عزائم أهلها لسقطت بفعلها ...أزمات عالمية و اقليمية ومحلية جاءت فوجدت مصر القوية

أتأمل فى هذه الأزمات و اندهش من قدرة وطنى على المواجهة ، فاردد يا مصر لك السلامة من كورونا ومن الإرهاب و من كل المتأمرين فى الداخل ،و الخارج لقد شاهدنا محاولات كثيرة فاشلة لإسقاط الدولة وإظهارها بدور المقصر دائما ..وذلك من بعض أصحاب النفوس الضعيفة والأفكار المريضة لكن الواقع يكذبهم .. و الكل يشاهد ونحن نواجه وباء كورونا الذى فضح عجز دول كبرى كأمريكا و بريطانيا و ايطاليا و غيرهم لم نغفل حتى عن صرف أموال للعمالة غير المنتظمة وهى خطوة لم تقم بها أى دولة أخرى

كلنا يشاهد إجراءات واستجابة من جميع أجهزه الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا..و بشهادة جون جبور ممثل منظمه الصحة العالمية في مصر فأن مصر ا من بداية ظهور أول حاله ايجابيه يوم 14فبراير استطاعت وزاره الصحة بالتعاون مع وزاره الداخلية رصد الحالة وتتبع المخالطين بإجراءات علمية قوية ..

مجموعه إجراءات وقرارات أُتخذت بسرعة ..وتظهر من خلال جهود الخارجية المصرية في إعادة المصريين من مدينه ووهان الصينية أول بؤره لانتشار المرض..أيضا زيارة وزيره الصحة الدكتور البطلة هاله زايد للصين والوقوف على بعض الإجراءات وكيف يتم التعامل مع الفيروس وفترة حضانته ونشاطه

منذ اللحظة الأولى للأزمة والدولة تديرها باحترافية شديدة من طائرات لعوده العالقين فى أوروبا وأمريكا وبعض دول الخليج مرورا بإرسال مساعدات طبية لدوله ايطاليا أكثر قرار تم توجيه النقد للدوله فيه من بعض المتربصين و قليلى الفهم ..فى الوقت الذي تغافل البعض فيه عن وجود أكثر من مليون مواطن مصري في ايطاليا كل منهم داخل منزله لا يستطيع الحصول على مستلزمات وكمامات وأظن كانت الفرحة واضحة وكاشفة فى عيون المصري الذي طل علينا بفيديو يشكر الدولة على إرسال هذه المساعدات ووصولها لباب بيته لمساعدته على مواجهة الكارثة ..

وعلى مستوى التصدير نجد ارتفاع صادرات الخضار والفاكهة بزيادة 220 طن عن العام الماضي وتصدير لأوروبا والخليج وذلك ما يكشفه بيان من رئيس شعبه الخضار والفاكهة بغرفه القاهرة

فمصر يد تبنى ويد تحمل السلاح و عقول تفكر و قدرات تتحرك ...مجهود متواصل وفى جميع الاتجاهات

حتى عندما فكر الإرهاب أن يطل علينا بوجهه البشع من خلال خليه إرهابيه بمنطقه الاميرية بالقاهرة وجد رحال مصر فى مواجهته قبل أن يصل لهدفه فتم تصفيه هذه العناصر الارهابية واستشهاد ضابط من الأمن الوطني.. ليعلم الجميع أن حفظ مصر بالدم والعرق ولا بشعارات غبية جوفاء

أحداث متلاحقة وأخبار وأحداث وتقارير..والوطن ما بين محب وحاقد..ما بين مخلص وخائن

أخى المصرى وطنك أمانة ..و لتعلم أن الوطن عرض وآمان وستر......لك يا مصر السلامة

مصر كورونا الأرهاب